الاثنين، 7 يونيو، 2010

كلنا لمساندة الفنانة القديرة عائشة مناف




كلنا لمساندة الفنانة القديرة عائشة مناف

منذ أسابيع والنداء يرتفع، تعضده صور وأنباء خطيرة تدل على تدهور صحة الفنانة عائشة التي دخلت كل بيت وأوقفت كل مشاهد ورسمت البسمة على الآلاف بل الملايين من المشاهدين في العديد من أعمالها آخرها مسلسل حديدان الذي يذاع حاليا وفيه أدت دور خميسة بنت حديدان.

يبدو ان لعنة الإهمال تلاحق مبدعينا الذين نحبهم فمن قبل الكاتبة مليكة مستظرف، والعربي باطما والكوميدي بلقاس، واليوم تنام عائشة مناف في أحد مستشفيات البيضاء من جراء سرطان في الركبة.
هذه الحالات تكشف زيف وفراغ الوسط الفني والابداعي من روح التضامن، ففي الوقت الذي تعاني منه الفنانة عائشة مناف لا نكاد نسمع دعما من الفنانين ولا من الاعلاميين، ربما سترتفع أصوات تضامن حين تصاب ممثلة إغراء أو ممثل غني بوعكة صحية أو حين تريد إحداهن إجراء عملية تجميل.

إن الوسط الفني المليء بالمكائد والركض وراء الماديات لن يلتفت إلى عائشة مناف إلا إذا ماتت ليترزق وبتمعش من حب الجمهور لها، هؤلاء هم الذين يقول المثل المغربي فيهم يقتلون الميت ويمشون في جنازته، فاحذروهم لأنهم يعدون قصائد الرثاء، وأكثرهم من الممثلين على خشبة الواقع لذلك تراهم لا يجيدون التمثيل على خشبة المسرح.
أما الجهات الرسمية فستكتفي بالتعاطف، ولتكتف بذلك مخافة ان تحاسب الفنانة على رصيد التعاطف هذا، فلا زلنا نذكر كيف منت الحكومة الجزائرية على المناضلة جميلة بوحيرد.
ويذكر أن جمعيات راسلت مجموعة من الجهات الرسمية من بينها زوجة الملك ووزيرة الصحة ومسؤولين آخرين دون جدوى.
الأهم من كل هذا أن عائشة مناف ربحت جمهورا عريضا لن ولن يستطيع الإعلام المتواطئ تجاهله، وحري بالذكر أن الذي يجعل شعبية عائشة تزداد ليس هو وضعها الصحي فحسب، بل وضعها الاجتماعي ووضعها الفني أيضا، فرغم انها فنانة قديرة كما برهنت في الأدوار التي أسندت إليها إلا أنه عادة ما كانت تعطى لها أدوارا ثانوية ومع ذلك ظلت وفية لرسالتها، أعتقد ايضا أن سلوك الفرد وتواضعه وروحه بين من حوله يوسع من مكانته في قلوب من يحيطون به واحسب أن لعائشة هذا السمت.
عائشة مناف تعيش الآن حالة عصيبة مما يجعل الكثيرين يسارعون ويشيعون خبر وفاتها، فمن يرى وضعها لا يتوقع ان باستطاعتها ان تعيش ثانية اخرى، لكن إرادة الله أقوى من إرادة الجميع، وما أدراهم أنهم الأسبق وأن عائشة باقية وانها عائدة إلى فنها، ألم تفعل ذلك الحاجة الحمداوية من قبل.
ثم إن رغبة عائشة في الحياة قوية فصورها وهي تبتسم وتضحك تؤكد أنها هي الحياة نفسها. والذين استكثروا عليها هذه اللحظات هم الذين سارعوا بإفشاء خير وفاتها.
لك الله يا عائشة، ففي عز آلامك كانوا يرقصون على ايقاعات مهرجان موازين، ولم ينقل الإعلام الرسمي إلا بضع لحظات من مآسيك في مقابل اللحظات التي نقلت لنا فيها ابداعك عبر نفس الشاشة. هم يريدون وجهك المشرق وحده ويتخلون عن وجهك الذابل، إنها شاشات الواجهة التي تحتفي بالمستورد من الشرق والغرب وبالمكرس من المغرب.


