السبت، 18 يوليوز، 2009

ثقل الفراشة فوق سطح الجرس



النص المينيمالي المضغوط في

ثقل الفراشة فوق سطح الجرس


قصص مينيمالية لأنيس الرافعي

بدءا من العنوان نحن أمام لوحة قد تبدو سريالية " ثقل الفراشة فوق سطح الجرس"
لكن الشاهد الراصد على مدخل المينيماليات سيبدد الكثير من الغموض ويجعل رؤيتنا تنفتح كزهرة لوتس على بديهيات مدهشة
جاء في الصفحة التاسعة بعد الاهداء:

-تروي احدى حكايات الزن او مدهب اللاشيء ان جرس معبد يبلغ وزنه عشرة أطنان كان يحتاج إلى قوة مائة رجل لتحريكه عند حلول ساعة الصلاة. غير أن أحد الرهبان البوذيين ممن نذروا بصيرتهم للتأمل على طريقة المعلم كوشو الذي كان يجلس بصمت لا يفعل شيئا لان الربيع آت، والعشب ينمو بمفرده. لاحظ احدى فراشات الليل المضيئة لما كانت تحط فوق سطح الجرس يشرع في الحرك بنفس قوة مائة رجل، عندها تم اكتشاف مبدأ ثقل الخفة-

بنفس المبدأ تحدث القصص المينيمالية بمبدأ ثقل الخفة..قصص قصيرة خفيفة لكنها تحمل حمولة كبيرة، وهي أحيانا أشبه بحزم ديناميتية. تساءلت ما الذي يجعل هذه القصص تحدث بهذا الشكل، تبدو مسالمة مرابضة ملونة كفقاعات أكواريوم تبهج العالم، لكنها حد بداهتها، حد غرابتها. تسابق حروفها لتثبت جدارتها وأحقيتها بالسباحة في ماء الجمجمة لمدة طويلة..

إن كل مهتم بالقصة وتجنيساتها سيحيره توصيف القصص بالمينيمالية ولكن بالعودة الى ما يشبه التقديم أو يشبه بيان الكتابة: -تقديم يمكن للمرء أن يقرأه كقصة مينيمالية أو قصة مينيمالية يمكن للمرأ أن يقرأها كتقديم - ص11
نقرأ :
فانبروا إلى تأليف قصص مينيمالية على الورق بتقتير شديد ، وعكفوا على حشوها داخل أرحام بعضها البعض ،كما كتبوا بأقلام الحبر الجاف قصصا قصيرة مستحدثة شيمتها في كل مرة الحدود الدنيا والأخف من السرد، ثم بجرة ممحاة أرسلوا القديمة
إلى الهباء "
ص15
في اعتقادي هو تصور للكتابة ينطلق من كون القصة يجب أن تغزو العالم مثل الصورة،بغزارتها، بانتشارها لكن مع اختلاف التأثير..

في اعتقادي أيضا أن أكثر ما يميز هذا السرب القصصي ، الذي يظهر في وداعة النوارس، ويهاجمك بشراسة النسور الجائعة، أكثر ما يميز هذا السرد هو قصدية الكاتب أن يجعل نصوصه مضاعفة مكثفة، مضغوطة، لذلك يقول القاص الجميل "حسن القالي": أن القارئ سيجد نفسه أمام 34 قرصا مضغوطا من الأدب الرفيع
وتكمن قدرة الكاتب أنيس الرافعي في مضاعفة هذه العوالم في كونه أولا يعتمد على لغة مشحونة تنحفر ولا تكتب، تتغلغل ولا توضع على الشفاه عابرة..هو مثل الذي يمسك بناصية الكلام فيطوعه ببلاغة ليرمي بالحرف عميقا في جب المعنى..
من جهة أخرى لا يتقيد أنيس الرافعي بلوازم الحكاية ولا ينشغل بالايهام بحقيقتها أو واقعيتها، إذ هو يجعل من النص مرآة للتأمل وللتدفق بسيولة في أتون العالم..وهو ما يجعله يتموقع في عوالم جميلة بين الواقع والحلم والكتابة ، بين الصورة وانعكاسها وانعكاس الانعكاس .

في قصة رعاية، بعد أن يستعرض تصرفات الشخصية المحورية، لا يجد حرجا في نهاية المطاف من القول: "كل شيء على ما يرام، ارتاح، رسم على شفتيه ابتسامة ضيقة بحجم السكن الاقتصادي، ثم التحق بمكانه داخل ألبوم صور العائلة" ص32

لقد أن الاوان لتوديع القصة التي لا تضيف إلا متعة عابرة وتسلية ولذة تختفي مع ابتلاع الحرف الأخير، لقد أصبح هاجس القصة اليوم وشم الفكرة ، كهربة السؤال المحنط.




فيما يشبه البيان يرى الرافعي أن القصص المينيمالية هي تسوناميات..
سنجد في قصة "محو" ما يربك القارئ الكلاسيكي ويجعل قارئا متذاكيا يرتج عليه
في القصة رجل يضع كتاباً في آلة التصبين، على أمل أن ينام بلا كوابيس مُستمدة من قراءاته فيها، ربّما لأنّها تنضوي على المرعب، وعندما لا يكون ثمة جدوى يُعيد الكتاب إلى رفّه، ويلقي بنفسه في أحضان آلة التصبين تلك!

وفي قصة كريشنا
يريد للنص أن يكون عتبة لنص تراثي مفتوح، هو نص الثقافة الهندوسية التي يقوم أسها الأول على الاعتقاد بتناسخ الأرواح. وما يهم الكاتب في هذا المعتقد هو الفكرة المثيرة لشلال التساؤلات، والتي تحضر بنفس سردي يعلق الحاجبين في مشجب الدهشة.

وحتى نقترب بشكل مباشر أقترح عليكم قراءة هذا النص، وحذاري أن يحدث الاصطدام فهي قصص لا تقرأ بل قد يحدث أن ترتطم بك، تصفعك ، تلوي عنقك، أو قد يحدث عناق حار






ثـــــــغرات


رﺄيتهم عندما اندفعوا بعصيهم كالمسعورين من غرفتهم الضيقة،ودشنوا

مطاردة الجرذ المذعور. شكلوا مايشبه الدائرة،وﺄحكموا عليه الخناق كما يتوجب الخناق أن يحكم عليه.غير أن غريزة البقاء قادت الجرذ بسرعة

خاطفة إلى خلق فجوة مستحيلة عبر الدائرة،ليلتحق بأشباهه من القوارض

داخل عقر الجحر.

تكاثر الصياح وتناوبت العصي بلا كلل على فم الحفرة السوداء،فلجأت الجرذان الممسوسة بالهلع إلى شبك أذيالها حول بعضها في بعضها إلى بعضها على شكل عقدة غير قابلة للفك.وكلما ارتفعت وثيرة الأصوات الزاعقة والنخس المبرح،اندفع الواحد منها من ناحيته وهو يجر و يزيد

الجر في جميع الاتجاهات إلى أن تمزع لحم الأجساد الضئيلة القذرة،

وتلطخ مدخل الجحر بالدماء.

تلك الليلة،رﺄيتهم - أيضا وللمرة الثانية- في حلمي داخل غرفتهم الضيقة،وقد نبتت على أجسادهم الآدمية أذيال قصيرة،شبكوها في هلع حول/في/إلى بعضها على شكل عقدة غير قابلة للفك،ولم يتوقف الجر

الجر الجر الجر الجر في جميع الاتجاهات.

وعندما أيقظتني الوالدة في صباح اليوم التالي،وجدت صعوبة بالغة في أن أفسر لها مايلي:

ﺄ/ العصا التي وجدتها مدسوسة بين شراشف السرير!

ﺐ/ الأصوات الزاعقة التي كانت تصدر ليلا من غرفة نومي!

ﺝ/ فمي المليء بدماء مجهولة المصدر!.
أنيس الرافعي

هناك 38 تعليقًا:

بسنت يقول...

