الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

بيان شديد اللهجة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يعري حقائق مخجلة للوزارة والنيابة



بيان شديد اللهجة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل




يعري حقائق مخجلة للوزارة والنيابة




نشرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطاطا بيانا إلى الرأي المحلي والوطني تندد فيه بلفة شديدة بالخطابات الزائفة التي يتشدق بها النائب الإقليمي للتعليم بطاطا في تدبير ملف الموارد البشرية من قبيل الشفافية وتكافؤ الفرص ، جاء في البيان :" تفاجأت الشغيلة التعليمية بمجموعة خروقات وقرارات ارتجالية صادرة عن هذا المسؤول الذي أصبح يعبث بالقطاع كأنه في ضيعته الخاصة ، فهمه الوحيد هو خدمة مصالح فئة المحظوظين تزكية للمحسوبية والانتماءات الضيقة على حساب حقوق الأغلبية الساحقة من نساء ورجال التعليم ، تجاوزات تضرب كل التشريعات الجاري بها العمل عرض الحائط" ،






وأورد البيان جملة من الخروقات أهمها:






- تفويت منصب القيام بمهمة النظارة بثانوية المسيرة التأهيلية باقا يغان إلى أستاذ يعمل بنفس المؤسسة ، لم يكمل بعد سنته الأولى في التدريس بهذا السلك ، من دون إصدار مذكرة للتباري ، ضدا على منطوق المذكرات الوزارية والأكاديمية .
- تفويت تكاليف غير شرعية خارج اللجنة الإقليمية المشتركة لأساتذة يعملون بالسلك الابتدائي بمنطقة فم الحصن لتدريس مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والرياضيات بإعدادية باني ، من دون التباري بين الجميع ، خاصة أن اثنين من هذين المنعم عليهم بالبركات بعيدون كل البعد عن مواد التخصص السالفة الذكر .
- حرمان تلامذة فرعية تنزيضة التابعة لمجموعة مدارس امي اكادير بفم الحصن من حقهم المقدس في التعلم إلى يومنا هذا نتيجة تفييض أستاذتين محظوظتين تزكية لمعيار الانتماءات الضيقة ، وإرسال شخصين غريبين عن القطاع للعمل بهذه الفرعية مقابل بطاقة الإنعاش لكل واحد منهما ، في تعارض تام مع مبدأ المساواة الذي تطالب به المئات من الشغيلة التعليمية ، وذلك بدعم مفضوح من باشا مدينة فم الحصن الذي أصبح ينوب عن النائب الإقليمي للتعليم في تدبير قطاع التعليم في المنطقة .
- تكليف أستاذ محسوب على مجموعة مدارس المحاميد للقيام بمهام الاستجمام والراحة بمنطقة فم زكيد ، رغم أن مؤسسته الأصلية تعاني من تفريخ مفضوح للأقسام المشتركة .
- إهداء تكليف لأستاذ يعمل بالتعليم الابتدائي بثانوية علال بن عبد الله – أصيل- للقيام بمهمة معيد بالقسم الداخلي بنفس المؤسسة
- امتناع النائب الإقليمي وبشكل غير موضوعي وقانوني عن إصدار مذكرة نيابية للتباري الشريف بين جميع الشغيلة التعليمية بخصوص القيام بمهمة مدير بمجموعة مدارس اقا يغان ، رغم إلحاحنا على ذلك ولأسابيع في مراسلات عدة .
- إصدار تكليف تعسفي لأستاذ يدرس مادة الإعلاميات بإعدادية اقا لتدريس مادة الرياضيات بنفس المؤسسة عملا بسياسة " إملاء الفراغ " وكذلك الشأن بالنسبة لأستاذ الإعلاميات في إعدادية باني ، تفعيلا لبدعة ما يسمى " بالمواد المتآخية " .
- إصدار تكليف تعسفي لأستاذ مادة الفيزياء بثانوية السلام التأهيلية لتدريس مادة الترجمة بنفس المؤسسة .
- محاولة إسناد منصب بفرعية العيون التابعة لمجموعة مدارس أم الكردان ، ومنصب مادة اللغة الانجليزية بثانوية ابن الهيثم التأهيلية لأشخاص بعينهم ، على أساس قبلي عرقي عنصري ، بدعم مكشوف من طرف مدير الأكاديمية الجهوية ، من دون الانضباط لروح المذكرة الوزارية رقم 176 في شأن التعويض عن العمل بالساعات الإضافية لسد الخصاص من أطر هيئة التدريس في إطار التعاقد ، مع ممارسة الحصار على مناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات بالمغرب فرع طاطا
- اتخاذ قرار الضم وتفريخ الأقسام المشتركة في العديد من المناطق النائية ضدا على حق أبنائها في تعليم قار وجيد .
- حرمان تلامذة إعدادية الإمام الغزالي باللكوم من تحصيل مادة الفرنسية وتلامذة إعدادية باني من مادة علوم الحياة الأرض .
- حرمان المئات من المتعلمين إلى يومنا هذا من حقهم المشروع في التعلم بالعديد من المؤسسات التعليمية ( م م اليغ – أمتزكين – م م تيزا – م م دودرار – م م ارفالن – م م اكينان – م م ايت وابلي – م م ايت هارون – م م أنسولة – م م الخريويعة - م م تليت – م م أسمليل – م م العين – م م اسموكن ... ) .

وإذن أعلن المكتب الإقليمي للنقابة رفضه المطلق لكل أشكال الفساد والتسيب والعبث هاته ، و استنكاره الشديد لهذه الخروقات الخطيرة .
فقد طالب النائب الإقليمي بالتراجع الفوري عن كل التجاوزات التي كان مصدرا لها بشكل مباشر .
كما طالب وزير التربية الوطنية بإيفاد لجنة مركزية عاجلة للوقوف على كافة الخروقات والتجاوزات المرتكبة في ملف تدبير الموارد البشرية بالإقليم ، إضافة إلى ملف التدبير المالي والمادي والصفقات والبنايات بالإقليم واللذان سنصدر بشأنهما بيانا إلى الرأي العام في القريب العاجل .
ولم يفته- المكتب الإقليمي أن يطالب مدير الأكاديمية بالتدخل العاجل لتمكين أساتذة مادة الإعلاميات بالإقليم من اجتياز امتحان الكفاءة التربوية العملية ، عملا بالتوجيهات الوزارية الرسمية ، وبعيدا عن المبررات الواهية .
إلى هذا نددت النقابة بعملية إقبار العشرات من طلبات نساء ورجال التعليم المتعلقة باجتياز مباراة ولوج المدرسة الوطنية للإدارة بسلكيها في خرق فاضح للمذكرة الوزارية الصادرة في هذا الشأن ، ودعت جميع ضحايا هذه القرصنة المافيوزية الصادرة عن الأكاديمية الجهوية والنيابة الاقليمية إلى رفع دعاوى قضائية في المحكمة الإدارية .
وأشار البيان إلى دعمه اللامشروط للنضالات المشروعة التي تخوضها الشغيلة التعليمية بثانوية ابن الهيثم التأهيلية .

شكيب أريج

ليست هناك تعليقات: