السبت، 19 يونيو، 2010

صاحب (كلاب السوق) في ضيافة (أصحاب الحال)


الكاتب عبد الوهام سمكان صاحب (كلاب السوق) في ضيافة (أصحاب الحال)




لكم يزداد احترامي وتقديري للشخص حين أجده إسكافيا وشاعرا، أو بائع مأكولات يجر عربة وهو
شاعر وقاص.. أعرف حينها أنه شخص محموم بالكتابة وأن الكتابة بالنسبة إليه ليست ترفا.
بالفعل هناك شاعر مغربي هو محمد اللغافي له عدة دواوين وهو إسكافي ويفخر بصنعته، ومؤخرا التقيت بكاتب مغربي جهبيذ أصدر روايتان ووقع الأخيرة في معرض القاهرة للكتاب، وأسر لي أن مستواه لا يتعدى الباكالوريا.
وحظيت أيضا بشرف التعرف إلى قاص معاق جسديا من يديه ومن قديمه وله رغبة قوية في تحطيم كل الحواجز، وقد نجح في إصدار مجموعته القصصية الأولى وهو ما زال يعاني من مرارة البطالة، كذلك الشأن مع الشاعر رشيد الخديري، الذي أصدر ديوانين وهو يعمل معيدا مؤقتا ويعاني المرض والفقر .. لمثل هؤلاء أجدني أحني قبعتي وأحني معها رأسي.


ولعل أكثر ما أثر في هو ذلك الكاتب الشاعر الذي يجر عربة مأكولات في مراكش وفي رصيده مجموعة قصصية بعنوان: كلاب السوق صدرت له عن مجموعة البحث في القصة القصيرة بالمغرب وهي مجموعة ذات سمعة وطنية ودولية،

هذا الكاتب المناضل يعيش بحرقة ويكتب بحرقة ويعمل كريما بعرق جبينه وأكيد أنه يعيش عمق الحياة وليس على سطحها.

هذا الكاتب الشاعر عوض أن يحظى بتكريم أو يعلق له وسام أو يعتبر مثال يحتدى به، سنجد أن السلطات المحلية بمقاطعة الحي الحسني بمراكش ستعتقله أزيد من 12 ساعة بشكل تعسفي ولا إنساني، ففي حوالي الثانية عشرة زوالا تقدم أفراد من القوات المساعدة و أعوان السلطة لحجز طاولة بيع المأكولات التي تعود لصاحبها عبد الوهام سمكان، و حين تقدم هذا الأخير منهم طالبا أن يمنحوه وصلا عن حجز عربته جرجروه في الشارع العام، أمام حشد من المتجمهرين، حتى أصعدوه سيارة (رونو ترافيك ) تابعة للقوات المساعدة، ومن هناك أخذوه إلى مقاطعة الحي الحسني بمراكش بعد أن ألقوا بعربة مأكولاته في المحجز البلدي، ولم يتم الإفراج عنه إلا قرابة منتصف الليل ممزق القميص الأعلى و تبدو على ملامحه حالة تعب وإرهاق منعته من الحديث والتواصل مع العديد من أصدقائه ومعارفه الذين كانوا في انتظاره.

أهكذا يعامل المواطن في بلد الحق والقانون؟؟ أهكذا ينكل بكتاب ومثقفي هذا الوطن؟؟ لا غرابة إذن أن يكون عبد الوهام سمكان قد كتب قبل حوالي سنتين مقالا بعنوان:” حاصر حصارك يا وطني و إن أصابني سوء فأنت المسؤول ” فذلك يدل أن علاقة عبد الوهام سمكان بالمخزن هي علاقة متوترة منذ البداية. ويؤكد ذلك أن السلطات المحلية ما زالت تمعن في إذلال عبد الوهام وتحتجز عربته.

يقول عبد الوهام: “مر أسبوع و قائد الملحقة ما يزال رافضا تسليمي عربتي لبيع المأكولات رغم الكثير من التدخلات.. أنا الآن أكثر من أي وقت مضى مهدد في لقمة عيشي…الغريب أن الكثير من طاولات المأكولات يشتغل أصحابها حتى هذه اللحظة دون أي مضايقات… ماذا يقصد قائد الحي بعزلي!!! “.


وجدير بالذكر أن مجموعة من الكتاب والمثقفين قد أعربوا عن تضامنهم وتكثلوا في تجمع على الفايسبوك يحمل عنوان: “وقع تضامنك مع الكاتب والشاعر المغربي عبد الوهام سمكان“.
نشر الكاتب القاص المسرحي عبد الجبار خمران عارضة موقعة إلى حد الآن من طرف 63كاتبا ومثقفا:
1- حسن البقالي – قاص وروائي مغربي
2- ادريس الواغيش – قاص وصحفي مغربي
3- كمال العيادي – كاتب ومترجم تونسي مقيم بميونيخ
4- البتول المحجوب – قاصة مغربية
5- عبد الجبار خمران – مسرحي وقاص مغربي مقيم بباريس
6- عبد اللطيف الحسيني – شاعر وصحفي سوري
7- آسية السخيري – شاعرة ومترجمة تونسية
8- هشام حراك – قاص (رئيس نادي القصة بالمغرب)
9- محمد أيت حنا – قاص مغربي
10- ليلى ميال – ممثلة مغربية مقيمة بباريس
11- عبد القادر بن عثمان – (خادم توجه أسئلة الابداع العاملي بتونس)
12- نائلة خطيب – كاتبة فلسطينية
13- عبد الله المتقي – قاص وشاعر مغربي
14- عمران عز الدين – قاص سوري
15- سعيف علي – شاعر تونسي
16- مصطفى النفيسي – قاص مغربي
17- مصطفى الهروب – قاص مغربي
18- زهرة رميج – قاصة وروائية مغربية
19- صخر المهيف – قاص مغربي
20- محمد زوويل – كاتب مغربي
21- فاطمة الزهراء المرابط – شاعرة وباحثة اجتماعية
22- عبد الإله غاوش – قاص مغربي مقيم بفلورانس
23- هشام فهمي – شاعر مغربي مقيم بكندا
24- منصور التجنيدة – كاتب مغربي
25- منى بنحدو – شاعرة مغربية
26- ع بوتكدرين – كاتب مغربي
27- عبد الغني بن كروم – كاتب مغربي مقيم بألمانيا
28- باسم سليمان – كاتب سوري
29- عبد الواحد كفيح – قاص وناقد مغربي
30- محمد المهدي السقال – قاص مغربي
31- عبد النور إدريس – كاتب وناقد مغربي
32- محمد منير – كاتب مغربي
33- توفيقي بلعيد – شاعر مغربي
34- عبد الإله صحفي – كاتب مغربي
35- ابراهيم قهوجي – كاتب مغربي
36- حميد ركاطة – قاص وناقد مغربي
37- عبد العزيز الراشدي – قاص مغربي
38- محمد سعيد الريحاني – باحث ومترجم وقاص مغربي
39- عائشة التاج – كاتبة ومناضلة نسائية وحقوقية
40- طه عدنان – شاعر مغربي مقيم ببلجيكا
41- فريدة العاطفي – قاصة مغربية مقيمة بفرنسا
42- مصطفى حيران – كاتب وصحفي مغربي
43- عبد المجيد جحفة – قاص مغربي
44- عبد الرحيم الخصار – شاعر مغربي
45- أنيس الرافعي – قاص مغربي
46- عز الدين الماعزي – قاص مغربي
47- مصطفى الغتيري – قاص وناقد مغربي
48- شكيب أريج – قاص مغربي
49- ياسين عدنان – شاعر وإعلامي مغربي
50- فاطمة ناعوت- كاتبة مصرية
51- محمد معتصم – ناقد مغربي
52- يوسف الأزرق – شاعر وفنان تشكيلي مغربي
53- بوجمعة العوفي – شاعر مغربي
54- توفيق الوطني – رسام كاريكاتير

55- محمد عابد /شاعر وناقد سينمائي مغربي
56- رشيد الإدريسي: كاتب و حقوقي مغربي
57- نجاة الزباير: شاعرة مغربية
58- نجاة ياسين - أستاذة ونقابية مغربية مقيمة ببروكسل
59- محمد كروم - كاتب مغربي
60- اسماعيل زويريق - شاعر مغربي
61- محمد حمودان - شاعر مغربي مقيم بباريس

62عماد الورداني- شاعر وقاص

63رشيد نجيب- كاتب

ولا زالت لائحة التوقيعات مفتوحة، وفي اتصال بالمتضرر الكاتب عبد الوهاب قال: “بالنسبة لخطوتي القادمة، فبعد اجتماعي هذا المساء مع فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش، حبذوا لو أن اتحاد كتاب المغرب ينشرون تنديدا بما تعرضت له، وهكذا أجدني أفكر في إرسال رسالة مفتوحة إليهم مرفقة بأسماء المتضامنين معي، لعلهم بهذا يخرجون عن صمتهم ..”.

نتمنى أن يقوم الكتاب والمثقفين بدورهم الطليعي في التصدي لمثل هذه السلوكات البائدة التي تهدد كاتبا ومثقفا من العيار الحقيقي في لقمة عيشه، ولعل أضعف الإيمان أن يصدر عن الكتاب ما يدين ويرفض هذا الوضع، وان يصدر عن المؤسسات الثقافية ما يساند الكاتب والمثقف العضوي عبد الوهام، وكل شيء ممكن إذا كانت هناك إرادة.

هناك تعليق واحد:

عبد الله يقول...

تضامننا التام واللامشروط مع كتابنا. لا أدري ما معنى أن تعتقل كاتبا لمدة 12 وتروعه في المغرب الجميل. وطن كل شيء إلا الحرية. العهد الجديد والكذب.تبا وسحقا للأيادي الأثيمة ولوطن لا يساوي عظماؤه شيئا.