السلام عليكم
بدايه كلمه مينى ماليه متهيألى ليها معنى تانى بس مش متذكراه حاليا
الصراحه
كأنها قصه فى كبسوله نبلعها بسهوله او بصعوبه ولكنها صغيره عجبانى جدا لانها تختصر الكثير فى كلمات موجزه فالهدف متهيألى هيوصل اسرع بردوا

خاصه انى قرأت روايه مؤخرا اصابتنى جدا بالملل من طول الصفحات اللى بيصل لاكثر من 300 صفحه غير انى اريد ان اعرف النهايه ما كنت اكملتها

بالنسبه للكاتب والكتاب اول تعريف بيه الصراحه

ومعذره على التعليق اللى فى المدونه السابقه فقد عرفت من هنا انك مغربى
فربما لذلك لم اتعرف على من بالصور
اذا كانوا مشهورين

اخيرا ثقل الخفه معناه جميل فعلا لان الاشياء مهما كانت صغيره احيانا تترك اثر بنا يساوى كل ما مر او بثقل ما يزيده سواء قيمه او ذكرى او اثر

نهايه شرح جميل للكتاب يدعو لقراءته

دمت بخير

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم

بجد حضرتك الشرح جميل قوووى

كتاب هايل ويستحق القراءة

تحياتى ليك

انوسه

على باب الله يقول...

أعجبني تقديمك للكاتب و تعريفك
للمينيماليزمية القصصية

كمان شكراً ليك لتعريفنا بأنيس ككاتب جديد عليَّ أنا شخصياً

صفــــــاء يقول...

التعريف مبسط وأكتر من رائع
نوعيه القصص دى صادفتها وقرأتها كاثر من مرة لكن اول مرة اعرف ألتعريف او الاسم دة
ثغرات ... جميله جدا والمعنى
قوى جدا
بس مؤلم جدا
انا اعرفك من اسافو لكن مكنتش متخيله العمق والقوة دى
تحياتى لك

عين حمئة يقول...

زميلي الموقر

أخونا المناضل الكبير المدون التنويري الراوندي العظيم، بحتاج لتعاطفك الكريم و ينتظر لفتتك المباركة و يا حبذا لو تشاركنا في رفع النداء إلى الزملاء المدونين المغاربة.فما أظن أيها المحترم أن للتدوين جنسية أو هوية أو دين أو مذهب

زميلك أبو قثم

فشكووول يقول...

السلام عليكم شكيب
تحياتى

بيقولا علميا عن ثقل الفراشه
(القشه التى قضمت ظهر البعير)
او (الحمل الحرج)
بمعنى انه اذا كان رجل يستطيع ان يرفع مائة كيلوا فان جرام واحد بعد المائة كيلوا يعجزه عن الرفع

تحياتى شكيب اريج

أسماء علي يقول...

تحملني يا شكيب نحو العمق .. نحو ماهو يجعلني أصمت قليلا لأستجمع تركيزي المشتت على مساحات الحياة

و ثقل الفراشة المحكي عنها
و المسكوت عنه في حلم الجرذان

أو كان حلماً

لعله كان و لعله لم يكن

رائعة حلقاتك فعلا
لكنك تفعل مثل من يعطي العطشان قطرة ماء
كيف أجد تلك المجموعات هنا
!!

:)

دمت بكل مودة

جارة القمر يقول...

أدهشتني حقاً


فلديك ذوق راقي في الأدب يستهويني

أسلوب الكاتب جدا رائع يجعلك متشوقا لقراءة المزيد له

شكرا لكل شئ جميل تصنعه يداك

مودتي

نبراس العتمة يقول...

بسنت

مرحبا بك في مدونة الفوانيس..ها أنت فانوس جديد ينير بحارا من الظلمات..

رأيك /تعليقك كان بصراحة مميزا
أبان لي أنك قارئة من العيار الثقيل

لقد قمت بالرد على تعليقك في مدونة صوري، وأقول لك أنه ما دورنا نحن المدونيني ان لم نقرب المسافات ونعرف بمبدعينا الدين يستحقون..