حين اطلعت على صفحة مساندة عائشة على الفايسبوك لم أتمالك نفسي وبحث في نفس الصفحة على هاتفها ومن حسن حظي أني وجدته ومن حسن حظي اني وجدتها على الخط، ولكم كان صوتها دافقا بالحياة، مغربيا،ولكم كانت مؤمنة بقدرها ووضعها، ما حاولت ان أوصله لها لم يكن أقل من أنها على بال آلاف المغاربة وغير المغاربة، وأن مواطنا من مدينة هامشية يعرفها ويكثرت لمعاناتها. لك الله يا عائشة ولك تعاطف الجماهير، ودعواتهم التي لم تتوقف وإيمانهم بان الله لن يخيب أملهم وانهم سيرونك رائعة متألقة عائدة بكل إنسانيتك وإبداعيتك.

التعاطف الشعبي الذي لم تنجح وسائل الإعلام في إخفائه يظهر من خلال صفحة الفايسبوك التي لا يتوقف فيها عشاق الممثلة عائشة عن الدعوات والابتهالات وقد بلغوا إلى حد الآن 20660وقد ازدادزا ثقة أن مثل عائشة ليس لها إلا الله ومحبيها الذين لن يقصروا وسيحولون البادرة الفايسبوكية إلى بادرة واقعية، لذلك فالدعم المعنوي يرتيط ارتباطا وثيقا بالدعم المادي عن طريق المساهمة قدر المستطاع على حساب عائشة مناف011.110.0000.02200.00.00999.25
bmce
إذن فكلنا لمساندة الفنانة القديرة عائشة مناف
كلنا لغعادة الابتسامة لعائشة مناف.

صفحة مساندة عائشة مناف على الفايسبوك

http://www.facebook.com/group.php?gid=119517374754397

شكيب أريج

تحديث

توصلنا بخبر سار مفاده أن الملك محمد السادس وجه تعليماته السامية بنقل الفنانة عائشة مناف إلى مركز الكندي المتخصص في العلاج الكميائي لمرضى السرطان. نتمنى الشفاء العاجل للفنانة المقتدرة عائشة مناف.

هناك 4 تعليقات:

حسن ارابيسك يقول...

صدقني مثلك هو المواطن الجميل بحث الذي يُعرف وقت الضيق ووقت الشدة فالإنسان معدنه يظهر وقت الأزمات
وأدعوا معك ومع الكثيرون للمثلة القديرة بالشفاء العاجل.. أمين
كنت فقط استعلم منك عن اسم البنك هل هو فقط يتكون من تلك الحروف اسفل الحساب
بمعنى لو كتبته هكذا ثم اسم البلد
الرجاء كتابة الحساب وكل شئ بالتفصيل
وجزاك اله كل خير على تلك اللفته الجميلة والنبيلة منك
تحياتي
أخوك حسن أرابيسك
من القاهرة
جمهورية مصر العربية

نبراس العتمة يقول...

حين قرأت دعوات المتعاطفين في تجمع الفايسبوك أحسست بنفس ما احسسته تجاه تدوينتي.
هناك من يعملون بجد وبشكل يومي للتعريف بماساة هذه الفنانة، وآمل أنهم نجحوا في إيقاظ الضمائر الحية وما أكثرها في كل بقاع المعمور
من هناك اتيتك بالجواب اليقين حول رقم الحساب وطريقة الدفع
من اي بنك يمكن المساهمة حسب المعلومات التالية:

IBANE : BMCE MA MC
AG Benslimane Bd HASSAN II

°: 011.110.00.00.02.200.00.00999.25
est ouvert sur nos livres au nom de MLLE AICHA MANAF.

الرمز ma يشير غلى المغرب
وbmce هو اسم البنك

و AG Benslimane Bd HASSAN II
هو اسم الوكالة والمدينة الموجودة فيها

AICHA MANAF
الحساب هو باسم عائشة مناف

وللعلم لم تكن الفنانة تتوفر على رقم حساب وحين كانت الضرورة ملحة تم فتح حساب باسمها
تقبل الله

جـــمـــال يقول...

توفيت عائشة مناف في هذا الشهر المبارك الا وهو رمضان تاركة هذا العالم المملوء بالنفاق والوعود الكاذبة وعالم الجريمة والابتعاد عن الدين والاسلام ...كما توفي سابقا وفي نفس الأسبوع الفنان المسرحي حسن عريس رحمة الله عليهما وعلى جميع أموات المسلمين أجمعين...

Räumung wien يقول...



مدونة مميزة
كل تقدير واحترامى لكم ... :)