الأربعاء، 14 أبريل، 2010

فريق نادي أمل طاطا في رصيده0درهم ويحتل الصدارة في ترتيب بطولة عصبة سوس

توصلت مدونة الفوانيس بهذه المراسلة من فريد الخمسي- عضو نادي الصحافة بطاطا


ويستمر الحصار الممنهج ضد نادي أمل طاطا لكرة القدم

- في رصيده 0 درهم ويحتل الصدارة في ترتيب بطولة عصبة سوس-

يستمر إلحاق الحيف المقصود بنادي أمل طاطا الرياضي لكرة القدم* انظر الصورة* الذي التحق هذا الموسم بالقسم الرابع . من خلال الحرمان من المنح رغم انه حق مشروع للنادي وليس صدقة جارية كما يعتقد الذين يريدون لهذا الفريق الصاعد وأطره الشابة الاستسلام خاصة وان الفريق إلى حدود الدورة السادسة عشرة لعب 16 مقابلة للكبار و 10 مباريات للشبان خارج وداخل الميدان على طول مسافة تفوق في بعض المباريات 600 كلم نظرا لتواجد اغلب الفرق في محور تارودانت – تافراوت – اكادير - .
حصار النادي الرياضي يتم بشكل مدروس على يد رئيس المجلس البلدي لبلدية طاطا الذي يتهرب و يمتنع باستمرار عن منح الفريق الحافلة من أجل التنقل ، كما أن الحافلة الجديدة التي تم اقتناؤها من طرف عمالة إقليم طاطا في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بهدف محاربة الإقصاء الاجتماعي وفوتت للبلدية يتم منحها وبدون شروط لبعض الجمعيات المحظوظة المقربة ، في مقابل مطالبة نادي أمل طاطا بتسديد واجب التنقل والذي يتعدى مبلغ 1200 درهم لكل مباراة خارج الإقليم في تعارض تام مع أهداف المبادرة الوطنية . مما يفرض على المكتب المسير للنادي البحث عن وسائل نقل أخرى أقل تكلفة بتضحيات من مالكيها * أنظر الصور*
رغم أن معاناة اللاعبين والطاقم المرافق تكون جد صعبة وقاسية.
وقد أكد رئيس النادي السيد حمورو المهدي أن * الحكرة والحصار سيتكسر على صخرة التضحيات المادية والمعنوية للعديد من أعضاء مكتبه المسير وإطاره التقني والطبي والجمهور الطاطوي الشغوف بكرة القدم ودعم الأحرار من أبناء الإقليم وخارجه ، وان النادي سيستمر في تأطير حوالي 400 شاب. وفي تحقيق النتائج الايجابية تشريفا لكل الطاطويين والطاطويات . ولن يجدي نفعا لا الحصار ولا الحسابات السياسوية الضيقة الهادفة لإقبار الفريق وأحلام اللاعبين الشباب ضدا على الروح الرياضية وأهداف النادي النبيلة وتوصيات المناظرة الوطنية للرياضة الوطنية.
لاعبون صمموا العزم والثقة في النفس على تحقيق النتائج الجيدة واحتلال صدارة الترتيب أمام فرق ذات تجربة طويلة ولها إمكانيات مادية كبيرة وبنى تحتية في المستوى ، في مقابل توفر نادي أمل طاطا على رصيد صفر درهم وملعب بلدي بئيس لا يحمل إلا الاسم وتسكن مرافقه المزرية كلاب ضالة * .
إنها بالفعل مفارقة عجيبة غريبة في طاطا المنسية التي نهبتها المافيا والمفسدون وتحالفت عليها اللوبيات حسب تعبير الخمسي فريد رئيس الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بالإقليم
وللإشارة ففريق نادي أمل طاطا لكرة القدم فاز ببطولة الخريف ويحتل الرتبة الأولى برصيد 33 نقطة إلى حدود الدورة السادسة عشرة متبوعا بوصيفه نادي سبت الكردان ب 28 نقطة .

الخمسي فريد مراسل وعضو نادي الصحافة بطاطا
ملاحظة:بالنسبة لصورة فريق أمل طاطا في الملعب العشوشب، فالمكان هو الملعب البلدي لأيت ملول- عمالة إنزكان ولاية أكادير وليس ملعب طاطا البئيس

هناك تعليقان (2):

rania يقول...

محبه وسلام ياقنديل الطريق
اتمنى تكون بالف خير

موده وحب

نبراس العتمة يقول...

بخير مادام هذا التواصل الجميل مع روعة المعارض التي تقدمينها
تحياتي