الثلاثاء، 14 غشت، 2007

إلى الذين يريدون لك أن تعيش في كفن


إشهار واحد هو الذي لا تبته قناة الناس، ذلك هو إشهار الكفن/فما بقي بعد أن قالوا: هده قناة تدخلك الى الجنة الا أن يقولوا: وهدا لباس يدخلك الجنة فالبس مند الأن كفنك قبل أن تقوم الساعة.. أو اشتر كفنك بعد أن تتصل بالارقام
. التالية
هؤلاء الدين يبيعونك رؤية ضيقة للدين رجعية أكثر من الرجعية نفسها..لا ديدن لهم إلا الحديث عن الساعة وعداب القبر..وهم يسعون الى تكريه الناس في الاسلام ، وطريقتهم ليست تيسير الدين ولكن يعتمدون مبدأ الترهيب
الله خالقنا عز وجل بدل أن نحبه ونتوق الى لقائه هو معدبنا وقضبان شواء لحومنا في الانتظار..
لما تصوير الله بهدا القدر من البشاعة والترهيب
مسألة أخرى كثيرا ما يتم عرض صور لأناس ماتوا تم التمثيل بها ليقال للأخرين أنظروا الى عداب القبر، أنظروا الى تارك الصلاة وهو نوع من التشفي لم يعرفه الانسان من قبل وهو نوع من الخبث والكدب والخرافة..
يستعمل الناس الأنترنيت والسيديات في نشر العلم ويستعملها الملهمين بالاسلام للترهيب والرعب..لهؤلاء أقول البسوا اكفانكم فأنتم ميتون وإلا كيف لكم بهدا اليقين بأن الله معدب البشر وقاس عليهم الى هدا الحد.. وكـأنكم نزعتم من قلبه الرحمة.

لا أعتقد أن فكرة تسويق كفن اسلامي في قناة الناس بالشيء المستبعد..فكل شيء يباع في قناة الناس ..ولا جناح على الدين آمنوا واستفردوا بالقلوب البيضاء إلا أن كل هده المبيعات توسم بصبغة اسلامية بل ربانية وما بقي إلا أن يقال أنها من صنع الملائكة.
لقد انتقلنا من عصر الاسلام السني والشيعي..
إلى عصر الاسلام التجاري..
وقريبا ستظهر بنوك اسلامية..
وتلفزات اسلامية
وحواسيب اسلامية
وحتى ورق الطواليت لن يسلم من هده الظاهرة التجارية
وحاشا أن تكون اسلامية

ليست هناك تعليقات: