الأربعاء، 14 أبريل، 2010

مدير مجموعة مدارس السميرة يعتقل ثلاثة أساتذة داخل مقر الإدارة

توصلت مدونة الفوانيس بهذا الخبر من فريد الخمسي- نادي الصخافة بطاطا


مدير مجموعة مدارس السميرة بطاطا يعتقل ثلاثة أساتذة داخل مقر الإدارة

في سابقة خطيرة من نوعها على المستوى الوطني ، وتفعيلا للسلوك المدني في أرقى تجلياته ، أقدم المدير الظاهرة لمجموعة مدارس السميرة الملقب *بحمو رابي* على تنفيذ عملية احتجاز واعتقال في حق السادة الأساتذة : خالد جبري - حسن علاوي- محمد مومن الإدريسي مساء يومه الخميس 8 أبريل 2010 بعدما اقفل الباب بالمفاتيح من الخارج وتوجه إلى مقر سكناه من الساعة السادسة وخمسة دقائق إلى الساعة السادسة وخمسة وأربعون دقيقة إلى أن عاد ليفتحه من جديد بعد تدخل الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم * ك د ش * بفم زكيد لدى النائب الإقليمي بطاطا ، وقدوم رئيس مقاطعة التفتيش للوقوف على حيثيات هذه الواقعة الغريبة .
وتعود وقائع هذه الحادثة إلى مساء يوم الخميس 8 ابريل 2010 على الساعة الرابعة والنصف مساء حين قدم مدير م م السميرة إلى فرعية أولاد جامع التابعة لنفس المجموعة المدرسية ، فطلب منه السيد حسن علاوي باعتباره مكلفا بمهة المدير المساعد بتحديد موعد لتقديم بريد يهم وثائق السادة المدرسين العاملين بالفرعية نظرا لغياباته المتكررة عن الإدارة ، وفعلا توجه السيد المدير المساعد إلى مقر الإدارة رفقة الأستاذين خالد جبري ومحمد مومن الادريسي على الساعة الخامسة وخمسين دقيقة بموافقة المدير ، وبعد أن قدم له الأستاذ خالد جبري أربع نسخ من تظلماته بخصوص النقطة الإدارية الممنوحة له طالبا من المدير الاحتفاظ بنسخة رابعة لديه موقعة من طرفه ، فكان رد المدير الامتناع والتعنت الشديد ، مصرحا أنه حتى وان تدخل الوزير شخصيا لن يسلم الأستاذ المعني أي نسخة ضاربا عرض الحائط كل التشريعات الجاري بها العمل على المستوى الوطني في باب التراسل الإداري . وبعد أن طالبه الأستاذ خالد جبري بإعطاء مبرر معقول لهذا الرفض ، ثارت ثائرة المدير ووصل به حد الوقاحة إلى سبه وطرده خارجا ، وبعد تدخل الأستاذين الآخرين لتهدئة الأوضاع ومطالبة المدير بحل المشكل بالحوار المسؤول ، ثار من جديد وأوصد عليهم الباب بالمفتاح وتركهم محتجزين داخل مقر الإدارة قرابة الساعة من الزمن. نيابة إقليم طاطا المتواطئة مع الإدارات الفاشلة
هذه الاهانة الحاطة من كرامة السادة المدرسين اعتبرها عضو مكتب النقابة الوطنية للتعليم * ك د ش * بفم زكيد الأستاذ سعيد بختة بالتحول المفاجئ لدى هذا المدير المتسلط من ما يسمى بمدرسة النجاح إلى مدرسة الاحتجاز التعسفي ، مؤكدا أنهم لن يسكتوا على هذا التعسف الخطير وسيطالبون بمحاسبة هذا المسؤول عن كل الخروقات والتجاوزات التي ارتكبها وبتواطؤ مع النيابة الإقليمية بطاطا لسنوات منذ أن كان مشرفا على تسيير م م انسولة والتركة العجيبة التي خلفها هناك خاصة القضايا التي رفعت ضده في المحكمة الابتدائية بطاطا ، إلى حين انتقاله إلى م م السميرة ومعه رصيده الهام من الانتهاكات والشطط في استعمال السلطة . كما حمل مدير الأكاديمية الجهوية بجهة كلميم السمارة مسؤولية إقبار التقرير الذي أعدته اللجنة الجهوية الموفدة للمؤسسة السالفة الذكر يوم 19 يناير 2010 للبث في التسيير التربوي و الإداري والمالي للمجموعة المدرسية. احتجاجات الشغيلة التعليمية بطاطا أمام نيابة إقليم طاطا
وموازاة لذلك وجه الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بإقليم طاطا شكاية إلى السيدة كاتبة الدولة لدى وزير التربية الوطنية المكلفة بالتعليم المدرسي تطالبها بالتدخل العاجل لصون كرامة الأساتذة المتضررين . وتحذر من مغبة طي الملف والتستر على الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان الصادر عن مدير م م السميرة كما وقع في حالات مماثلة سابقة.

الخمسي فريد

ليست هناك تعليقات: