الثلاثاء، 28 أبريل، 2009

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب - فرع طاطا تتضامن

من ابراهيم بوتبغة
توصلت الفوانيس بهذا الخبر من الجمعية الوطنية لحملة الشهادات بالمغرب- فرع طاطا:

نظم فرع الفرع المحلي بطاطا للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب مساء أمس الاثنين بساحة المسيرة لطاطا المركز وقفة احتجاجية تضامنية مع ساكنة الدوبلال (نساء و رجال و شيوخ و أطفال )المعتصمين بخنيكة بولخبار على مقربة من واد درعة و المطالبين باستغلال أراضيهم المتواجدة بواد درعة دون قيد أو شرط من تلك الإجراءات التي يقوم بها كل من يود النزول إلى أراضيه هناك(طلب رخصة ,البطاقة الوطنية ’الرخصة تكون محددة ...).
و قد عرفت الوقفة التضامنية حضورا جماهيريا مكثفا سواء مكن قبل الإطارات المحلية بطاطا أو من قبل ساكنة طاطا(رجال +نساء+شباب و شابات) رفعت من خلالها شعارات منددة بالتهميش و الإقصاء اللذان يطالان الساكنة و مطالبة برفع العسكرة عن واد درعة و فتحها في وجه السكان من أجل استغلال أراضيهم الخصبة .
كما ذكرتنا هذه الوقفة الاحتجاجية التضامنية بنضالات الساكنة المدافعة عن مجانية الخدمات الصحية بطاطا حيث اتحدت جميع الإطارات المناضلة بالإقليم و التحمت بالساكنة .فهل يوحد مطلب استغلال الأراضي بواد درعة من طرف أصحابها الساكنة و الإطارات من جديد ؟.

الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

قبيلة دوبلال بإقليم طاطا تعتصم بالحدود…

عن جريدة المساء:



عادل نجدي



دخل نحو 670 فردا من أفراد قبيلة دوبلال بمنطقة طاطا، منذ يوم السبت الماضي، في اعتصام مفتوح قرب الحاجز العسكري «خنكة بو الأخبار» ( 33 كلم عن طاطا)، وذلك للاحتجاج على إغلاق الجيش المغربي لمنطقة وادي درعة ومنعهم من استغلال أراضيهم الفلاحية ومراعي أغنامهم وإبلهم. وبحسب مصادر محلية، فإن القبيلة سطرت برنامجا نضاليا مفتوحا دشنته بمسيرة شعبية انطلقت يوم السبت الماضي على الساعة العاشرة من دوار أم الكردان، ضمت نساء ورجال وشباب القبيلة، في اتجاه الحاجز العسكري بـ«خنكة بو الأخبار»، إلا أنه بمجرد اقترابهم من الحاجز اعترض سبيلهم ضباط في القوات المسلحة الملكية، ورئيس دائرة طاطا وقائد قيادة أديس وممثلون عن الدرك الملكي، ليحولوا دون بلوغهم هدفهم، مما اضطر أفراد القبيلة إلى إقامة معتصم في المنطقة التي وصلوا إليها. وأوضحت المصادر ذاتها، أن المنطقة المجاورة للحاجز العسكري تعرف منذ يوم السبت الماضي، استنفارا أمنيا وتحركا لدبابات الجيش لمنع أي محاولة للاختراق من جانب المعتصمين، مشيرة إلى أن قوات الجيش هددت المحتجين الذين حاولوا أول أمس الأحد، بلوغ الحاجز العسكري بإطلاق النار عليهم.

وبحسب إفادات تلك المصادر، فإن «أوضاع القبيلة المزرية أصلا، تفاقمت بعد أن أقامت القوات المسلحة الملكية حواجزا عسكرية تمنع الفلاحين والكسابة من الولوج إلى أراضيهم الفلاحية والمراعي بدعوى أنها منطقة عسكرية». وقال محمد دوبلالي، أحد أفراد القبيلة المعتصمين، لـ«المساء» إن اعتصام قبيلته يأتي للمطالبة بفتح وادي درعة في وجه السكان للاستفادة من الأراضي التي يمتلكونها هناك، وإزالة جميع العراقيل التي يضعها الجيش في وجههم منذ بداية الحرب مع جبهة البوليساريو سنة 1975، وكذا للاحتجاج على الإقصاء الذي تعاني منه القبيلة في ما يخص التشغيل والدقيق المدعم وتسوية ملفات العائدين والأرامل».
وأوضح الدوبلالي في تصريحاته لـ»المساء» أن سكان القبيلة يعانون الأمرين نتيجة احتجاز القوات المسلحة الملكية لإبلهم، وفرض غرامات مالية لاستردادها وصل مقدارها إلى نحو 72 مليون سنتيم. وقال المصدر ذاته:«نعتقد أنه حان الوقت لانتزاع حقوقنا كاملة، بعد أن تأكد لنا بالملموس أن الحوارات والشكايات لم تعد تجدي نفعا مع المسؤولين الذين لا يجيدون إلا الوعود الكاذبة والحوارات المغشوشة»، مشيرا إلى أن أفراد قبيلة دوبلال المعتصمين رفضوا الاستجابة لطلب المسؤولين العسكريين والمحليين بفك الاعتصام، وطالبوا بإيفاد مسؤولين كبار لإيجاد حل لمشكلتهم.


