الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

الخدمات الهزيلة للمكتب الوطني للكهرباء بطاطا




الخدمات الهزيلة للمكتب الوطني للكهرباء بطاطا

يشتكي العديد من ساكنة طاطا من سوء وضعف خدمات المكتب الوطني للكهرباء، فبعد أن استلمت شركة أنوار طاطا مهمة توزيع فواتير الكهرباء شحت هذه الخدمة ولم تعد الساكنة تتوصل بالفواتير، مما يطرح أكثر من علامة استفهام؟؟ فالمواطن مطالب بتسديد الفواتير دون أن يكون له علم بها، مما أفرز نوعا من الارتباك في شبابيك الدفع، فهناك من يؤدي فاتورة متأخرة أو من يؤدي فاتورة لم يتوصل بها بعد، وهناك من ينتظر أن يتوصل بإشعار الأداء، وقد يصل انتظاره شهور أو يكلفه الأمر غرامة باهظة أو الحرمان من خدمة الكهرباء.
هذا ويشكي مواطنون آخرون سكنوا حديثا من تأخر ربطهم بشبكة الكهرباء، إذ يتطلب الأمر انتظارا طويلا واتصالات متكررة، وكأن المكلف بذلك موظف واحد، ولا حول له ولا قوة له أمام تعدد الطلبات.
وإذا كانت جل مناطق المغرب قد استفادت من المصابيح الاقتصادية، فإن قلة من سكان طاطا من يستفيدون من المصابيح الاقتصادية الموجودة بمصلحة المكتب الوطني للكهرباء، فلا يوجد أي إعلان ولا أي تشجيع لاقتنائها مما يدل على غياب الوعي بنشر ثقافة الاقتصاد في الطاقة.
ورغم ضعف الخدمات المقدمة فإن الساكنة قد برهنت على قدرة كبيرة على التحمل، وتأمل فقط أن لا تكون هناك انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي على غرار السنة الماضية، ومعروف أن الذين لا يأملون خيرا قد ادخروا فتائل قنينات الغاز وعلب الشمع.

ليست هناك تعليقات: