الأحد، 12 نونبر، 2006

إبداعات

خـيـــــانة
القلب غرفة حمراء
الدمع متحجر بكبرياء
على صدري سماء
أرحم من قلبك المخملي
أجيبيني سيدة الوفاء
كل الكلمات المغروسات في القلب
كل الصباحات.. كل المساءات
كل المواعيد.. كل الانتظارات
تسائلك:
أما زلت على قيد الوفاء.
*** ***** ****
الروح مصيدة..
الحب مهزلة الأشقياء
أين كنت يا فارسا
حين كان قلب حبيبتك يحرثه الفراغ؟
أكنت تنشئ أشعارا
أم تحول الصخور أنداءً..
كم هو أشد حزنا
أن تعود إلى بحار حبك لتجدها صحراء.
*** *** ***
سيجارة..
سيجارتان..
عشرة..
هشرون..
والقلب لا يصدق
كأس..
كأسان..
عشرة..
عشرون..
والقلب ما زال ينزف
ليل..
ليلان..
عشرة
عشرون..
وقلب الليل أبيض..
أرحم من قلبك المخلبي
01-05-2006
شكيب أريج
كل شيء كان مصادفة..مصادمة..كان المكان،لكن الزمان كان سريعا..أسرع من ومضة
العيون الفيروزية تحدق في، لونك رغم شحوبه يجعلني أمسك جيداً بقضبان الهواء كي لا أسقط..يكفي أن الكلمات كانت خيط ود بيننا..لو عرفت كيف أنسج الحكاية لهدمت جدار الصمت بيننا وصنعت جسراً يترنح هوىً.
يا أيتها الصبية التي أعول عليها في صنع فنجان الحب الذي أضعتُ وصفته يوماً..
الثلج الأبيض بين شفتيك يبشرني أن شحوبك طاريء..وأني ربما الرسام الذي سيرفع الغبار عنك..كل فتاة تحتاج إلى العناية وأنا العناية..
أحبك الفارس الأخير
انتظريني في الطريق
فلا وقت لدي
فلربما قبلتك
وانصرفت تاركا لك وصية
ولربما أخبرتك بمحطتي المقبلة
حين فكرت فيك البارحة
داهمني الوقت
فوجدتني أخطئ مئات المرات
وأرمي بأكياس القلق في كل مكان
وتسألين عن عنواني
وأنا أسكن كل الفنادق
وكل البنادق
لا تسألي عني
واتركي الحب يترصدنا

***
أبدا لن تفتقديني
فوجهي ملقى في كل شارع
وأزيز رصاصتي
مسموع في كل زقاق
وصهيل جوادي
مزروع كالخوف في صدر كل فاشستي
أبدا لن أفتقدك
ففي كل ميناء ألتقي بك
وفي كل مطار أتهيأ للقياك
صدقيني حبيبتي
فوقتي ليس ملك يدي
لو أملك وقتا قصيرا
كنت نقلت إليك بسمة كليوباترة
أو كنت علقت على أدنيك
أقراط مورينا روسالينا
صدقيني حبيبتي
فعمري وهبته لامرأة
تسمي نفسها الحرية

***
حتما سنلتقي
فما بين طلقة نارية وطلقة مائية
يوجد بعض رمادي
وما بين نشرة جهوية ونشرة إخبارية
توجد بعض شضاياي
حتما سنلتقي
فأنا أعرف باب الخيمة يا عفراء
وأعرف رقم الناقة
وأعرف رجال القبيلة واحدا واحدا

***
سأعترف لك بسري يا كاتمة أسراري
فأنا رجل يريد أن يظل على كل الواجهات
يريد أن يحارب في كل الجبهات
يرحل إلى المكان الذي سيرحل منه
هذا أنا
أغنية لحنها الموت قبل الميلاد
لوحة تتحرك فيها الألوان في كل اتجاه
تمثال يشعر بالملل من طول جموده
شاعر يكتب قصيدته على البحر الميت

***
بعد قليل سأنفذ العملية
وسأنفصل عن هذا العالم المادي
فدعيني أمسح الغبار عن بندقيتي
ودعيني أشحن مسدساتي
فوقتي الممتهن
لا يعرف المجاملات
وبعد أن أنفذ العملية
تعالي نحتفل
وأحكي لك عن حماقاتي
وتوقعي دائما
أن أشكرك على جمالك الرائع
وأن أهدي إليك بعض الأسلاب والغنائم
ولا تندهشي
إذا وجدت على مكتبك سمكة محنطة
ولا تستغربي
إذا أهديت لك هرا بوليسيا

