الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

‎‎‎‎‎حركة شباب طاطا الحر تخوض اعتصاما أمام مقر العمالة





حركة شباب طاطا الحر تخوض اعتصاما امام مقر العمالة



والعامل الاقليم يفر من الحوار




الحسين منصور



في تطور مفاجئ اتهمت حركة شباب طاطا الحر عامل إقليم طاطا اليوم الجمعة 28 أكتوبر وهي تخوض اعتصامها المفتوح بحضور العديد من الشباب أمام مقر عمالة طاطا على خلفية التصرفات اتجاه الشباب الطاطوي قي قوله " سيرو دعيوني....." والهجوم المنظم الذي تعرض له شباب المدينة وهم يطالبون بحقهم في التشغيل من طرف قوات الأمن يوم الاثنين 03 أكتوبر 2010 وجاء ذلك في بيانها الاستنكاري حيت أدانت فيه كل المؤامرات التي تحاك ضد الطبقة العاملة وعموم الكادحين من إجراءات قانونية – يعد لها في الخفاء – بهدف الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات العامل الطاطوي في وظيفة الإنعاش الوطني ونددت في ذات البيان النهب للمال العام واستعمال الزبونية والمحسوبية في بطائق الإنعاش وتخصيصها لدوي القربى والعائلات نددت الحركة استعمال عمال الإنعاش بطاطا من قبل بعض المسؤولين في الخدمة الشخصية خارج إطار العمل إضافة إلى استعمال الشطط في السلطة من طرف بعض المسؤولين وأعوان السلطة بالمدينة .






ومن جهة أخرى رفع شباب الحركة المعتصمين أمام مقر العمالة شعار ضد النائب البرلماني حسن التابي " والتابي سير فحالك راه طاطا مشي ديالك "الذي حاول زيارة عامل الإقليم الذي غادر إلى مدينة كلميم وبعد الروايات تقول ذهب لحضور وليمة بأم الكردان وقد ورفعت الحركة مجموعة من المطالب في ذات الوقت الى العامل والمتمثلة في توفير التغطية الصحية لكل المستخدمين منع الاقتطاعات في الأجور أو التلاعب فيها إحصاء عدد البطائق الموجودة بالإقليم و تعليقها في المندوبية للاطلاع عليها من قبل المواطنين توفير ملابس العمل الخاصة بعمال الإنعاش وتحديد السقف الزمني للعمل الخاصة والأعياد إلا أن هذه المطالب قوبلت بالصد من قبل عامل الإقليم الذي خرج إلى وجهة غير معروفة فرارا من الحوار مع هذه الفئة المحتجة.

ليست هناك تعليقات: