الأربعاء، 4 نونبر 2009

معطلو تارودانت يدخلون في إضراب مجنون عن الطعام


تحديث ثان



من ينقذ حياة معطلي تارودانت المضربين عن الطعام؟؟

اتصلت بالمضربين لتفقد أحوالهم، والاطمئنان عليهم، والحقيقة أن الوضع مأساوي حيث أقدم هؤلاء المضربين السبعة تدعمهم أعداد أخرى من المعطلين على الاعتصام قريبا من العمالة، حيث ما زالت السلطات تطاردهم وتمنعهم من الاقتراب. وهم يناشدون المجتمع المدني أن يساندهم جمعيات ونقابات، ويأملون أن تلتفت الجهات الاعلامية خاصة الصحافة إليهم.
رقم الهاتف للاتصال: 0610192161

السالمي الحبيب عضو المكتب المركزي لجمعية المعطلين وأحد المضربين عن الطعام وهو في حالة مأساوية


وقد تأسست مجموعة تضامنية على الفيسبوك هذا عنوانها:



منذ 19 أكتوبر 2009 دخل سبعة من حاملي الشهادات المعطلين بتارودانت في إضراب مفتوح عن الطعام بمقر الاتحاد المغربي للشغل لانتزاع حقهم في الشغل . ويأتي هذا الإضراب ( يقول بيان صادرعن فرع تارودانت للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب) بعد سلسلة من الوقفات و المسيرات والاعتصامات المارطونية من أجل الحق في الشغل والتنظيم كحق تضمنه كافة المواثيق الدولية والوطنية حيث جوبهت بسياسة المماطلة والتسويف وسد باب الحوار والمحاكمات الصورية والمضايقات في حق مناضلي الجمعية .
أمام هذا الوضع يؤكد المضربون السبعة ومعهم باقي أعضاء الجمعية على تشبثهم باستمرار الإضراب عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة , ويحملون المسؤولين الإقليميين المسؤولية الكاملة فيما قد تؤول إليه أوضاعهم . كما يطالبون الجهات المسؤولة بفتح حوار جاد ومسؤول على أرضية ملفهم المطلبي .
وقد سجلت الأيام الأولى للإضراب حالات إغماء في صفوف المعطلين المضربين حيث تعرض دويش عبد الغني لأزمة تنفسية حادة يومي 20و21 أكتوبر نقل على إثرها إلى المستشفى بعد رفضه تناول الأدوية . كما شهد يوم 23 أكتوبر حالتي إغماء أخريين عاشهما دحمان علي وحميد التناني نقلا على إثرهما إلى المستشفى .
أمام هذا الوضع المأساوي أرسلت السلطة المحلية المدير الجهوي للوكالة المستقلة لإنعاش الشغل والكفاءات حيث طرح إمكانية التدخل لحل المشكل ،وقررت كذلك إرسال طبيب يوم الجمعة 23 أكتوبر لتتبع الحالة الصحية المتدهورة للمضربين.
كما عقدت التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية بالإقليم يوم الأربعاء21 أكتوبر اجتماعا موسعا أصدرت على إثره بيانا أكدت فيه أنه " إزاء هذه السياسة اللاديموقراطية واللاشعبية المنتهجة من قبل النظام المخزني القائم تنفيذا لإملاءات وتوصيات الدوائر الامبريالية التي لم تخلف سوى المآسي والآلام في صفوف الجماهير الشعبية المقهورة أصلا والمكتوية بلهيب غلاء الأسعار وغياب الخدمات الاجتماعية والحقوق الأساسية للإنسان التي تكفلها العهود والمواثيق الدولية تشكلت لجنة إقليمية لدعم ومساندة المضربين عن الطعام وكافة الحركات الاجتماعية بالإقليم. "
من هذا المنطلق أعلنت لجنة الدعم عن :
ــ تضامنها المبدئي واللامشروط مع المضربين عن الطعام في معركتهم البطولية حتى انتزاع حقهم في الشغل والتنظيم.
ــ تحميلها كافة المسؤولية للجهات المعنية محليا ووطنيا لما يمكن أن تؤول إليه أوضاع هؤلاء المضربين عن الطعام مستقبلا.
ــ مطالبتها إيفاد لجنة مركزية للوقوف على الاختلالات التي يعرفها واقع التشغيل حيث الولاءات والزبونية والمحسوبية واستغلال النفوذ حماية للكمبرادور والاقطاع بالإقليم . ...
وقد نظمت اللجنة المذكورة عدة وقفات احتجاجية بالمدينة ولكن لم تسفر عن تجاوب المسؤولين لحد الساعة إذ مازال وضع المضربين يتفاقم يوما بعد يوم .

هناك 14 تعليقًا:

assafo anaroze يقول...

رفيقي شكيب
كل التضامن مع الرفاق المعطلين بتارودانت المضربين عن الطعام
اتمنى انك ترسل لي تداعيات محاكمة مجموعة من المعتقلين الحصنيين بطاطا
مودتي

على باب الله يقول...

لا يملك الإنسان إلا أن يتعاطف معهم ، نرجو منك إطلاعنا على آخر أخبارهم

صفــــــاء يقول...

نفس المشكله
او نفس المأساة
معطلين ... أو متبطلين .. أو بالمصرى عاطلين
بس محدش هيعمل لهم حاجه
للأسف يعنى ومع كامل تقديرى لمأستهم وألامهم النفسيه والجسديه بس نفس المشكله مع نفس عدم وجود الحل
شباب أما يرمى بنفسه فى البحر ورا حلم هجرة ... أو ينتحر
أتمنى فعلا ان الأضراب يأتى بنتيجه ربنا معاهم ويكرمهم

المهدي الصالحي يقول...

تحياتي

نتمنى لمعطلي تارودانت ولكل معطلي المغرب عمل مناسبا وكسبا طيبا في أقرب الأجال

شكرا على الاهتمام الكريم بهذه الفئة المقهورة

نبراس العتمة يقول...

العزيز أسافو
أحييك على تضامنك.
بالنسبة لمحاكمة مغتقلي فم الحصن، بلغني أنهم ما زالوا رهن الاعتقال بسجن طاطا. وأن المحامي طلب التأجيل وإطلاق سراحهم المؤقت فلبت المحكمة طلبه الأول ورفضت الثاني.
وأنا في انتظار تقرير مستوف أن يصل إلى بريدي، حالما يصل كما وعدوني أنشره

نبراس العتمة يقول...

على باب الله
نعم لا يمكن لأي إنسان يشعر بإنسانيته إلا أن يتضامن معهم
سأتصل بهم وأوافيكم بآخر أخبارهم
تحياتي

نبراس العتمة يقول...

أهلا صفاء
هل نقول إذا عمت هانت؟ نعم نفس الحال، في كل مكان، طاقات تهدر وشباب يضيع..آفاق مسدودة، وآذان صماء..تعرفين أن الأمر وصل ذات سنة إلى إقدام البعض من العاطلين على إحراق أنفسهم أمام الملأ، وغير بعيد أقدمت مجموعة على احتلال المقر المركزي للحزب الحاكم..وللذكر فالأمين العام لهذا الحزب ورئيس الحكونة الحالية هو نفسه الذي خدع الكثير من الشباب فيما يعرف بفضيحة النجاة حين أبرم صفقة مع شركة وهمية، أكلت ونهبت أموال الألاف الطامعين في عمل.

نقول في مقلنا لترك ذاك الجمل رابضا..
أنقل تعاطفك إلى المضربين إن شاء الله
مودتي

نبراس العتمة يقول...

العزيز المهدي
كم أحب أن أجد تعليقك هنا
أشم فيك ريحة البلاد

الحقيقة أني مقصر في الاطلاع على مدونتك والسبب أني أنقطع أحيانا طويلة مضطرا على مدونتي ومنها أجد الرابط إليك، هذه المرة سأضع رابطا إلى مدونتك من الصفحة الرئيسية لأتذكر دائما
أحييك على تضامنك
مع كامل تقديري ومودتي

المنقرض يقول...

تضامننا المطلق مع معطلي تارودانت المضربين عن الطعام

نبراس العتمة يقول...

مرحبا المنقرض
شكرا لتضامنك
وللكروب الذي اسسته على الفيسبوك
تحية عالية

صفــــــاء يقول...

هى نفس المصيبه
شباب هنا بيحرق نفسه بيشنق نفسه بحبل بيرمى نفسه من فوق كبارى
عشان حد يحس ويخلى عند منظرة دم
لكنهم بمنتهى التنطع بيلبسو بدالهم المستوردة ويركبو عربياتهم المستوردة
وياكلو ويشربو حتى اللى غير اكلنا وشربنا
وبعدين يقولو ان احنا عندنا بطاله لأن احنا شعب مش ببيحب يتحرك
يعنى اللى محرقش نفسه يتفضل من الغيظ يحرق

واحد من العمال يقول...

مشاكلنا كعرب واحده
والغريب انها لاتحل
ورغم أن بلادنا غنيه
وكثيره الخيرات إلا أن تبديد الثروات واضح وجلى من قبل السفهاء الرسميين
أنه سوء توزيع لخيرات بلادنا ليس إلا
ولابد من تضامنا جميعاً مع المتعطلين
ومع حق العمل للجميع

تحياتى

نبراس العتمة يقول...

الأخت صفاء
أوضح تعليقك إلى أي حد نتشابه في الغم والهم، وإلى أي حد تصم الآذان معرضة عن واقع يتحرك، ليعرف هؤلاء المسؤولين أن أرجلهم الطينية لن تسعفهم غدا. شكرا لتتيعك أحت صفاء وتضامنك
مودتي

نبراس العتمة يقول...

أشكرك صديقي العزيز واحد من العمال
على نضاليتك وتعاطفك
وحقيقة لا بد لمعطلي العالم أن يتحدوا
مودتي