***
قبل أن تنطفئ النجمة الأخيرة في السماء
وحين تخرس الكلاب
سأكون قد عدت إلى بيادر القمح
مسندا ظهري إلى حائط الدار
ويداي تعبئان البندقية
وفي الصباح..
ستجدين ظلي شاردا
وخطواتي واقفة

***
وقبل أن تنطفئ النجمة الأخيرة
أتمنى أن تفطني للزهرة
تحت وسادتك القطنية
وفي الصباح..
ربما أمطرت
وربما كنا تحت مظلة واحدة
وقبل أن تنطفئ النجمة الأخيرة
لا تبكي يا ميسونتي الحزينة
إذا رأيتهم ينقلون على محفة جراحي
وعطار القبيلة يهرول نحوي
لا تبكي يا ميسونتي الحزينة
إذا عادت الفرس
ولم يعد الفارس
لا تبكي
فقد أحبك الفارس الأخير
2000/05/16
شكيب أريج
استنطاق
قل لمن هذه القصائد؟
لمن هذه الأسطر الأدمع؟
ومشاعر تهرقها بلا جدوى
قل يا شبيه الذل..
لمن هذه التصاوير؟
لمن تذيب هذه الأشمع؟
وتظل حزينا بلا ذكرى
قل لمن أمسك؟
ويومك؟
وغدك؟
أيا بركانا فوهته شلال
إلى أين تمضي وماضيك لم يكتمل؟
أتجرؤ يا شبيه الفقر
أن تكشف عن جراحك
أتجرؤ؟؟
قل لمن هذه المراسيل؟
ذبلت الطوابع على أظرفتها
وما زلت تدفنها في أدراج مكتبك
أي غد تنتظره؟
يا شبيه العمر
وفي يديك تاريخ الحزن كله
هديان المجنون..
وبكاء الخنساء..
بقايا كربلاء..
قل أنك آخر المعذبين على الأرض
قلها فقط وامض لشأنك
يا شبيه الأشقياء.
2000/07/15
شكيب أريج
أسطورة
أسطورة كنت
إحدى عجائب الدنيا السبع
وخرافة كنت..
ووقتا خارج الزمن مستقطع
يأسي الذي لا يتعب
وصفحة بيضاء خالية من الأخطاء
هكذا كنت..
وصرت تكبرين في عيني
تكبرين في وجداني
تكبرين في فكري
تكبرين في قلبي
وتحتلين أكبر مساحة في حياتي

ولكن..

ويا ليتك كنت دائما كما كنت
كل شيء تغير
رحل الربيع عن عينيك
ووجهك القمري مزقته الجراح
وقناعك المزيف
مسحته الأمطار وقلعته الرياح
كل شيء مضى..
وتحطمت أسطورتي الجميلة
وردة الوادي جرفتها السيول
شجرة الصفصاف قصفتها الرعود
صبية الأمس..
أصبحت تكنه الأشياء
مرستها الأيام
علمتها فن الإغراء
وكيف تجامل
وتحسن نطق الأسماء
وكيف تداهن
وتحسن الثناء والإطراء
وصرت تصغرين في عيني
تصغرين في وجداني
تصغرين في فكري
تصغرين في قلبي
وصرت صغيرة
صغيرة

صغيرة
صغيرة

أكاديـر
/2000/01/14
شكيب أريج
امرأة تهدد بأن تكون امرأة

مرحلة أنت في عمري لا غير
أغبى امرأة في العالم أنت
جسر مترنح
تهاوى بعد عبوري
كانت قبلتي على جبينك تاجا متلألأ
و الآن أصبحت وصمة عار
واجهيني امرأة.
ولا تصانعي بوجه مستعار
باغتيني في أي لحظة
فأنا أكره النهايات المألوفة
يا موجة في عمرها ثانية.
كسري القواعد.. تجاوزي الحدود المعروفة
واجهيني امرأة.
بغتة .. دون مقدمات.
تكشفي عن ألف قناع
فنحن في موطن الكآبة والنفايات
نمعن في الرتابة
وحديثنا رخو.. متفه بالبداهات
فلما نتطفل على بعضنا
ولا نهدي سوى بالترهات
ولما نبني جسورا فوق الجسور
ونتعاهد على أن نتعاهد
كوني أو لا تكوني
فأنت امرأة من دخان
شرارة أنت وأنا الهشيم
يتفصد جبينك عرقا
لأنك النار وأنا الماء
أكاديـر
شكيب أريج
أحبيني مرة واحدة
لأني أحيا مرة واحدة
وأموت مرة واحدة
أحبيني مرة واحدة
ولأنني متعدد الأوطان
متعدد الزوجات
جدي لي قلبا يشبه قلبك المستدير
ووجها كوجهك المستدير
ليس إعجازا
ولكن من الصعب أن أجد فتاة
بنفس الفم الوردي المنمنم المستدير
من الصعب أن أجد فتاة
يطاردني طيفها الملائكي
في الصباح ..وفي المساء
وقبل نومي وبعد نومي
غيرك أنت
مشيئة الله لأمر ما..أرادتك حبيبتي
فلا تكرهيني على الانتظار
واختصري ما قالته شهرزاد المملة
في ألف ليلة وليلة
في ليلة واحدة

*** ***
أحترم صمتك يا عصفورتي الجميلة
لأنك النجمة الوحيدة في ليلتي
والصفقة الخاسرة الوحيدة
لأني حدقت مليا في راحتي
فلم أجد غير نجمة مطفأة هي أنت
لكن مهما كان
فحين تكبر عيناك
لا أتمنى أنا إلا أن أكبر فيهما
وحين تزدادين جمالا
لا أملك أنا إلا أن أزداد حبا.

2000/08/11
أكـادير
شكيب أريج
أصدقاء
في أول الدرب
قالوا: نحن أصدقاء
بأرواحنا نفديك
وصداقتنا نخطها بالدماء
وحين تكالبت علي صروف الدهر
ودعوني فأنا البلاء
أأسبكم يا كلاب؟
والكلاب شيمتها الوفاء
أأقول عنكم لصوص
واللصوص في بلادي شرفاء
لن أدق أبوابكم واحدا بعد الآخر
فلي وحدي مشرع باب السماء
من أجل أن أحفظ ماء وجهي
لن أكون متسولا يسعد بالاستجداء
أنا حين غدوت حزينا
شاحب وجهي وأيامي سوداء
قلت لرفاق الدرب
احذروني فأنا الداء
خذوا حذركم مني
وإذا حييتم فبالإيماء
ادخلي جحورك
وتواري عن ظلي أيتها الجراء
يا أشباه الرجال
أنا بعتكم..
ولا أذكر منكم إلا الأسماء
تابعت طريقي
لا أذكر أنه كان لي أخطاء
***
أنا حين تمكن مني الحزن بكيت
فشفاء للأحزان هو البكاء
وكل الذين كانوا يبكون معي
كانوا لايعرفونني..كانوا غرباء
كانوا يشعرون بي
ويبكون من أجلي
لأنهم لم يكونوا أصدقاء
2000/01/11
أكـادير
شكيب أريج
امبراطورية الدولار
عندما تصبح أنفاسك معدودة
مرقومة في سجلات الإدارة
عندما يصبح صوتك صمت
ووجومك جناية
عندما تصبح حريتك
مكتومة في عنق زجاجة
عندما تصبح إرهابيا
لمجرد أنك تذبح دجاجة
فاعلم أن الزمن صار
مأساوي اللحظات
ثعلبي الأيام
واللحظات التي نعيشها مغشوشة
إمبراطورية الدولار
تذبحنا برفق
تعشق أن ترى الدمار
تعانقنا بود لتفرض الحصار

شكيب أريج
برق ورعد
هــذه أنت
تلمــع ابتــسامــتك كبــرق
وعبثــا..
تنتظــريــن رعــد كلــمــاتي
رعــد لا يتعقــبه بـرق..
هــو صمتــي الـذي يخــرق قـوانـين الطـبيـعة.
و يصنـع بيـني و بـينـك الفـرق.

