السبت، 29 أكتوبر، 2011

المجلس الإقليمي لطاطا يواصل الأوراش الاسمنتية لنهب بيت مال الطاطاويين والطاطاويات


المجلس الاقليمي لطاطا يعقد دورته العادية لشهر اكتوبر.

طاطا-المغرب-من: صالح بن الهوري.
صادق المجلس الاقليمي لطاطا على ميزانية 2012  وتحويل فصل من فصل بالجزء الاول من الميزانية واتفاقية بين المجلس الاقليمي لطاطا والمجلس الجهوي لجهة كلميم السمارة حول تحويل اعتماد من ميزانية  المجلس الجهوي الى الميزانية الاقليمية بمبلغ:304.474,91 درهم لتهيئة ساحة عمومية بالحي الاداري ببلدية طاطا والاتفاقية بين المجلس الاقليمي ووزارة الشباب والرياضة ومديرية الشؤون القروية وجماعة تكموت حول انجاز ملعب رياضي بالقرب من تكموت واتفاقية بين المجلس الاقليمي لطاطا ووزارة الشباب والرياضة والمجلس البلدي لطاطا من اجل احداث وتسير مركز تكوين مهني نسوي بطاطا واتفاقية بين المجلس الاقليمي لطاطا والجماعة القروية لتمنارت لتحويل اعتماد بمبلغ:1.630,000,00 درهم من ميزانية الجماعة الى الميزانية الاقليمية لانجاز مشروع تهيئة مركز الجماعة بالاجماع خلال دورة اكتوبر العادية.
وتباينت المواقف والروئ بخصوص الاتفاقية الخامسة المتعلقة باتفاقية بين المجلس الاقليمي ووكالة الانعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في اقاليم جنوب المملكة حول انجاز بعض الطرق بالجماعة القروية لاقا ايغان. اذ لم يصوت بنعم اي مستشار من الثمانية و صوت بلا مستشاران وامتنع مستشارعن التصويت.وورد في مشروع ميزانية 2012 ما يلي:

-حصة العمالة من الضريبة على القيمة المضافة:33.334.000,00 درهم.

-الرسم المفروض على رخص السياقة:45.000.00 درهم.

-منتوج بيع اثاث وادوات ومواد استغنى عنها:50.000,00 درهم

-فائدة الاموال المودعة بالخزينة:600.000,00 درهم.

-مداخيل طارئة:25.000,00 درهم.
وسيصل مبلغ هذه المداخيل خلال السنة المالية 2012 الى ما قدره:34.054.000,00 درهم.
من ناحيته  أخرى دعا مستشار الى تعميم تدخلات المجلس الاقليمي التي تهم الجانب الاجتماعي-شراء لوازم مدرسية واعانة المعوزين- على ربوع الاقليم الشاسع وشدد على اهمية الجانب الثقافي –خزانات مدرسية واخرى ثقافية-في المسيرة الدراسية وضرورة توفر بنايات الاستقبال بالفضاءات التربوية, وتساءل اخر عن  الفئات المستهدفة بالادوات المدرسية و عن مبررات زيادة مبلغ 20.000,00درهم بالنسبة للمحروقات ودعا الى مشاركة الجماعات المحلية في هذا المضمار.
من جهته  ثانية دعا عامل طاطا الى سن سياسة تعتمد على الشفافية والوضوح اثناء توزيع المنح على الجمعيات الفاعلة والنشيطة بالاقليم وعدم الاعتماد على المحاباة,وطرح سؤال:اين هي الجمعيات الثقافية بالاقليم؟؟؟ 
طاطا-المغرب-من :صالح بن الهوري.

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

بيان شديد اللهجة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يعري حقائق مخجلة للوزارة والنيابة



بيان شديد اللهجة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل




يعري حقائق مخجلة للوزارة والنيابة




نشرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطاطا بيانا إلى الرأي المحلي والوطني تندد فيه بلفة شديدة بالخطابات الزائفة التي يتشدق بها النائب الإقليمي للتعليم بطاطا في تدبير ملف الموارد البشرية من قبيل الشفافية وتكافؤ الفرص ، جاء في البيان :" تفاجأت الشغيلة التعليمية بمجموعة خروقات وقرارات ارتجالية صادرة عن هذا المسؤول الذي أصبح يعبث بالقطاع كأنه في ضيعته الخاصة ، فهمه الوحيد هو خدمة مصالح فئة المحظوظين تزكية للمحسوبية والانتماءات الضيقة على حساب حقوق الأغلبية الساحقة من نساء ورجال التعليم ، تجاوزات تضرب كل التشريعات الجاري بها العمل عرض الحائط" ،






وأورد البيان جملة من الخروقات أهمها:






- تفويت منصب القيام بمهمة النظارة بثانوية المسيرة التأهيلية باقا يغان إلى أستاذ يعمل بنفس المؤسسة ، لم يكمل بعد سنته الأولى في التدريس بهذا السلك ، من دون إصدار مذكرة للتباري ، ضدا على منطوق المذكرات الوزارية والأكاديمية .
- تفويت تكاليف غير شرعية خارج اللجنة الإقليمية المشتركة لأساتذة يعملون بالسلك الابتدائي بمنطقة فم الحصن لتدريس مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والرياضيات بإعدادية باني ، من دون التباري بين الجميع ، خاصة أن اثنين من هذين المنعم عليهم بالبركات بعيدون كل البعد عن مواد التخصص السالفة الذكر .
- حرمان تلامذة فرعية تنزيضة التابعة لمجموعة مدارس امي اكادير بفم الحصن من حقهم المقدس في التعلم إلى يومنا هذا نتيجة تفييض أستاذتين محظوظتين تزكية لمعيار الانتماءات الضيقة ، وإرسال شخصين غريبين عن القطاع للعمل بهذه الفرعية مقابل بطاقة الإنعاش لكل واحد منهما ، في تعارض تام مع مبدأ المساواة الذي تطالب به المئات من الشغيلة التعليمية ، وذلك بدعم مفضوح من باشا مدينة فم الحصن الذي أصبح ينوب عن النائب الإقليمي للتعليم في تدبير قطاع التعليم في المنطقة .
- تكليف أستاذ محسوب على مجموعة مدارس المحاميد للقيام بمهام الاستجمام والراحة بمنطقة فم زكيد ، رغم أن مؤسسته الأصلية تعاني من تفريخ مفضوح للأقسام المشتركة .
- إهداء تكليف لأستاذ يعمل بالتعليم الابتدائي بثانوية علال بن عبد الله – أصيل- للقيام بمهمة معيد بالقسم الداخلي بنفس المؤسسة
- امتناع النائب الإقليمي وبشكل غير موضوعي وقانوني عن إصدار مذكرة نيابية للتباري الشريف بين جميع الشغيلة التعليمية بخصوص القيام بمهمة مدير بمجموعة مدارس اقا يغان ، رغم إلحاحنا على ذلك ولأسابيع في مراسلات عدة .
- إصدار تكليف تعسفي لأستاذ يدرس مادة الإعلاميات بإعدادية اقا لتدريس مادة الرياضيات بنفس المؤسسة عملا بسياسة " إملاء الفراغ " وكذلك الشأن بالنسبة لأستاذ الإعلاميات في إعدادية باني ، تفعيلا لبدعة ما يسمى " بالمواد المتآخية " .
- إصدار تكليف تعسفي لأستاذ مادة الفيزياء بثانوية السلام التأهيلية لتدريس مادة الترجمة بنفس المؤسسة .
- محاولة إسناد منصب بفرعية العيون التابعة لمجموعة مدارس أم الكردان ، ومنصب مادة اللغة الانجليزية بثانوية ابن الهيثم التأهيلية لأشخاص بعينهم ، على أساس قبلي عرقي عنصري ، بدعم مكشوف من طرف مدير الأكاديمية الجهوية ، من دون الانضباط لروح المذكرة الوزارية رقم 176 في شأن التعويض عن العمل بالساعات الإضافية لسد الخصاص من أطر هيئة التدريس في إطار التعاقد ، مع ممارسة الحصار على مناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات بالمغرب فرع طاطا
- اتخاذ قرار الضم وتفريخ الأقسام المشتركة في العديد من المناطق النائية ضدا على حق أبنائها في تعليم قار وجيد .
- حرمان تلامذة إعدادية الإمام الغزالي باللكوم من تحصيل مادة الفرنسية وتلامذة إعدادية باني من مادة علوم الحياة الأرض .
- حرمان المئات من المتعلمين إلى يومنا هذا من حقهم المشروع في التعلم بالعديد من المؤسسات التعليمية ( م م اليغ – أمتزكين – م م تيزا – م م دودرار – م م ارفالن – م م اكينان – م م ايت وابلي – م م ايت هارون – م م أنسولة – م م الخريويعة - م م تليت – م م أسمليل – م م العين – م م اسموكن ... ) .

وإذن أعلن المكتب الإقليمي للنقابة رفضه المطلق لكل أشكال الفساد والتسيب والعبث هاته ، و استنكاره الشديد لهذه الخروقات الخطيرة .
فقد طالب النائب الإقليمي بالتراجع الفوري عن كل التجاوزات التي كان مصدرا لها بشكل مباشر .
كما طالب وزير التربية الوطنية بإيفاد لجنة مركزية عاجلة للوقوف على كافة الخروقات والتجاوزات المرتكبة في ملف تدبير الموارد البشرية بالإقليم ، إضافة إلى ملف التدبير المالي والمادي والصفقات والبنايات بالإقليم واللذان سنصدر بشأنهما بيانا إلى الرأي العام في القريب العاجل .
ولم يفته- المكتب الإقليمي أن يطالب مدير الأكاديمية بالتدخل العاجل لتمكين أساتذة مادة الإعلاميات بالإقليم من اجتياز امتحان الكفاءة التربوية العملية ، عملا بالتوجيهات الوزارية الرسمية ، وبعيدا عن المبررات الواهية .
إلى هذا نددت النقابة بعملية إقبار العشرات من طلبات نساء ورجال التعليم المتعلقة باجتياز مباراة ولوج المدرسة الوطنية للإدارة بسلكيها في خرق فاضح للمذكرة الوزارية الصادرة في هذا الشأن ، ودعت جميع ضحايا هذه القرصنة المافيوزية الصادرة عن الأكاديمية الجهوية والنيابة الاقليمية إلى رفع دعاوى قضائية في المحكمة الإدارية .
وأشار البيان إلى دعمه اللامشروط للنضالات المشروعة التي تخوضها الشغيلة التعليمية بثانوية ابن الهيثم التأهيلية .