إذا كان أنيس الرافعي يثير الشوق الى قراءته فالعم غوغل لن يقصر في ايصالك إلى نصوصه

مودتي

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أول تعليق لى على المدونة ولم تكن الزيارة الاولى فقد زرتها من قبل,
تقبل مرورى....

المدونتة جميلة جدا ورائعة.
بالنسبة للبوست رائع والموضوع جميل جدا بجد والله تسلم إيدك
أحسست كأنى فى قصر ملئ بالثقافة العالية والممتعة.

خالص تحياتى

نهر الحب

rawndy يقول...

هلا نبراس العتمة

شكراً يا أخي على تضامنك معي

وتحياتي لشخصك

عين حمئة يقول...

رابط تحمبل كتاب
الراجم أو فضيحة المسلمين لكاتبه
الراوندي حميد العنزي

http://www.4shared.com/file/119720762/407242e9/_______.html

أبو قثم

نبراس العتمة يقول...

عاشقة الأحزان

عودتني على حضورك، حتى أني سأنتظرك في كل بوست، فحضورك له نكهة خاصة ومميزة

نعم عزيزتي الكتاب هايل
أتمنى أن يجد طريقه إلى مصر
أو أن يتفضل محسن بتوفير نسخة الكترونية منه بعد إذن الكاتب طبعا

علما أن جل نصوص الكتاب وهي قصيرة موجودة على النت، خاصة في موقع دروب

مودتي الدافقة..الطافحة

نبراس العتمة يقول...

العزيز على باب الله

حين يكون ما أقدمه جديد بالنسبة لك أحس بالفخر لأنك لا طالما فاجأتني بالجديد..

أشكرك كثيرا على تعليقك الذي دائما هو الدافع لأن أعرف بكتاب جدد يستحقون

مودتي الغامرة

نبراس العتمة يقول...

العزيزة صفاء..

كنت متخوفا في البداية أن تصدم نوعية هذه القصص قارئها فإذا بي أجد ذوقا رفيعا لدى أشقائي المصريين

أنيس الرافعي يكتب في اعتقادي بنفس تجريبي..لكن بطريقة احترافية تجده يكتشف طرق للقصة القصيرة جديدة

سرني كثيرا تفاعلك مع التدوينة

شكرا لك ولأسافو الدي عرفك بمدونتي
أتمنى أن تكون دائما في المستوى

ودائما مودتي

ريمان ونوسه فى هاكونا مطاطا يقول...

انت لسه هنا؟


لا لا تعالى بسرعه عندنا


تيمون وبوبما عايزينك


كل ما تضحك اكتر كل تاكل بطاطا اكتر

هاكونا مطاطا

مش هتقدر تغمض عنيك

هاكونا مطاطا هديتنا لكل المدونين عشان نخرج من حاله النكد

هاكونا مطاطا تهييس للصبح

هاكونا مطاطا ... لااااا للملل


هاكونا مطاطا... قول لاء للهم

هاكونا مطاطا.... اوعى تزعل ابدااا

هاكونا مطاطا... ارمى الماضى ورا ضهرك


انسى الماضى اللى يغيظ


يلاااااااااا تعالى مستنى ايه

نبراس العتمة يقول...

الصديق العزيز عين حمئة

الأمر لا يحتاج إلى دعوتي بمجرد ما أجد حرا مهددا سأفعل نفس ما فعلت..وصديقنا الراوندي لا بد أن نحميه، وحرابنا التي لم توجه إلى حد الآن الى أي اتجاه ستجد أعناقا يانعة
وسنتبث أن لحم الأحرار مرا

شكرا على الرابط
مودتي

نبراس العتمة يقول...

فشكول الجميل العزيز

فهمك لثقل الخفة جد مميز وهو اضافة بالنسبة لي
معتز بصداقتك

مودتي المتواصلة

عين حمئة يقول...