01.04.2000 أكـادير
شكيب أريج
رحيل
كل شيء كان ينذر بالرحيل
حقائبي التي تنتظرني
الوقت الذي توقف والصمت الثقيل
السماء المتلبدة
والطقس العاصف
ينذر أن الباقي من الزمن قليل
سأقول لك أني كنت هنا
وهذه بصمتي قبل الرحيل
شكيب أريج
لا تحزني
لا تحزني
فأنت لا تشبهين الحزن في شيء
لا تعرفين حتى كيف تحزنين
أنت حين تبكين تتلعثمين
****
لا تبكي
فالدمع في عينيك لا يشبه الورد
ووجهك المأساوي لا يشبه كل الوجوه
انزعي عنك الأثواب الدامسة واخلعي الأسود
فأنت لا تقفين وراء الشمس
افتحي النوافذ
فمهما تغرقين في لونك الداكن
فأنت في الأصل من ألوان الطيف
****
لا تحزني
فكلهم انتظروا أن تسقطي..كأوراق الأشجار
تابعوك إلى النهاية
شيعوك ورموا على قبرك الأزهار
قومي وانتفضي
فلسماء وجه كوجهك
لا تخرمه إلا الأمطار
وجه أحمر كوجه المعارك الدامية
أخضر كنقش الربيع على الحقل
ثوري..وانتفضي
فلأجل من؟ تحترقين
وأنت شمعة في وضح النهار
ولمن ؟ تشتكي
وأنت ربوة وحولك أحجار
هم..أحزنوك
فلا تلومي الأيام..لا تلومي الأقدار
لا تندبي حظك
فهم حطموا قيثارتك ومزقوا الأوتار
لا لشيء إلا لتحزني
2000/01/18
أكاديـر
شكيب أريج
هدية العيد
هي ذي هديتك يوم العيد؟
أقلام ملونة
وأوراق بيضاء..
أو بالأحرى..
خناجر ملونة
وضمادات بيضاء
***
هي ذي هديتك يوم العيد؟
باقة ورد
وأصابع شمع
أأعتبرها مزحة طريفة؟
أم رشوة ساذجة
لمشاعري الساذجة
***
هي ذي هديتك يوم العيد؟
مكالمة هاتفية
تنعين فيها صوتي
وتتفقدين جتتي الطافية
على كل..
هي ذي هديتك
تزرعين الحصرم
في جنة شوكي
تشعلين النيران
في بحيرة قلبي
تهدمين الأنقاض
على أنقاضي

***
كل عام وأنت بخير يا حبيبتي
كل عام وأنت تكبرين
وتكبر فيك العقدة..
العقدة التي لم تشفين منها
عقدة إهداء الهدايا الملغومة
فقط نظرة متلهفة
وابتسامة رائعة
ووجه ساهم متورد الوجنتان
وضحكة طفولية
ولحظة انخطاف إلي
فقط ضعيها في مظروف أزرق
وابعثيها في أي يوم
إذا أردت أن تهديني العيد.
2000/04/18
شكيب أريج
ثنائية الحزن الجميل
باسم الدمع المتدحرج من عيني
باسم البراءة والطفولة في سمائي المعتمة
باسم حزن عمر طويلا طريقي
باسم شيء ما.. في عينيك
يدفعني أن أقول أشياء غريبة
يجعلني أرتكب حماقات شيطانية
باسم هذا الذي كان بيننا
أسائلك أن تقفي مرة ومرتين
مرة تفكرين في اسمينا على شجرة الصفصاف
ومرة في كتاباتنا الجريئة
أسائلك أن تودعي حزنك العميق مع حزني الطويل
لنصهر الإحساس
لنقتل الرغبة في البكاء
أسائلك أن تكتبي كلمة وكلمتين
كلمة من أجل هذا الذي كان بيننا
وكلمة من أجلي

***
باسم صوتي المتهدج المنفعل
باسم غرتك البيضاء ووجهك البارد كالصباح
باسم عطرك المميز
وباسم كل شيء ينتمي إليك
أناشدك أن تعيدي سيرتنا الأولى
وأن نبدأ من أول السطر
وننسى أياما
لا هي تشبهك ولا هي تشبهني
أناشدك بحق عينيك البلوريتين
أن نبدأ من الأول..من الصفر
وننسى تاريخ السأم
وننسى محنة البعد
وأياما لا هي من أيامك ولا هي من أيامي