شكيب أريج

‎‎‎‎‎حركة شباب طاطا الحر تخوض اعتصاما أمام مقر العمالة





حركة شباب طاطا الحر تخوض اعتصاما امام مقر العمالة



والعامل الاقليم يفر من الحوار




الحسين منصور



في تطور مفاجئ اتهمت حركة شباب طاطا الحر عامل إقليم طاطا اليوم الجمعة 28 أكتوبر وهي تخوض اعتصامها المفتوح بحضور العديد من الشباب أمام مقر عمالة طاطا على خلفية التصرفات اتجاه الشباب الطاطوي قي قوله " سيرو دعيوني....." والهجوم المنظم الذي تعرض له شباب المدينة وهم يطالبون بحقهم في التشغيل من طرف قوات الأمن يوم الاثنين 03 أكتوبر 2010 وجاء ذلك في بيانها الاستنكاري حيت أدانت فيه كل المؤامرات التي تحاك ضد الطبقة العاملة وعموم الكادحين من إجراءات قانونية – يعد لها في الخفاء – بهدف الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات العامل الطاطوي في وظيفة الإنعاش الوطني ونددت في ذات البيان النهب للمال العام واستعمال الزبونية والمحسوبية في بطائق الإنعاش وتخصيصها لدوي القربى والعائلات نددت الحركة استعمال عمال الإنعاش بطاطا من قبل بعض المسؤولين في الخدمة الشخصية خارج إطار العمل إضافة إلى استعمال الشطط في السلطة من طرف بعض المسؤولين وأعوان السلطة بالمدينة .






ومن جهة أخرى رفع شباب الحركة المعتصمين أمام مقر العمالة شعار ضد النائب البرلماني حسن التابي " والتابي سير فحالك راه طاطا مشي ديالك "الذي حاول زيارة عامل الإقليم الذي غادر إلى مدينة كلميم وبعد الروايات تقول ذهب لحضور وليمة بأم الكردان وقد ورفعت الحركة مجموعة من المطالب في ذات الوقت الى العامل والمتمثلة في توفير التغطية الصحية لكل المستخدمين منع الاقتطاعات في الأجور أو التلاعب فيها إحصاء عدد البطائق الموجودة بالإقليم و تعليقها في المندوبية للاطلاع عليها من قبل المواطنين توفير ملابس العمل الخاصة بعمال الإنعاش وتحديد السقف الزمني للعمل الخاصة والأعياد إلا أن هذه المطالب قوبلت بالصد من قبل عامل الإقليم الذي خرج إلى وجهة غير معروفة فرارا من الحوار مع هذه الفئة المحتجة.

الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

متى ستبتدئ الدراسة؟؟؟؟

متى ستبتدئ الدراسة؟؟؟؟
من يسأل هذا السؤال سيقال أنه مخرف أو أهبل..
لكن في زمن الدستور الجديد والثورة الدستورية الأمر بديهي وعادي
إليكم الجواب في المقال التالي:



القافلة المنسية سفر لاستكشاف الهوامش









القافلة المنسية سفر لاستكشاف الهوامش
سافر المخرج الشاب عبد الصمد الإدريسي٬ بجمهور الدورة الخامسة لمهرجان أكادير الدولي للفيلم الأمازيغي إلى حياة الهوامش٬ وذلك من خلال فيلمه الوثائقي القافلة المنسية٬ الذي يعرض لأول مرة.

هذا الشريط هو بمثابة نبش في الذاكرة٬ و قراءة لملامح وجوه نخرتها السنين٬ واستقراء لما تناثر من رماد الأمل٬ في عيون لا تعرف لغة الدموع٬ هو دغدغة لمشاعر كثيرين٬ وانعكاس لواقع لا يعرفه الناس٬ بل هو سفر لاستكشاف أرض بلا عنوان.

هناك في ذلك الجبل بنواحي ورزازات٬ حيث لا ماء ولا كهرباء٬ لا مدرسة ولا طريق .. وبعيدا عن ضوضاء المدينة٬ والفوضى والدخان … هناك حيث الفطور كسرة خبز٬ وكأس شاي معطر بنسيم الصباح…٬ هناك حيث تنبع الضحكة من القلب٬ وتنساب الابتسامة٬ و تفوح رائحة التراب…٬ و يعزف الجوع لحنه الحزين..٬ ويرقص البرد بالأجساد في كل حين٬ وتقسوا الظروف والسنين .. هناك اختار المخرج أن يبدأ أول إبحار له في عالم السينما.

منذ الوهلة الأولى يبدو أن السفر لن يكون اعتياديا٬ فوسيلة النقل التي سافر بها الطاقم لا تشجع ولا تطمئنك أبدا لخوض غمار تجربة الجبال٬ فسيارة من نوع R4 تدعو للضحك .. ولكن الإصرار على السفر بهذه المقاتلة الصفراء كما يحلوا لصاحبها أن يسميها لم يكن بريئا٬ بل كأن يرسل عبرها طلقات ورسائل لها دلالاتها الكثيرة…
كما أن ولوج طاقم البرنامج لقلب البيت٬ و تعويد العائلة المستقبلة على الكميرا كذلك يبرز بجلاء مهنية الفريق٬ و العمل القبلي للطاقم٬ كما أن مرافقة القافلة في مختلف مسارات الرحلة٬ يبرز وبجلاء: أن التصوير لم يكن سهلا٬ فهو ينقل الجمهور لمعايشة الظاهرة كما هي بعيدا عن التصنع٬ وقد نجح الشريط كثيرا في شد فضول الجمهور وتقريبهم من ساكنة الدوار٬ بل رصد مختلف جوانبهم النفسية والاجتماعية٬ وعكس بعض خصوصيات المنطقة جغرافيا وبشريا حيث تسود التضاريس وتغلب السحنة السمراء

فالطفولة تكبل ويتبخر طموحوها عند القسم السادس٬ أما الشباب فمخير بين واقع مر لا سبيل فيه للقمة العيش- إلا عبور الجبال لأربع ساعات صباح مساء- لحصاد بعض الأعشاب التي قد تضمن لهم زاد يومهم٬ ولكن الضرورة تجبرهم على حزم الحقائب نحو المجهول٬ أما النساء والرجال٬ فوجهتهم واحدة وهمهم وحيد ..أما الفتاة البسيطة فهي آلة مبرمجة بدون طموح٬ مستسلمة للقدر ولكنها تبقى مؤمنة بأن الحظ يصنع المعجزات..٬ وفي كلامها وعي من نوع خاص٬ يميز سكان الهوامش المنسية من أطراف بلدنا الحبيب

أما بخصوص الملاحظات التقنية فسجلت ما يلي :

العنوان: كان موفقا فرغم أن مفهوم القافلة ارتبط بقوافل الجمال في الصحاري٬ إلا أن الدواب وخاصة الحمير تشكل بدورها قوافل الجبال و بامتياز٬ فهي أنجع وسائل النقل بالمناطق الوعرة وأكثرها نفعا للناس
الصورة: ثم التركيز على تنويع الزوايا٬ وتقريب الوجوه ورصد جوانب الحياة وخصوصيات المنطقة٬ كما حاولت إبراز عوالم ومؤهلات تعكس سحرا وجمالية٬ وكأن المخرج بذلك يطلق نداءا خفيا للاستثمار

الصوت: كان متوسطا وطبيعيا فأغلب الأصوات التقطت في الميدان: كمحرك السيارة٬ وأصوات المتدخلين التي كانت مباشرة قريبة أو عفوية بعيدة٬ وأحيانا تضفي جمالية خاصة كزغردة النساء وبعض محاولات الغناء..

الإضاءة: في كثير من الأحيان ثم الاعتماد على الإضاءة الطبيعية٬ إلا أن المشاهد الأولى في الفيلم تبدوا فيها ضعيفة٬ كما تم إبراز الوسائل التقليدية المستعملة في المنطقة كالقنديل وقنينات الغاز

الموسيقى: الاختيار كان موفقا جدا حيث كانت دقات الطبول منسجمة مع الفضاء ومسار الرحلة٬ غير أن انتظار المشاهد خاب مرات عديدة لكونه كان ينتظر احتفالا محليا يمحي به ملامح التعاسة و العياء

البناء الفيلمي: فرضه موضوع الشريط٬ ما جعل المخرج يلعب دورا محوريا في القافلة : فمرة يسوقوها ومرة يتأخر ليراقب٬ ومرة يسبقها ليستكشف المكان٬ ومرات يشارك في صناعة حدث لاصطياد لقطة دسمة تغني فيلمه٬ كما أن الطاقم يحوم حول القافلة للاطمئنان على تجهيزات التصوير..

وعموما فالمخرج كان حاضرا في فيلمه بقوة٬ رغم تغيبه لأسلوب السرد وقراءة التعليق٬ كما أن اختياره للموضوع و معالجته في أربعين دقيقة مقبول ولاق استحسان الجمهور٬ كما أن رسالة دقات الطبول وصلت٬ في انتظار أن تدق التنمية بقوة أبواب سكان هذه الهوامش الذين يجهزون قافلتهم كل صباح في صمت٬ ويخرجون من جحورهم ليشرقوا مع الشمس في انتظار اشراقة أفضل لحياتهم ..
إبراهيم الرامي

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

الكونفدرالية الديمقراطية بطاطا تتابع ملفات المدرسة العمومية الساخنة




الكونفدرالية الديمقراطية بطاطا تتابع ملفات المدرسة العمومية الساخنة








الكونفدرالية الديمقراطية للشغل -طاطا




طاطا في : 16/10/2011





بـــــــــــــــــيان
في إطار متابعته الدائمة لكل الملفات المرتبطة بالمدرسة العمومية وبمطالب الشغيلة التعليمية ، انعقد يومه الأحد 16 أكتوبر 2011 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطاطا اجتماع للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم – ك د ش – تناول بالدرس والتحليل مستجدات الساحة التعليمية محليا جهويا ووطنيا والمتسمة باستمرار كل مظاهر الارتجال والفساد والتسيب في تناقض تام مع يطبل له في الأروقة الرسمية ، ووقف عند النضالات المشروعة التي تخوضها عدة فئات تعليمية ( اطر هيئة الإدارة التربوية – الأساتذة المرتبين في السلم 9 – أساتذة الابتدائي والإعدادي حاملي الإجازة– ملحقو الإدارة والاقتصاد...)، إضافة للاحتجاجات البطولية التي تخوضها حركة 20 فبراير المجيدة ، كما تداول في الحملة الطائفية المسعورة التي استهدفت أربعة أساتذة كونفدراليون بفرعية العيون التابعة لم م أم الكردان .
ومن موقع مسؤولياته التاريخية ووفاء لمبادئه وتعهداته أمام نساء ورجال التعليم بالإقليم في الدفاع عن مطالبها وفضح كل أشكال الفساد والعبث والتسلط ، فان المكتب الإقليمي يعلن ما يلي :
- تشبثه المطلق والمبدئي بتفعيل بنود الاتفاق المشترك الموقع بتاريخ 25 مارس 2010 بين النقابات التعليمية بالإقليم والوزارة ، وعلى رأسها استفادة كل العاملين بقطاع التعليم المدرسي بإقليم طاطا من التعويضات المادية عن المناطق النائية بدون استثناء .
- استنكاره لكل العمليات القيصرية التي ينهجها المسؤولون عن القطاع ( الضم – تفريخ الأقسام المشتركة – التفييض القسري – تفييض دوي القربى والولاء للقيام بمهام الاستجمام والتجول – إسناد مواد لأساتذة في غير تخصصهم ( الإعلاميات – الفيزياء – التربية الإسلامية – اللغة العربية ...)– تكليف تعسفي لأساتذة بأسلاك غير أسلاكهم دون الأخذ بعين الاعتبار مصلحة الأستاذ والمتعلم ...)
- تنديده بعملية تفويت تكاليف غير شرعية خارج اللجنة الإقليمية المشتركة لتدريس مادتي اللغة العربية والتربية الإسلامية في إعدادية باني بفم الحصن تزكية للمحسوبية ضدا على مبدأ تكافؤ الفرص بين الشغيلة التعليمية ، ومطالبته النائب الإقليمي بإلغائها فورا .
- شجبه للتواطئات المكشوفة التي عرفها برنامج إصلاح وتأهيل وترميم العشرات من المؤسسات التعليمية بالإقليم في كل الأسلاك برسم سنة 2010 والتي خصصت لها الملايين من الدراهم ( أديس – درعة – تكسلت – تزولت – ايت وحمان – تزكي – ايت رحال – تنزيضة – ايت ويران – السميرة – توزونين – فم زكيد – انغريف- - ام الكردان - تورسولت – العيون– الجباير – تزارت – تكاديرت – تاوريرت – اداو تينست– اكادير الجديد – ابن الهيثم – اسموكن – ارتم – القدس - طارق بن زياد – ابن خلدون ...)، مما نتج عنها تجاوزات خطيرة كان أحد أبطالها "مكتب للدراسات " الذي قام بتحديد حاجيات المؤسسات التعليمية السالفة الذكر من مدينة اكادير من دون زيارتها .
- استنكاره الشديد لاستمرار عملية نهب القوت اليومي للمتعلمين على مستوى العديد من الأقسام الداخلية بالإقليم منه طرف شرذمة من اللصوص أمام مرأى ومسمع من المسؤولين .
- تحذيره النائب الإقليمي بطاطا من مغبة إهداء تكاليف شفوية أو كتابية للقيام بمهام إدارية بمصالح النيابة الإقليمية وبالمؤسسات التعليمية بجميع الأسلاك لأي كان مهما كان موقعه أو انتماؤه ، ومطالبته بإصدار مذكرة ذات مصداقية للتباري الديمقراطي الشريف بين جميع نساء ورجال التعليم بناء على معيار الاستحقاق .
- تنديده بالهجمة الشرسة الدنيئة التي تعرض لها أربعة أساتذة يعملون بفرعية العيون ، والصادرة عن دعاة النعرات القبلية والعنصرية ، وتحميله مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي مسؤولية ما وقع من ابتزاز ومساومة على حساب كرامة وحقوق المدرسين .
- تحذيره النيابة الاقليمية من مغبة المساس بمكسب التوقيت المستمر الذي ناضلت منه أجله ولسنوات النقابات التعليمية .
- مطالبته النائب الإقليمي الإسراع في صرف التعويضات عن الساعات الإضافية والدعم التربوي والكفاءة التربوية ومحو الأمية لمستحقيها بعدما طال بهم الانتظار والوعود الزائفة .
- مطالبته النائب الإقليمي بتحمل مسؤوليته كاملة في توفير الوسائل التعليمية الضرورية والتجهيزات الأساسية للمؤسسات التعليمية .
- مطالبته النائب الإقليمي بتفعيل آليات ومساطر مراقبة الاعتمادات المرصودة لجمعيات دعم مدرسة النجاح وتتبع صرفها .
- استغرابه للتواطؤ القائم بين النيابة الإقليمية ومدير م م تامدولت المعروف ولسنوات برصيده العجيب في الفساد والعبث ، والتي كان أخرها هندسة غريبة وبامتياز لعملية إسناد أقسام شاغرة لبعض المدرسين الوافدين بناء على قانونه الخاص كأنه في ضيعته الشخصية .
- مطالبته مدير الأكاديمية الجهوية بتسريع التسوية المادية لأساتذة التوظيف المباشر دبلوم 2009 و 2008 أسوة بباقي الأكاديميات ، وكذا التسريع بتوقيع العقدة لصالح أساتذة التوظيف المباشر دبلوم 2010 مع احتساب تاريخ الالتحاق في 1 مارس 2011 .
- تحياته الحارة لمكتبنا الجهوي الذي تصدى للفضيحة الخطيرة التي عرفتها ما سميت " حركة جهوية اجتماعية للسلك الابتدائي " نتيجة محاولة تمرير حالات لا تتوفر على شرط أقدمية سنتين ، باعتباره شرطا متفقا عليه في اجتماع اللجنة الجهوية المشتركة بتاريخ 8 شتنبر 2011 ، واستنكاره للحملة المسعورة التي قادتها إحدى النقابات مستعملة بيانات رديئة كلها تدليس وخداع ومناورة بعدما انكشف مخططها المتعارض مع مطلب باقي النقابات الجهوية الداعية إلى إصدار مذكرة جهوية في هذا الشأن .
- مطالبته وزير التربية الوطنية بتسوية الوضعية الإدارية والمالية للأعوان المتطوعين باعتبارهم العمود الفقري للعديد من المؤسسات التعليمية بالإقليم ، والذين اشتغلوا لسنوات طوال ، وهم الآن تحت سلطة شركات جشعة مقابل أجور زهيدة لا تتعدى 500 درهم في الشهر
- مطالبته مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي بتفعيل منطوق المذكرة الوزارية رقم 176 قي شان التعويض عن الساعات الإضافية لسد الخصاص من أطر التدريس ، حيث تبين في هذا الموسم الدراسي إقصاء لمناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بالإقليم في مقابل تفويت "عقود عمل "لبعض المحظوظين تزكية لمعيار الزبونية والقبلية والحزبوية الضيقة .
- دعوته جميع المنخرطين والمتعاطفين وعموم الشغيلة التعليمية إلى التعبئة ووحدة الصف استعدادا للنضالات المشروعة المرتقبة .

عن المكتب الإقليمي

الاثنين، 17 أكتوبر، 2011


فضائح الأحرار الأشرار
 اعتقال أستاذ ما يفوق 5 سنوات في ضيعة فلاحية مملوكة لقيادي من الأحرار

ظهرت رواية أخرى في قضية الأستاذ، الذي «عثر» عليه مكبلا بالسلاسل لمدة فاقت 5 سنوات في ضيعة فلاحية مملوكة لقيادي من الأحرار هو الحاج الحسين بوالرحيم، رئيس جماعة قروية بتارودانت. وجاء في هذه الرواية أن الأستاذ كان مبحوثا عنه وفبرك قصة احتجازه للهروب من العدالة نظرا إلى وجود مذكرة بحث صادرة في حقه في قضية نصب تهم قرابة 100 مليون سنتيم.

إلى ذلك، استمعت مصالح الدرك الملكي بتارودانت إلى الحاج الحسين بوالرحيم، المتهم في قضية الأستاذ المختفى، في محضر عادي. وأكد بور الرحيم, في تصريح لـ«المساء», أن هذه القضية مفبركة ولا أساس لها من الصحة، وأن النزاع الذي بينه وبين المعني بالأمر لا يتجاوز نزاعا عقاريا عاديا، سبق أن صدرت فيه أحكام قضائية. وأضاف أن الأستاذ المعني بالأمر عثر عليه في ضيعته في حالة عادية، ولم يكن يظهر عليه أي أثر للتعذيب أو التكبيل بالسلاسل في أطرافه وعنقه.
وأوضح بوالرحيم أن هذا الأستاذ مبحوث عنه في ملف عقاري، مضيفا أنه سبق أن قام بالنصب على خمسة أشخاص هم أنفسهم الأشخاص الذين تم اتهامهم بأنهم شاركوه في قضية احتجازه. وأكد بوالرحيم, في التصريح ذاته, أن الأشخاص الذين كانوا وراء هذه العملية اختاروا الزمان المكان المناسب لتنفيذ خطتهم التي يقول إنها تستهدف مستقبله السياسي. وأضاف بوالرحيم أن عملية النصب التي قام بها الأستاذ المذكور اعتقل على خلفيتها أحد إخوته ووسيط في قضايا العقار وصاحب الأرض، فيما لاذ الأستاذ المذكور بالفرار وظل مختفيا إلى أن ظهر بالشكل الذي تناقلته جميع وسائل الإعلام. من جهته، أكد شقيق الأستاذ أن أخاه اختفى منذ يناير 2007 وقامت الأسرة بنشر مجموعة من الإعلانات عن اختفائه، إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل إلى أن تم العثور عليه في ضيعة رئيس جماعة تنزرت. 
وأكد شقيق الأستاذ، في اتصال أجرته معه «المساء»، أن التقرير النفسي الذي تم إعداده بخصوص الحالة النفسية لشقيقه لم يطلع عليه أحد وأنه سلم مباشرة لقائد الدرك الملكي، في حين كشف التقرير الطبي عن وجود أعراض الروماتيزم في القدمين والحوض، إضافة إلى بعض الاضطرابات في المعدة. 
وأكد المصدر ذاته أن شقيقه كان هو الوحيد الذي يتولى ملف النزاعات القضائية للأسرة بحكم تكوينه القانوني ولكونه أكبر إخوته. وأضاف أن النزاع الذي كان قائما بين الأسرة ورئيس الجماعة, المتهم في هذه القضية, كان على خلفية محاولة رئيس الجماعة الاستيلاء على ما يقارب 15 هكتارا من أراضي خاصة بعائلة الأستاذ. كما أضاف شقيق الأستاذ أن رئيس الجماعة حاول استعمال نفوذه من أجل الاستيلاء على هذه الأراضي. وينتظر أن تعرف هذه القضية تطورات مثيرة، خاصة أن روائح تصفية حسابات سياسية تفوح منها بشكل كبير.
عن جريدة المساء

الأحد، 9 أكتوبر، 2011

الباشا الظاهرة بطاطا يعود من جديد



الباشا الظاهرة بطاطا يعود من جديد
 في صورة الكاتب العام للعمالة ومدير الديوان وموظف بالشرطة القضائية



لم تستريح طاطا بعد من شبح التسلط والتجبر الذي مارسه لعقود وطول تواجده بها الباشا المنتهية ولايته والمعروف عند القاصي والداني بالاستفزاز والتعجرف والفرعونية على المواطنين المغلوب على أمرهم وعلى بعض المناضلين الشرفاء وأصحاب المحلات التجارية بهذه المدينة العزيزة و اليتيمة والأرملة في نفس الوقت فمجرد رحيله إلا أشرقت شمس طاطا من جديد وتنفس الصعداء الكثير من الناس لرحيله لكن للأسف الشديد لم تكتمل الفرحة لدى ساكنة بلدية طاطا برحيله حتى يتبين لهم أن الأمر مشكوك فيه بحيت هذه الشخصية تجسدت في أشخاص آخرين الذين تبنوا النظرية الفرعونية التي اكتشفها الباشا المرحل من طاطا فهذا الكاتب العام ابتلي به الكثير من المواطنين من الفقراء والمتظلمين وأخرهم محمد الطباك الذي مارس عليه هذا المسؤول التهديد بالطرد من العمل بالإنعاش الوطني حينما ذهب ليشتكي بسبب الضرر الذي لحقه جراء إقدام أحد الكسابة برمي جمل ميت بأحد الشوارع العامة بحي القصبة القريبة من منزله والذي نجم عنه رائحة كريهة آذت المواطنين وتوجه على إثرها لتقديم شكاية إلى باشا السابق الذي استهزأ منه وطلب بإحراق هذا الجمل الميت بالبنزين من قبل المشتكي المسكين فتوجه مباشرة إلى عامل الإقليم الذي يقبع في قصره العالي فادخل الكاتب العام الذي حكى له وقائع هذه النازلة أن كان له حل قريب وما حصل مع باشا المدينة فجاء الرد عنيف للمواطن المسكين لتضاف إليه صفعة ثانية إلى التي تلقها من الباشا وما زاد الطين بلة هو توجيه له السؤال العنصري المحض والسخيف " واش نتا دوبلالي أولا جلالي " وهذا يوضح أن الكاتب العام يخشى قبيلة دوبلال .وسأله " فاش خدام واش ما خفتي نجريو عليك " ليصرفه عنه فجاءه الجواب أنا مواطن كباقي المواطنين متضرر وجاءت أشكو لما استهزأ بي الباشا وأنا أعمل بالإنعاش الوطني وأصبني الضرر كباقي المواطنين ؟ وهل هكذا يعامل المواطنين يا سيادة الكاتب العام .
وغير بعيد منه مدير الديوان هذا الرجل البوابة التي يمر منها المواطنين إلى عامل الإقليم عند أية شكاية أو أي تظلم أو البحث عن العمل أو مساعدة للاستشفاء فكان يملك الجواب كأنه هو لسان الحال للعامل فيرد الكثيرين منهم على أعقابهم مذلولين مكسوري الخاطر فتتفاقم المعانات وتنعدم الحلول فيكتر اليأس وتضرب توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بعرض الحاضر.
 
وحضرني أن طفلة يتيمة كانت تترد على العامل لمدة سنة كاملة لتبحث عن بطاقة الإنعاش الوطني الذي يعطى للأقارب والقريبات والأصدقاء والصديقات وتحرم منه الأرامل والأيتام والمعاقين والمعطلين والأسر المعوزة فلم تمكن من حقها كما إنها ابنة أحد العائدين الذين افنوا أعمارهم في الدفاع عن الوطن ولم تمكن حتى من البطاقة التي كانت يستفيد منها أبوها سالفا .
 
والثانية أن قام أحد الموظفين المعروفين بعمالة طاطا بلوبي الانتخابات البامية بالمدينة حيت بالدردشة مع مدير الديوان لساعتين تقريبا والمواطنين ينتظرون فلما قام أحد المواطنين بالاستفسار عن الأمر لقي عتاب شديد وتهديد بالطرد ومحاولة الضرب حسب تعبيره والاستفزاز إمام مراء الموظفين والمواطنين الذين استنكروا الأمر هذا ما يحدث في عمالة إقليم طاطا وغيره أضف إلى ذلك الموقع الذي بني فيه مقر العمالة الذي يكلف المواطنين الكثير من الجهد والوقت لصعود إليه وما بالك بالمعاناة اليومية للموظفين بالعمالة وأين هي تقريب الإدارة من المواطنين والحاصل هو العكس هو الفرار من إزعاج المواطنين .وهناك الصنف الثالث المتمثل في موظف بالشرطة القضائية الذي قام بطرد ثلاثة مواطنين كانوا برفقة أحد قريبتهم لإجراء التحقيق معا فكان أن مارس الاستفزاز عليها فلما علم أن الأمر سيفتضح قام بإخراج وطرد الجالسين خارج القاعة إلى خارج مفوضية الشرطة وفي الشمس المحرقة وقام بتتبعهم إلى أن تأكد أنهم رحلوا بعيدا فمارس عليها أسئلة حسب طريقته العنترية محاولا أن يكون جواب المستنطقة حسب رغبته بحيث في كثير من الأحيان كأنه يتكلم بلسان المشتكي ولكن إلى متى والمواطنين يتعرضون لمثل هذه التصرفات التي تشبه إلى حد ما تصرفات المتسلطين الذين عرفتهم المنطقة أيام السيبة .
 
عن منصور الجنوب

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

إلى متى؟؟ الاستهتار بصحة المواطنين بطاطا


إلى متى؟؟؟
الاستهتار بصحة المواطنين بمستشفيات طاطا

دقت مدونة فوانيس في الطريق ناقوس الخطر في تدوينة سابقة بقلم صالح بن الهوري حين نبه إلى الخصاص الفادح والمهول الذي يعرفه قطاع الصحة بطاطا وبأقا خاصة، لكن لا حياة لمن تنادي، فيبدو أن قدر البسطاء والفقراء من الناس قي طاطا أن يموتوا في انتظار  قدوم طبيب أو سيارة إسعاف.. إليكم بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان الذي يتابع هذه الأيام وفاة امرأة ظلت تصارع الموت أكثر من خمس ساعات دون أن تجد طبيبا ينقدها:

بيان تنديدي

المركز المغربي لحقوق الإنسان يدين سياسة الاستهتار بصحة المواطنين والمواطنات بإقليم طاطا



بلغ إلى علمنا في الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بطاطا نبأ وفاة السيدة عبار فاضمة الحامل في شهرها التاسع وهي من مواليد 1973 بدوار " ايت وابلي "وذلك في حدود الساعة الخامسة مساء من يوم السبت 24 شتنبر 2011 بالمستشفى المحلي بطاطا ، نتيجة الإهمال والتهميش الصادر باستمرار من طرف القائمين على الشأن الصحي .

وتعود وقائع هذه المأساة إلى يوم السبت الماضي عندما وصلت المرحومة الحامل السالفة الذكر إلى المركز الصحي بجماعة "ايت وابلي "على الساعة العاشرة صباحا ، وانتظرت رفقة دويها وصول الطبيب إلى المركز زهاء خمس ساعات وهي في حالة مخاض ، وبعد طول انتظار ومع تزايد حدة الألم ومخاض الولادة تم نقلها على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى المحلي بطاطا ، وبمجرد وصولها ببضع دقائق ، ونظرا لعجز المستشفى المحلي عن إسعافها ، لفظت المرحومة أنفاسها الأخيرة بعدما توفي مولودها في بطنها .