عزيزي المحترم

أعتذر عن إيقاف الرابط أعلاه
ليس لأن صاحب الكتاب لا يريد نشره بل لأن الإخوة الأصدقاء و المحبين عزموا على تنقيح الكتاب و تبويبه و تقسيمه إلى أجزا و بالتالي إعطائه حلة جميلة تناسبه
أتمنى أن بفرغ المكلفون بهذا في أقرب الآجال ليتهيأ نشره من جديد.
أما عن تعاطفك المشكور فذلك من الشمائل التي تميزكم و شمائل أهل هذا البلد الكبير بقلوب أبنائه الميامين
أبو قثم

assafo anaroze يقول...

عزيزي شكيب
ربما قد اغيب عنك و عن المدونة لكن تأكد انك دائما في بالي و اتذكرك
عزيزي قصة جديدة و كاتب جديد راشعة فكرة التعريف بكتابنا خصوصا من هم احق بالتعريف
دمت مبدعا

نبراس العتمة يقول...

العزيزة أسماء

أكثر ما يجعلني أستريح هو أن أكون نجحت في نقلكم إلى العمق الذي في كل مرة يبدو لي سطحا..
فيما يخص عوالم الرافعي..أعتقد أنها تختلف كثيرا عن عوالم السرد عند الكتاب المصريين..وهنا يمكن أن أعتبر ما قدمته جديدا..
لا أقول أن ما قرأته عند أدباء مصريين يضاهي ما قرأته عند الكتاب المغاربة
فالأدب المصري غني عن التعريف

في حين أن الأدب المغربي غير غني عن التعريف

لذلك أرى من واجبي أن أعمل على نقله
أعتذر جدا عن عدم توفر هذه المجاميع القصصية بمصر وهذه نقيصة أخرى بالنسبة للنشر الورقي، لكن ربما تجدين مبتغاك في النشر الالكتروني فكما سبق وأن قلت للإخوة على الرابط هنا في موقع دروب وعلى الغوغل بالامكان قراءة نصوص كثيرة للرائع أنيس..
للإشارة بعض الكتاب المغاربة قد نشروا بدور مصرية وأعتقد أن مؤلف أجنحة صغيرة لسمية البوغافرية موجود بمصر

مودتي

نبراس العتمة يقول...

العزيزة جارة القمر

أن يكون عالم النت نتشعبا إلى ما نهاية وأن تكون الاختيارات أمامك لا حصر لها وتختاري العودة إلى الفوانيس يجعلني سعيدا جدا بمقدرتي على كسب قارئة متذوقة مثلك..

شكرا لكل شيء جميل نصنعه
فالله جميل ويحب الجمال

والجمال دين الحكماء


مودتي الجميلة

نبراس العتمة يقول...

نهر الحب

كنت كالدي يحس أن هناك أطياف ساحرة تمر بمدونته..فإذا بك من يسور هذه المدونة بالحب..
سعيد جدا بأنك خرجت عن صمتك
تسرني مشاركتك الأولى، وآمل أن لا تكون مثل بيضة الديك..

القصر قصرك..وكلنا مثقفين..فكما يقول غرامشي الناس كلهم مثقفين وقليل منهم من يمارس دور المثقف.

مودتي

نبراس العتمة يقول...

الصديق الراوندي الجميل العجيب الأهوج المندفع الثائر...

ماذا فعلت يا رجل؟
والله أنا في المغرب ولا أجد الشجاعة لأكشف اسمي إذا كانت تلك مدونتي

على أي أتمنى لك دوام الخير والصحة وكل عام وأنت مدون صاروخي هجومي..

مودتي

نبراس العتمة يقول...

ريمان ونوسة
يا سلام على شغبكما الجميل

أعرف أن هذه هي متعة تواجدكما

ألهذا كونتما مدونة واحدة..

لاشعال حروب من الضحك والفرفشة

يا سلام على حضوركما

مودتاي

نبراس العتمة يقول...

العزيز عين حمئة

مجهود تشكرون عليه.
سأنتظر الكتاب وربما إن قرأته يكون لي تعليق عليه مطول ومهم

مودتي

نبراس العتمة يقول...

العزيز أسافو

وأخيرا ظهرت..قلت مع نفسي لن تظهر إلا مع نهاية التخييم

أنت لاش بغات؟؟
آمل أن تكون عطلتك هذه السنة مميزة

مودتي

rania يقول...