إلى ذلك، طالب سعيد انخيلي، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطاطا، الجهات المسؤوله بـ«تحمل كامل مسؤوليتها لفتح حوار جدي ومسؤول مع المحتجين، يفضي إلى حلول ملموسة ترضي الجميع عوض الاستمرار في نهج سياسة المماطلة والتسويف والوعود الفارغة التي أكدت التجارب عدم نجاعتها في القفز على المطالب العادلة للمواطنين».


وقال انخيلي لـ«المساء»: «إذا كانت الدولة بفعل تهميشها الواضح لإقليم طاطا لم تتمكن من خلق شروط تنمية حقيقية بالمنطقة تضمن للمواطنين حقهم في الشغل والعيش الكريم، فإن بإمكانها على الأقل فتح منطقة وادي درعة للجميع حتى يتمكن ذوو الحقوق من استغلال أراضيهم المتميزة بخصوبتها».


ابراهيم سبع الليل

وفيما لم يتسن لـ«المساء» معرفة رأي السلطات المحلية بطاطا، حذر إبراهيم سبع الليل، عن المركز المغربي لحقوق الإنسان، من أن يأخذ اعتصام قبيلة دوبلال منحى خطيرا في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن الأمور كادت تتحول إلى مأساة أول أمس عندما حاول أفراد قبيلة دوبلال تجاوز الحاجز العسكري. وقال الناشط الحقوقي الذي قام، أول أمس، بزيارة تضامنية للمعتصمين، في اتصال مع «المساء»: «أعتقد أنه حان الوقت لتدخل المسؤولين لإيجاد حل لملف هؤلاء المعتصمين، لأنه لا يعقل أن يظلوا ولما يربو عن 34 سنة محرومين من الاستفادة من أراضيهم، ويعانون من المضايقات».



توصلت مدونة الفوانيس بهذا الخبر وهي تنشره كما توصلت به دون تصرف أو تعديل :








قبيلة دوبلال بإقليم طاطا تعتصم بالحدود…






تخوض قبيلة دوبلال ذات الجذور الصحراوية بطاطا مسيرة واعتصام بالحدود عند الحاجز العسكري المسمى " خنك بولاخبار "بمحاذاة وادي درعة ابتداءا من يوم السبت 18-04-2009 ،حيث خرج أبناء قبيلة دوبلال رجالا ونساء وأطفالا في مسيرة احتجاجية صوب الحدود قاصدين اقتحام الحاجز العسكري الذي يغلق منافذ وادي درعة ، وأقاموا خيامهم معتصمين على بعد 500 متر من الحاجز العسكري الذي أقامه الجيش المغربي في المنطقة غير مسطرة الحدود بين المغرب والجزائر بمحاذاة الشريط الخصب بوادي درعة، حيث كان سكان إقليم طاطا قاطبة يحرثونها ولهم بها أراضي خاصة بملكيات موثقة تثبت أنها لأجدادهم إلى حين اندلاع حرب الصحراء بين المغرب والبوليساريو الذين كانوا يشنون هجماتهم من هذه المنافذ على الدواوير المجاورة للمنطقة الحدودية ،مما جعل الجيش المغربي يفرض عليها طوقا عسكريا منذ سبعينيات القرن الماضي ومنع الناس خاصة الرعاة والفلاحين من ولوجها إلا بإجراءات إدارية جد معقدة .
وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية لقبيلة دوبلال - التي لملمت شؤونها وأسست جمعية تنموية تؤطر عملها – ضمن سلسلة من الخطوات النضالية التي خاضوها بدءا بمسيرات و اعتصامات ومهرجانات بالإضافة إلى تظاهرات ثقافية ،كان الغرض منها إعادة تشكيل نسيج القبيلة وهيكلة صفوفها خاصة وأنها محرومة من كل الامتيازات التي تستفيد منها القبائل الصحراوية ،لسبب واحد هو تواجدها الجغرافي بإقليم طاطا وليس بالأقاليم الصحراوية المتنازع عليها .
أقدمت قبيلة دوبلال على هذه الخطوة التي ترى فيها السلطات المحلية والعسكرية بطاطا تصعيدا خطيرا، بعد ما أسمته التهميش والإقصاء لها من قبل المخزن وحرمان أبنائها من التشغيل والتعليم وعدم استفادة الدواوير التي يقطنون بها من أية مشاريع تنموية حقيقية ،و وبعد استنفاد كافة السبل ووصول الحوار مع المسؤولين بعمالة طاطا إلى الباب المسدود على حد قولهم ، حيث لم تجن دوبلال من هذا الحوار إلا الوعود الزائفة والشعارات الجوفاء .
وقبل خوض هذا الاعتصام تلقى أعيان قبيلة دوبلال دعوة من عامل إقليم طاطا للحوار لكن وفد دوبلال رفضها طالبين الجلوس مع لجنة من سلطات عليا: إما من ولاية جهة كلميم السمارة أومع لجنة وزارية لتبليغهم مطالبهم العاجلة. وبقي هذا الاعتصام في ظل رفض الحوار مفتوحا لكل الاحتمالات والاحتكاك بين أفراد الجيش والدرك مع أبناء قبيلة دوبلال واردا في أية لحظة. لان المسافة الفاصلة بين الطرفين قريبة جدا ،ويلوح القائمون على هذا الاعتصام بأنه لا رجوع إلا بعد الاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها فتح وادي درعة أمام ماشيتهم وإبلهم دون أي شرط أو قيد و السؤال الكبير هو هل ستكرر سلطات المخزن المغربي نفس سيناريو أحداث سيدي افني الدامية بمعالجة مثل هذا الملف الحقوقي والاجتماعي بمقاربة وحيدة لا غيرها ألا وهي المقاربة الأمنية والتدخل العنيف وفبركة ملفات قضائية وأحكام جاهزة ؟؟؟أم أنها ستتعقل ولو لمرة واحدة وتأخذ مطالب دوبلال بمحمل الجد وتجد لها حلول عاجلة ومرضية .


الخميس، 2 أبريل، 2009

الكل ضدك

قصة:

الكل ضدك

تتسلقك النظرات طويلا.. وأنت " كنشيد ساحلي حزين"
·، لم تلق بالا للوهلات الأولى للنظرات تتصعد هامتك، للنظرات تتدحرج إلى أن تقيس ظلك، أكانت علاقتك تتلخص مع هؤلاء الناس بأن بينك وبينهم دم أحمر. أعرف أنك كتبت على ظهر كراسك يوما: " أريد أن يبقى دمي مشرقا حتى في دمائهم"··
ها هم يحدقون فيك بالرغم من أنك " بسيط كعشاء الفقراء..واسع الكف، فقير كفراشة"
·. أتجرؤ أن ترفع وجهك إلى هذه الكثل البشرية. إن تنظر إلى حقيقتها ذوبتك. إن تقترب منك طوحت بك الكوابيس. إن تحتمل جرأتها تـ...
آه.. ها أنت أخيرا ترفع عينيك!! ! يا ترى ما تقول نفسك لنفسك؟..
ازحفي بنظراتك نحوه أيتها الكثل البشرية. حدقي مليا في الجسد المرتعش، والله إن تلك العيون الملايين لو أدامت نظراتها إليك لانمحيت.
ها هم يتظاهرون أنهم لا يأبهون لك.. وها أنت ترفع نفسك ونظرك.. تتخايل أنها ضربة نرد حظ هي التي جعلتك تتوهم أن العيون كلها تتجه نحوك. ألن تقول لنا الآن: " ما رأيك في العالم أيها الخنفساء؟"
···. ألا تبدو لك الأرض كما رآها الشاعر السوريالي بول إيلورا: " زرقاء مثل برتقالة؟!"
وأنت تمشي مشككا في الصمت المريب حولك، تخشى أن تطعنك نظرة. تديم غض البصر، ثم تصحو على فكرة تحسبها جميلة " جمال الأشياء لا يكون، إلا في عقل من يمعن النظر فيها"
····
وأنت تمرر أطراف نظراتك على جسد تلك المرأة الجميلة، أرى أنها أحست بك كمن يمرر أصابعه على شعرها الطويل، المنساب. أتراك أحسست بنظراتها تشتبك بنظراتك في منتصف الطريق؟.. تديم النظر فتحس بارتعاشة داخلك..أتكون هي قد وصلت إليك؟ أكيد، تتساءل: أوصلت أنت إليها؟
تلك نظراتهم ما زالت تنزرع في كل مكان من جسمك، كدبابيس رفيعة، أما زلت تقاومها.. بجهلك أو بتجاهلك..
الناس إثنان.. فاختر أيهما أنت؟
الناس إثنان..بصير وأعمى.. فاختر أيهما أنت؟
الناس إثنان....عاقل ومجنون.. فاختر أيهما أنت؟
ألست أنت من ردد دائما: " الناس إثنان..أحدهما ينجو في الطوفان.. والآخر يغرق في كأس"
·····؟! فاختر أيهما أنت؟ الذي يغرق في الطوفان، أم الذي يغرق في كأس؟
من شفاهك المتمثمة أعرف أنك تقول أنها نظرات وقحة..لا تنكسر..لا تخجل.. ماذا تريد منك؟ لم اختارتك من دون الناس.. تعيد مراجعة نفسك، هندامك، شكلك، تفكيرك.. ترى طلعتك البهية في مرايا نظراتهم، تتمثم: " أنا أفكر.. إذن أنا مشبوه"!!
مهلا يا هذا.. أهذا وقت المطالعة!؟! أتقرأ نظراتهم؟!! أتعتقد أنك في نزهة؟!. تذكر أنك في لحظة دفاع عن النفس..لا ترفع بصرك باحثا عن صوتي. أنا صوتك الآتي من الأعماق. ! ! لا ترتبك هكذا.. اسمع ما أقول:
- أنت وحيد في هذا العالم، والكل ضدك. إن تحاول أن تسبر نظراتهم من خلال الحواجب السود المعقوفة، أو تحاول أن تنس العيون المتوثبة، ستظهر لك الحواجب وحدها كأسراب سنونو، وراءها بحر مجهول.. إنها قادمة (الحواجب/السنونو) في سرعة البرق نحو عينيك.
تغمض عينيك بشدة.. تصرخ..تختنق..تفتح عينيك على كابوس الأعين الوقحة.. تجرب أن تنتقي عيون النساء من دون العيون، علها تكون أرأف وقعا. ترى نفسك بطلا في عينيها.. قد تكون رؤيتك صادقة. لكن تذكر : أكذب العيون، عيون النساء.
لحظة.. أيها السادر في عوالمك.. ماذا لو أنك تتوهم أنهم يحملقون في عينيك؟. لم لا تكون أنت الممعن التحديق؟ لم لا تكون أنت صاحب النظرات الوقحة، لا هم؟ لم لا تكون فكرة أن الكل ضدك فكرة وهمية، والحقيقة أنك أنت ضد الكل.؟؟؟
وكأنك تجيب عن أسئلتي .. ها أنت تمسح العالم بنظرات حنونة تندى طيبوبة، لكن نظراتهم إزاءك تظل حارقة. إنهم ينظرون إليك. لا أحد أمامك ولا وراءك.. يتجهون نحوك.. حتما أنت المقصود. ليتك تكون أقوى من أن تتحمل " الكل ضدك" كلما كنت أقوى، كلما كانت المشاهدة ممتعة.. ليتك تقاوم، ستكون الفرجة لا مثيل لها..
يا لك من جبان. ليس هذا وقت مناسب لأن تطبق جفني عينيك..لا يمكن أن تنام..دع السؤال يجمح بك. هؤلاء كلهم ضدك..العالم كله ضدك..أتريد أن تتأكد من ذلك، إذن اسمع ذلك بلسان الجميع: " الكل ضدك"!!
تنفتح عيناك فجأة..هذا الصوت الذي يدوي كآلاف الميكروفونات، أهو داخلك أم خارجك!؟ !
إنهم يتجهون نحوك.. يقتربون..ماذا يريدون منك..أنت الآن تسمع صوتي أكثر وضوحا من ذي قبل، وأكثر قربا..أنت تحدق في باندهاش، وأنا أحمل الميكروفون، وعليه علامة القناة والبرنامج الأكثر غرابة في العالم..أهنؤك لقد كنت مشاركا معنا في برنامج " الكل ضدك" نعتذر على التدخل السافر في حياتك الخاصة، ونتعهد بأن نعوضك جميع الخسائر المعنوية.. لك الشرف أن تكون قد أدخلت الابتسامة إلى كل بيوت مشاهدينا الأعزاء.. إلى اللقاء في حلقة قادمة، مع ضيف آخر قد يكون أنتَ أو أنتِ أو هي أو هو.

شكيب أريج
· أوصاف درويشية من ديوان أعراس لمحمود درويش
·· قولة لفريدريك نيتشه

··· أدونيس
···· قولة لدفيد هيوم
····· نجيب سرور