وإذ نقدم تعازينا الحارة ومواساتنا لذوي المرحومة في فاجعتهم هاته ، وأمام هذه الفضيحة المدوية الماسة بالحق المقدس في الحياة وفي التطبيب فإننا نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي :

- إدانتنا الشديدة لسياسة الاستهتار والتهميش المتبعة من طرف القائمين على تدبير الشأن الصحي بالإقليم منذ سنوات في حق المئات من المعوزين والمستضعفين .

- مطالبتنا السيدة وزيرة الصحة بفتح تحقيق عاجل فيما وقع جراء هذه المأساة مع محاسبة كل عابث بكرامة وصحة المواطنين والمواطنات .

- مطالبتنا السلطات القضائية إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في محاسبة المسؤولين عن هذه الفاجعة ، لفرض سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان ، وعدم الاكتفاء بالمعاينة والحياد السلبي .

- دعمنا المطلق لعائلة المرحومة عبار فاضمة في رفع دعوى قضائية ضد المتسببين الفعليين في هذه المأساة .

وسيتحمل المركز المغربي لحقوق الإنسان على عاتقه دائما الدفاع عن حقوق المواطنات والمواطنين والحرص على كرامتهم فاضحا لكل أشكال الظلم والعبث والفساد .

بلاع إخباري لنقابة عمال الانعاش الوطني بطاطا

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل طاطا في : 21 /09/2011

نقابة عمال الإنعاش الوطني

إقليم طاطا



بــلاغ إخباري

انعقد مساء يومه الخميس 20 شتنبر 2011 بمقر عمالة طاطا لقاء جمع السيد عامل الإقليم ونقابة عمال الإنعاش الوطني – ك د ش – بحضور الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، وقد تم خلاله تدارس العديد من القضايا والمطالب المشروعة الخاصة بعاملات وعمال الإنعاش الوطني ، وبعد نقاش مستفيض ، جاد ومسؤول من طرف الجميع استمر لساعات ، أسفر اللقاء عن ما يلي :

- التزام السيد عامل الإقليم بالتدخل الحازم لصيانة الحق النقابي المشروع دستوريا وعدم التساهل مع كل من يضيق على الحريات النقابية كيفما كان موقعه .

- التزامه بحماية كرامة وحقوق جميع عمال الإنعاش الوطني طبقا للقوانين الوطنية الجاري بها العمل

- التزامه بتطبيق كل معايير الشفافية والوضوح عند إجراء القرعة تحت إشراف مباشر للسلطة المحلية ، مع محاسبة كل من يحاول استغلال موقعه من أجل تحقيق مصالحه الشخصية .

- تأكيد السيد العامل على ضرورة إجراء هيكلة جديدة لقطاع الإنعاش الوطني بالإقليم بغية تحديد الاختصاصات وتنظيم الصلاحيات .

- تأكيده العمل على مراسلة المديرية المركزية للإنعاش الوطني بخصوص إمكانية تحويل أجرة عاملات وعمال الإنعاش الوطني الرسميين إلى حساباتهم البنكية والبريدية .

- تأكيده على التدخل الصارم لمباشرة الكشف عن الأشباح والمحظوظين المستفيدين من بطائق الإنعاش دون وجه حق ، هم وأقاربهم ، باعتبارها حق مشروع للفئات المعوزة والفقيرة والمعطلة فقط ، وليست امتيازا لمن له سلطة أو وظيفة أو حرفة أو تجارة أو أجر شهري قار ...

- تأكيده على استفادة جميع عمال الإنعاش الوطني من زيادة %5 في الأجرة الشهرية ابتداء من شهر يناير 2012 أسوة بجميع عمال هذا القطاع على المستوى الوطني ، لتنضاف إلى زيادة 10% التي تمت في شهر يوليوز الماضي .

- تأكيده على حق جميع عاملات وعمال الإنعاش الوطني من الاستفادة من يوم راحة نهاية كل أسبوع ، ومن عطل المناسبات الدينية والوطنية الرسمية بالإضافة إلى فاتح ماي عيد العمال العالمي .

- تأكيده العمل على تخصيص اعتماد مالي في ميزانية المجلس الإقليمي لسنة 2012 تقدم كمساعدات ومعونات لجميع عاملات وعمال الإنعاش الوطني بالإقليم .

- مطالبته السيد مندوب الإنعاش الوطني بطاطا تمكين عمال ورشات الحدادة والنجارة والترصيص والميكانيك والكهرباء ... التابعين لعمالة الإقليم من ملابس العمل ، التي قام السيد العامل باقتنائها .

وبالمناسبة يؤكد المكتب النقابي الإقليمي لعمال الإنعاش الوطني – ك د ش – تمسكه بما يلي :

1- تمكين جميع عاملات وعمال الإنعاش الوطني بالإقليم من التغطية الصحية ومن الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .

2- تمكين جميع عاملات وعمال الإنعاش الوطني الرسميين بالإقليم من الإدماج الفوري في قطاع الوظيفة العمومية .

3- الزيادة في أجور جميع عمال الإنعاش الوطني أسوة بباقي قطاعات الوظيفة العمومية الأخرى .

والمكتب النقابي الإقليمي لنقابة عمال الإنعاش الوطني – ك د ش – إذ يخبر كافة عاملات وعمال الإنعاش الوطني بالإقليم بمضامين هذا اللقاء الايجابي مع السيد عامل إقليم طاطا ، فانه يدعو الجميع إلى التوحد والتضامن والتعبئة الدائمة لصيانة المكتسبات والدفاع عن الحقوق المشروعة ، والتصدي لكل المؤامرات الجبانة التي تحاك ضد نقابتنا المناضلة على يد شرذمة من العملاء .

عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل – صامدة مناضلة مستقلة -

عن المكتب النقابي