الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

مدير الثانوية التأهيلية الجديدة بطاطا يشهر عضوه التناسلي



مدير الثانوية الجديدة التأهيلية بطاطا يشهر عضوه التناسلي

في سابقة من نوعها أقدم مدير الثانوية الجديدة التأهيلية بطاطا على حركة لا أخلاقية ولا تربوية، في الوقت الذي كان فيه أساتذة يحتجون أمام باب المؤسسة ضدا على أسلوب الترهيب والتهديد الصادر من نفس المدير، وقد تعودنا أن نرى هذه الحركات في الميادين الرياضية لدى الجماهير اللارياضية، وفي دور السينما من الدرجة الثالثة، وها نحن عشنا إلى الزمن الذي يخرج فيه مسؤول إداري عضوه التناسلي مشيرا به في حركة هيستيرية إلى المحتجين.
وقد كان المدير المعروف بقفشاته القراقوشية قد سب الواقفين بسباب يندى له الجبين. وقد فرت بعض التلميذات وهن يرين المشهد، وتفاجأ رجال ونساء التعليم الحاضرين ولم يصدقوا أنفسهم، وشلت اياديهم على عدسات آلات التصوير، فالفعل الساقط لم يكن متوقعا.
وفي مساء نفس اليوم أصدرت النقابات التعليمية بالإقليم بيانا تنديديا، أشارت فيه باحتشام ولغة أخلاقية إلى الفعل اللأخلاقي، وصبيحة يوم الثلاثاء23 مارس أعاد نساء ورجال التعليم وقفة أمام نفس المؤسسة، ليقفوا مرة أخرى على سلوكات المدير الحمقاء، فقد قام أولا بتصوير المحتجين، ثم عاد ليبصق عليهم، وعاد مرة أخرى يصفق بجنون ويسب بعبارات نابية ويصفق باب المؤسسة وراءه، وقد تحلق حوله تلاميذ وتلميذات المؤسسة يتفرجون على حركاته الهيستيرية البهلوانية، وقد يتساءل البعض لما لم يرد على بصاقه وسبابه أحد، والجواب ببساطة لأن ما يقوم به هذا المدير يدخل في خانة الحمق والعربدة، وكان ابلغ جواب عليه هو تجاهله.


شكيب أريج

هناك تعليقان (2):

على باب الله يقول...

loooooool
هم يبكي و هم يضحك

نبراس العتمة يقول...

حالة هيستيرية فريدة من نوعها
أكثر طرافة من قراقوش
تحياتي على المرور العطر