***
باسم هذا الذي كان يجعلك رائعة
باسم هذا الذي يجعلني جميلا في عينيك
باسم هذا الذي لا يقال كلاما
لا يقال كلمة صغيرة..صغيرة..كثقب إبرة
ولا يكتب مفردة نابية في خطاب طويل..طويل
باسم هذا الذي أعف أن أسميه,
لأن معاجمي فارغة من مرادف لمعناه
باسمه أدعوك أن نعيد التجربة
وتخفق الدروب التي عرجنا إليها
تحت خفق خطانا من جديد
أدعوك أن نعيد كل شيء
ولا نعيد المأساة

***
باسم الديوان الذي قرأناه صفحة صفحة
باسم المشوار الذي قطعناه خطوة خطوة
باسم الشمع الذي ذوبناه قطرة قطرة
باسم المكان الذي كان يضمنا لحظة لحظة
باسمك أنت أنت
باسمي أنا أنا
أرجوك أن تغمضي عينيك
وتفتحيهما على يوم جديد
وعلى زمن آخر ليس فيه غيري أنا
أرجوك أن تقبلي
حلفتك بهذا الذي بيننا
أن تقبلي
باسم إحساس نما فينا
لم نهيئ له ,
لم نتعمده
ولم نتصنعه كما يفعل الآخرين
باسم معصمك النحيل وأساورك الثلاثة
باسم أناملك الناعمة والخاتم الماسي
باسم اللون المحبب إليك
أطالبك أن تنتظريني مرة ومرتين
مرة تحت ظل شجرة الصفصاف
ومرة عند باب المدينة
أطالبك أن تبكي بدل الدمعة دمعتين
واحدة من أجلك
وواحدة لأجلي
ولا تندهشي
إذا أنا وحدي حجزت تذكرتين
إذا أنا وحدي استعرت كتابين
إذا أنا وحدي حجزت مقعدين

***
باسم كل غروب جميل انتظرناه معا
باسم كل مساء وردي لونه يشبهك
باسم كل شمس أنا دفؤها
باسم كل وردة أنا أريجها
باسم كل دمعة أنا حزنها
باسم كل شيء آن الأوان أن أقول:
أن الكبرياء بيننا لؤم
وأن مسافات الصمت التي تركناها خالية
كلها يا أميرتي..كلها ألغام
وأن وجهينا صفحة بحيرة هادئة
وفي الأعماق يا أميرتي
في الأعماق أشياء تحدث
أطلعيني على هذا الذي يجعلك قاتمة اللون
ويجعلك خائفة حتى من أصابعي المتلعثمة
ومن جرأتي..من اندفاعي..من رعونتي
إن تخبريني بكل شيء
تعيدين تركيبي..
تعيدين تشكيلي..
تعيدين ترتيبي..وتعيدين آدم لجنته.
2000/05/16
شكيب أريج
عاطل

"عاطــل"
وجهي ابيض من شدة الخجل
ولا زلت عاطلا
ها أنا فضيحتكم .. بضاعتكم
جثة..أقف أمامكم ماثلا
لا الشارع يقبلني سائلا
ولا البيت يقبلني كسيحا معطلا
هذا أنا آخر ما أنتجته مصانعكم
هذه الشهادات نياشين على كتفي
ولا زلت عاطــلا
في كل مرة ترقية في سلم العاطلين
ولا زلت عاطــلا
وجه أمي الحزين
ينتظر الغد القريب آملا
ولا زلت كما أنا؟
تفاصيل عمر لعمر منته
جراح حزينة على الجدار الدامي
ساعة صمت.
من أجل حياة لا يرجى منها طائلا

***
هذا أنا قربان للشمس في آخر النهار
كان بودي أن أكون ولو نادلا
تخطؤني العين
وأنا أمشي راجف الخطى مترهلا
سحقت بين دفتي كتاب وكراس
فغدوت غصنا ذابلا

***
ها نحن ملوك آخر الزمن
متوجون بأكاليل الشوك
وخلفنا من اللعنات وابلا
بورك صاحب الوجه الإمبراطوري
وما دام السكير ماجنا سافلا
فلا تسله عن رصيده
ولا تحرجه إن كان جاهلا
فالجهل نعمة وفضيلة
بورك صاحب البشرة القطنية
ولتسقط المنابر الجوفاء
ما دامت الكلمة متخمة بلغو العاطلين

***
عاطل
في القرن الواحد والعشرين
عمره يناهز العشرين
ينتظره مستقبل حافل
تنتظره سنوات من الملح
وجنسيته ستظل "عاطلا"
هو لم يكن مجرما ولا قاتلا
لكن الدنيا كلها تطارده
يمشي تائها ذاهلا
وليس في حقيبته غير منديل
هو ليس مخادعا ولا مماطلا
ولكن الويلات تطارده
وستحل به الدواهي إن عاجلا أم آجلا

***
كم من الخطابات الغرامية
شرطهن الوحيد
لا يجب أن تكون عاطلا
كن سكيرا..مرابيا..مراهقا
كن زنديقا..يهوديا..كن نذلا
فقط لا تكن عاطلا
هذا شرطهن الوحيد كي تكون بعلا

***
"عـــــاطل"
هذه مذمتي وحقيقتي التي لا أصدقها
بالأمس كنت صبيا غرا غافلا
واليوم أصحو فيغدو الورد في كفي شوكا
وأوصم بهذا العار باطلا

***
"عــــاطل"
ومشكلتي الوحيدة
أني وحيد
فقدت عمري
فقدت صبري
شقي..
مهزوم..
وجهي فقد ملامحه
ومكتوب على جبيني "عـــــاطل"
2000/08/09 /تارودانت
شكيب أريج

بصمت تبوح الأسماء

ميسون..
يا ألف سراب والقلب ما زال يصدق
سؤال القلب..
وصلاة الروح
نعش حبك ونخب وداع بدون لقاء
بصمت تبوح الأسماء


الاسم الأول:
أغزو الذكريات إليك
ما ألذها الذكريات
لا اسم لك..لا عنوان..لا مدينة
أسكنها بحيرتي الدهرية
ما لي أنا سكن
لقيط الذكريات
أرهن مستقبلي
مدين للماضي بمدينة مسيجة بالذكرى
لا وصول إليها إلا عبر خلجان الأوهام
أمر إليها عبر دهاليز الأحلام
مطر يذكر بك
ليل سلحفي الخطوات يذكر بك
***
أمل.
من يصدق أنك حقيقة
لا تُكتب إلا بحروف الغبار
أمن صمت أنت
ما لك نادرة كالفيروز
لا عنوان لك..
لا اسم لك سوى النسيان

***
الإسم الثاني
زهرة برية
ها أنت تخرجين من عتمتك
وتكتبين بحروف الجهر
رسالة حب
***
زلزال الروح
ها أنت تمطرين حبا
وتخضر الحروف على شفتيك
رسالة شوق.
2002/05/29
الإسم الثالث :
زهرة البراري
ها هي ضحكاتك تفجر أمنياتنا الجميلة صخبا
راقصة الفرح
تبكين من غير سبب (والبكاء من غير سبب من قلة الأدب)
زوبعة الروح
ها هي ذي تكتب بحروف الزوال أجمل لقاءاتنا
" راقبني وأنا أختفي "
تقول شهرزاد الأخيرة في ليلتها الأخيرة ".
2002/05/29
الإسم الرابع :
سوسنة الروح
هائم في عينيك فردي إلي بصري
أنا من هاتين العينين مهدد بالعمى
مصر أن أحرق عيني بهذا الوهج
سجلي في دفترك
هذا أعمى رد إليه بصره حين رآك
أما أنا فقيد عينيك الجميلتين
ما زلت أعمى عن عيون ولا أرى إلا عينيك الجميلتين.
2002/06/05
الإسم الخامس :
ميسون..
يا ألف سراب والقلب ما زال يصدق
سؤال القلب..
وصلاة الروح
نعش حبك ونخب وداع بدون لقاء
***
الإسم السادس :
نامي بين ذراعي ..
زائر الليل أنا
ها أنا أهديك حلمين جميلين
ترسمين بسمة رائعة وأنت مسبلة العينين
***
نامي بين ذراعي
زورق يتهادى بنا في عرض النوم
هي ذي أصابعي ترفرف فوق وجهك الملائكي
تغزوك أحلامي وتورق أصابعي
2002/06/03
الإسم السابع :
حســرة..
وأكتبك بحروف الاشتباه
رسمك الجميل
يصعب أن أصدق أنه كاريكاتور
ترثيك حروفي بحبر قليل
***
الإسم الثامن :
بعد النوم وقبل النوم أتجرع حبك
" دوائي سر بقائي"
يا عصفورة عمري
عشك الوحيد قلبي
تلعنك أشواقي وتباركك مشاعري
***
بعد النوم وقبل النوم أمحو الذاكرة منك
دائما تأتي أنت في أقصى حالات التذكر
يا واحدة أرهقتني بحبها
على شاكلة الجرح
تكتبين اسمك على جسدي
2002/06/04
الاسم التاسع :
سليني عنك.. يا سؤال الروح
عاودني الأسى وعدت إليك
دائم العود إليك .. يا بلسم الجروح
يا صورة الغزال في الغدير
تخطو إليك خواطري وتقصدك قصائدي
***
أحمل لك قلبا في حجم الجرح
ما ذنبك يا فتاة مطعونة الوجدان
يا عصفورة تتقاذفها الرياح والأمطار إلى نافذتي
نوارس الحزن ترحل إلى بحر قلبي
تعشش أصداؤك في أجراس روحي.
2002/02/16