مرحبا

انا اتيت القي التحيه واقول صباح الخير يا احرار اتمنى ان تكونو جميعاً بالف خير

اشكرك على تعليمنا عن الكتاب الرئعين والكتب االقيمه


احترامي لجميع رواد مدونتك
محبه

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

ندعوك للأشتراك فى برنامجنا الأذاعى من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى أذاعة البرنامج العام ويذاع يومياالتاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه.

التفاصيل فى
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://stop.to/cairo

تحاتنا وامنياتنا لك بالتوفيق

نبراس العتمة يقول...

العزيزة رانيا
لاعدمت تحيتك وطلتك الحلوة
شرفت الفوانيس في كل وقت..

التعريف بكل ما هو جيد وجميل هو دور كل واحد منا، فكما أنك بارعة في اختيار الرسامين والتعريف بهم سأعتبر هذه مهمتي فيما يخص الأدب والقصة

مودتي

فشكووول يقول...

ازيك يا شكيب اريج
تحياتى

الله عليك يا شكيب تعليقك فى فشكول اسعدنى جدا وانا قاعد اتلقى الضرب من اصحابى المدونين الذين يخالفوننى فى الرأى .. حتى لو كانت غير صحيحه وكان الكتاب صعب تحقيقه فانه مثال نتعظ منه
تحياتى شكيب

جارة القمر يقول...

جئت أبحث عن جديدك

أتمنى ان تكون بخير


شكرا لزيارتي

احترامي

Hossam يقول...

حبيب قلبى والله العظيم وحشتنى جدا جدا جدا
بجد اشتقتلك كتيييييييييير واشتقت لمدونتك
انا بجد بحس انك اخويا الكبير وبحب اخش اقرالك جدا
واضح انك شخصية مثقفة فوق العادة وموضوعاتك جميلة جدا
انا اول مرة اسمع عن الشاعر ده بس اكيد راح اقرالة
وحشتنى بجد
تحياتى صديقى واخى وكل سنة وانت طيب
رمضان كريم

اقصوصه يقول...

امممم

تدوينه مثيره للاهتمام:)

نبراس العتمة يقول...

عزيزي فشكول
حقيقة أنا مقصر كثير منناحيتك لازم أكون معك أول بأول..لكن تعرف أنا الآن نزيل مقاهي أنترنيت لا أجدها إلا بمشقة بحكم تنقلي من مدينة إلى أخرى..

عن الذين يخالفونك، نحتفظ لهم بحقهم، فليحفظوا لك حقك..لكن هم أرادوك على شاكلتهم..وأنا قلت رأيي بصراحة وفقط

مودتي من كل مكان وزمان

نبراس العتمة يقول...

العزيزة جارة القمر

تعليقك/تفقدك لجديدي، أمر يثلج قلبي لأعرف أن هناك أطياف تمر منتظرة للجديد، وهو ما جعلني أضع البوست أعلاه لطمأنة الجميع وتأكيد استمرارية الفوانيس في الإضاءة
وحتما في جعبتي الكثير، حالما أستقر سأكونحاضرا بشكل يومي بل كل ساعة

مودتي

نبراس العتمة يقول...

العزيز حسام
يظهر أنك تفرغت للنت في الاجازة،
أعرف نهمك للكتاب وهذا سبب كاف لتعلقي بصداقتك..ربما ثقافتي عزيزي لا تتجاوز الاضاءة لكتاب القصة المغاربة الذين أجد ابداعهمرائعا ولكنهم مغبونين في حقهم
أحيي فيك أخي حسام اهتمامك بالأدب والكتاب
ومودتي الدائمة

نبراس العتمة يقول...

اممممممممم..أقصوصة

مزيدا من التشويق لن أدخل الآن لمدونة اسمها أقصوصة..سأترك ذلك إلى أن أدخل منزلي حيث يمكن أن أوفي مدونة بهذا العنوان حقها
لأنها مدونة مثيرة للإهتمام
وإن كان اسم المدونة مر على بالي

أتمنى أن تجدي نفسك في الفوانيس
مودتي