الإسم العاشر :
نـــداء الروح
اسمك يناديني
دنياك تغرر بي
يا واقفة بين العتمة والنور
تنتهي معك الحكايات وتبتدئ
***
نسيانك نسيان
أرحل إلى جزر نسيانك علني أرتاح
دليل قلبي لا يوجد فيه رقم هاتفك
يمحو النسيان عنوانك في أحلك صباح
ترسم الريح الطريق إليك بحروف الحذف.

شكيب أريج
امرأة لكل مذابح الروح


يا امرأة لكل مذابح الروح
على إسفلت جراح جسدي
يا امرأة لحقول الروح
أشيع فيها بقايا حزني ونكدي
وأرضى بصمتي اللدود
فمعك يا أنثى جسدي
لا الصمت يكف عن ترثرثه
ولا الكلام يجدي
***
يا امرأة لكل فخاخ الروح
محاصر فيك بالأزمنة الجميلة
ومقيم فيك كالروح
يا امرأة لكل رجال القبيلة
مسافر فيك كنورس تائه
أقاسي فيك حلكة الليالي الطويلة
وأطعم الروح فتافيت الذاكرة منك..
نظرة مكسورة..
مبسم..
أهداب كحيلة.
يا امرأة لكل قوافل التجار
تشتريك حريرا وتقايضك حبا وقبل
تورق في أحضانك وتشتعل
ومن قبل وبعد هي في استكانتها الهبل
يا امرأة تشقيك عشقا
تهدر أنوثتها على شرف رجولة يقتلها الملل
تشقيك بالأزمنة الجميلة
بالحلم المعتق خمرا في القلل
وأيما زقاق أو مقهى
أو فندق مرت به فهو الطلل
وكأي امرأة متعبة
ترتمي في أحضاني كعصفورة أصابها البلل
ترتعش كسمكة خرجت للتو من مائها
تموء كقطة مستجيرة المقل.
2002/03/15
شكيب أريج
ما الذي أغضبك؟

أغضب حين يمكن أن أحب
معناه أني أغبى رجل في العالم
زهرة وحيدة في هذا العالم الذي يمحو ابتسامات الأطفال
بكبسة زر
ابتسامة وحيدة تلمع على جبيني
هل تعرفين كيف تقرئين تقطيب الجبين بلغة الابتسامات؟
هل تعرفين كيف تخلعين الحواجب المعقوفة؟
إذا فأنت حبيبتي.
الطريق إليك مزرر بقميص من الشوك
وأحذية من الخوف
الطريق إليك قصير
لكن قبلة واحدة قد تحرق كل ما كتبناه
ساعة صمت.
من أجل امرأة من حبر
تكبر بقعة من ضوء في استدارة القمر
على صفحة قلبي
هل أضعت الطريق إلى عينيك؟ أم أني أسكنهما.
شتاء حار يغسل قلبي
كلما أشرفت على هزيمة عشقية
ها أنا أنزف صمتا
لأن الكلام الذي لا يشفي حبي
هزيمة.

2002/08/23
شكيب أريج
أحبك قهرا

أحبك عكس الريح
وعكس توقعاتي...
نوارسي ترحل إلى بحرك قهراً
يا أمنية عمري
غريب أنا عنك...
ويحزنني أني بعيد
ها هي أوراق هويتي
رجل مزعج
يحلم أن يعيد ترميم قلبه من جديد
رجل قلبه هو الطلل
أحبك راية بيضاء
تنتهي جميع غزواتي
وتبدأ هزائمي.


2002/10/10
شكيب أريج
مأدبة حزن

ها نحن أولاء نلتقي في مأدبة حزن
نختبر صبرنا بخناجر النسيان
أنخاب دموع على شرف
وطن مبتوت في شقوق أيامنا كالغبار
على شرف حب انتهت صلاحيتة
ها أنت ترتشف آهات ناي
وها أنا أقص أجنحة الغروب..
وأطالع دفتر المطر
أيها الشقي..
دع القهوة السوداء المرة
للذين تباهوا بحزننا..
وسرقوا منا دمعنا..
على طاولة الأرق
دعنا نتجاذب أطراف الحزن
نتذكر الأزمنة الجميلة
-ألا يوجد وجه نذرته يوما للحب؟
للذكرى أزمنة تتطاير
وللشفاه حمرة تتطاير
دعنا نتبادل دمعنا
في هذا الطريق المعتم
تغتالني الشرفات
لعنة الشرفات مازالت تطاردني
مذ كان شباكها مواعيد زنىً
لا ترتكب قصيدة جميلة
ستهرق دمعي
ودعنا نمتطي صهيل الشرفات
شكيب أريج
رجل الثلج

ها أنا أكسو المرايا بالثلج
وأتجمل بأبيض شفاه
باذخة في بياضي
لأنه اللون الأكثر إرباكا
دعني أحبك بالأبيض
أتابع انبهاري الأول بك
كما كان انبهاري الأول برجل الثلج
أيها الفزاع الثلجي
رجل الثلج الشهي
ها هي فراشاتي البيضاء
تنطفيء على وجنتيك قبلا
قبلني بطعم الثلج
أريد أن أرى فيك صحوي
أيها المتهاطل
حقلا أبيض
دعني أتابع غروب الثلج
أتابع اختفاء رجل الثلج
كسراب مهدد بالإنقراض
أتابع بكائي بصمت
ورجل الثلج
يذوب
ويذوب..
ويذوب...
ويذوب....
ويذوب
يذوب حبا.
2002/11/13
شكيب أريج


هذه النوارس تعلن وجهتها


هذه النوارس تعلن وجهتها
لأنه لا ظل يشحد خيالي
كهذا الإسم الممتشق عصيان الصمت
"سمراء الليل الحزينة"
يا وهج الظفيرة
غادري هذه الحجرة المعتمة
وافتحي درج السماء
لمعي ابتسامتك الجميلة
بأبيض شفاه
يا زوبعة الروح
لأنه لا أنثى تنفتح على كل الإحتمالات
كهذه التي يعبرني طيفها
فأكتبها على بياض
فما أدري ما الأشد بياضا
أإسمها أم هي أم البياض؟
غادري هذه الشرفة المشرعة لعيون تتسلق الحيطان
تبدين في هذا الشباك
طائر كناري في قفص ذهبي
يا وجهة الروح
هذه القطارات تعلن وجهتها
إلى مدائن الغبار والإسمنت
هذه الصباحات تعلن وجهتها
بحرا مشرعا للحب..
للحياة..
للأزمنة الجميلة..
هذه النوارس تعلن وجهتها
2002/12/.
شكيب أريج



هناك 3 تعليقات:

hanan يقول...

احييك على هذه الابيات الشعرية و اللتي تعبر عن مستواك الادبي الراقي تستحق ان تكون شاعرامتل نزار قباني .تحياتي HANAN

نبراس العتمة يقول...

شكرا للإطراء
ولكن من قال أني أريد ان اكون نزاريا
أرجو أن لا تشبهيني بأحد
فأنا لا أشبه أحدا
مودتي

أمل يقول...

قصائد في غاية الروعة ،ما لفت إنتباهي هو أن هذه الأبيات تعبر عن حزن عميق وعن أحاسيس صادقة،هل مررتت بتجربة حب حزينة؟ أتمنى أن أقرأ لك المزيد ثم المزيد