الأربعاء، 11 يونيو، 2008

صورة الرجل والمرأة عند زينب فهمي

شكيب أريج
صورة الرجل والمرأة عند زينب فهمي
من خلال مجموعتها القصصية "تحت القنطرة"*


"تحت القنطرة" هو عنوان لمجموعة قصصية متميزة للقاصة الرائدة زينب فهمي الملقبة بـ(رفيقة الطبيعة). هذه المجموعة التي بقيت نسيا منسيا رغم كونها واحدة من الإبداعات الرائدة على مستوى القصة المغربية، هنا نتساءل: لما هذا النسيان؟ ألأنها امرأة؟ ألكون النقد يبخس من قيمة ما هو محلي وما هو مغربي؟
لا أعتقد أن إهمال إبداع زينب فهمي هو إلغاء للإبداع النسوي، لا سيما أن ما حظيت به خناتة بنونة من اهتمام يفوق القيمة الإبداعية لما قدمته أدل دليل على ما نعتقده من أن إهمال مبدعينا الرواد له أسباب أخرى أكثر تعقيدا ومنطقية من كون زينب فهمي امرأة.
أما عن قيمة النقد فهو إن كان يولي بعض الاهتمام للإبداع المغربي، فهو ينساق وراء تلميع بعض الوجوه ويكرر نفسه حتى ليغدو الناقد ظلا لمبدع واحد من أمثال محمد شكري أو عبد الكريم غلاب، وحتى ليستوي الدق بالمدق، وبسبب هذا كله تسكن العناكب صحائف اصفرت قبل أوانها.
أحاول من خلال دراستي لمجموعة (تحت القنطرة):
1- بعث الروح في إبداع أعتبره رائدا في مجال القصة المغربية.
2- تلمس أبعاد القصة التي أرادت من خلالها مؤلفتها أن تنحث صورة الرجل والمرأة.
***
لا يمكن اعتبار (تحت القنطرة) أول مجموعة قصصية مغربية، لكن ما كان لم يبلغ القيمة الإبداعية التي قدمتها زينب فهمي من خلال مجموعتها "تحت القنطرة" التي ظهرت سنة 1976 لتعلن ميلاد حركة قصصية تتبنى اتجاها أكثر حداثة وتميزا.
ضمت المجموعة 12 قصة لم تلتزم الكاتبة فيها شكلا واحدا، فالإبداع الأخير "أحلام الفقراء" هو مسرحية مقتبسة من حكاية شعبية، ثم إن قصص مثل "دروب الحياة" و"زمان في الظل" هي قصص تعتمد على السرد الواقعي الذي يميل إلى رسم الشخصيات المتعددة والأحداث المتوالية.
أما باقي القصص وهي: "البحث عن ضمير المتكلم" و "دعوة إلى التفاهم" و"حيث تنتهي جولة الأبطال" و"السؤال" و"عبث السيد" و"الوجه والمؤخرة" و "ما قبل السقوط" و"مربع مضيء في رأس امرأة" فهي قصص تتبنى اتجاها متفردا في الكتابة.
فأولا هي قصص تركز على تبئير اللحظة وذلك عن طريق الإمعان في التأمل، وعن طريق تضخيم الفكرة المألوفة والهامشية وإخراجها إلى واقع أكثر جدوى وأكبر قيمة.

البحث عن ضمير المتكلم:
أصبحت الفكرة هي الشخصية المركزية في القصة القصيرة، ونواة هذه الفكرة يمكن مطالعتها من خلال العنوان "البحث عن ضمير المتكلم". إنها إشكالية الإنسان الذي يستعير ضمائر الآخرين تسلطا واتكالا، فبدل أن يحاسب نفسه ويقول "أنا" لا ينفك يخاطب الآخرين بتأله. هكذا جاءت صياغة هذه القصة/الفكرة فيها الكثير من روعة اللعب بالضمائر وفيها دعوة إلى التأمل في اللغة المخاتلة التي نستعملها بشكل يومي، وهي في حقيقتها دليل إدانة ضدنا، فلنتأمل المثال التالي: - أنتِ،،أنتِ ترفضين؟؟ أثار غضبي لأول مرة،،، - تكلم عن نفسك. أنت لن تستطيع مهما حاولت أن تتقمص دور وصي علي،، ولا على غيري.
لا شك أن القارئ سيستنتج أن الذي يمثل دور الشخصية المتألهة هو "الرجل" الذي لا يعرف غير استعمال ضمائر المخاطبة لمواجهة "المرأة" التي تصرخ طالبة الحرية.
والحقيقة أن القصة لا يجب النظر إليها من خلال منظار منحسر الرؤية كهذا. إذ أن الحرية قضية إنسانية واللغة المخاتلة هي قضية الإنسان. لما لا تقود الفكرة إلى قصة ذات بعد أشمل لتدين سارق الحرية الذي يريد أن يتكلم من خلالنا.




دعوة إلى التفاهم:
معلمة تدعو أمهات التلاميذ دعوة إلى التفاهم لا أقل ولا أكثر...إنها قصة بسيطة تقود إلى الهاجس الذي يؤرق الكاتبة دائما. والفكرة المنشودة: الأمهات لقلة وعيهن لن يحضرن، ولن يتحقق التفاهم.
ومرة أخرى لا بد أن نشير إلى أن التأمل في عمق القضية يفضي إلى أن المرأة ليس وحدها هي الأقل وعيا لا سيما أن بطلة القصة هي معلمة ، ولكن يمكن بناء مسار احتمالي آخر للقصة حين نتساءل: ماذا لو وجهت المعلمة الدعوة إلى آباء وأمهات التلاميذ إن النتيجة لن تكون أكثر قتامة، وإذن فلا داعي للخيبة التي تختم بها القصة مستفزة بنات جنسها بقولها بعد الانتظار الطويل:
- أجل،، مضى وقت طويل،، وأخشى بالفعل أن يكون الأوان قد فات.

حيث تنتهي جولة الأبطال:
هذه القصة أكثر القصص إغراقا في التأمل وهي تدفع بالقارئ إلى التخييل وتتعدد مستويات تلقيها.موضوع القصة هو الثعلب الخشبي والمحبرة ومن داخل هذه المحبرة تنبعث عوالم تصوغ من خلالها القاصة فكرة أجملها فيما يلي: العالم الأحمر الذي يتسيده (هو) بنظاراته السوداء المخيفة.
مرة أخرى تحافظ زينب فهمي على وحدة القضية ووضوح رؤيتها، فهاهي تطالعنا من خلال القصة بصورة الرجل الدموية والغامضة والمبهمة.

الســؤال:
ما يثير الانتباه في موضوعات قصص زينب فهمي أنها متنوعة ومتعددة، صيغت بقوالب نلمس من خلالها القدرة على المغايرة والتفرد.قصة "السؤال" هي القصة الوحيدة التي تنحاز إلى قضية الوطن دون تخصيص يضع المرأة في عمق القضية، وكما اعتدنا فالقاصة تركز على مواقف محددة وهامشية وعابرة لكنها جوهرية وحاسمة. القصة هنا هي قصة ذلك المواطن الحائر بين مساندة قضيته أو الاستسلام وهو حين يضحي يشترط أن يكون لتضحيته جدوى، وها هو يقول: " هل تعتقدين سيدتي أن هذا من جانبي سيكون له جدواه حقا؟"

عبث السيد:
هذه القصة في اعتقادي يمكن قراءتها في بعدها الضيق، إذا اعتبرنا شخصية السيد في القصة هي صورة الرجل وليست صورة الإنسان بصفة عامة.
تبرز صورة الرجل في القصة بشكل كاريكاتوري فهو سيد مزاجي سئم فكرة أن العالم مسخر لطاعته وخدمته، وحن للمواجهة التي هي من طبعه، واشتاق لمواجهة التمرد والعصيان بدل مشاهد الطاعة والإذعان المقززة.
لكن القراءة الأكثر ملاءمة – وهنا أود أن أستنطق النص وحده، لأن النص بعد أن يكتب لا يصبح في ملكية كاتبه- أقول أن القراءة هي التي تعتَبر النص تنديدا صريحا بالعبودية والإذعان ، وهو ما يرفض حتى من السيد المطاع، إذ يأنف من فعل الرضوخ . وما يؤكد أن فكرة القصة تبتعد عن استهداف الرجل لذاته وتشويه صورته أنه في القصة يتم نعت السيد بصاحب السلطان مما يحيل على أن الجاه والغنى ليس أمرا حكرا على الرجل دون المرأة والتسلط على الأضعف غير مرتهن بالرجل دون المرأة.
وتتجلى مزاجية صاحب السلطان هذا في أبشع صورها حين يطلب من عبده المأمور "مبارك" أن يسبح في النهر ليلا ويتركه يغرق دون أن ننسى أن هذا العبد قد اختار مصيره بنفسه حين تطوع بالسباحة إشباعا لنزوات سيده رغم أنه لا يحسن السباحة.

الوجه والمؤخرة:
نتأمل من خلال هذه القصة صورة كل من الرجل والمرأة ونتساءل من منهما "الوجه" ومن هو "المؤخرة"؟
صورة المرأة تبدو للوهلة الأولى: "..واستدارة مؤخرتها تملأ حيزا كبيرا من السرير العريض،، ثنية ردفيها الثقيلين مثقلة بنتوءات لحمية متزاحمة،،" وللإشارة إلى كسلها ونومها الطويل: "أربع وعشرون ساعة ماتت"
أما الرجل، فمن هو؟ " أظافره بادية،(...) أظافر برية،، زوايا الأصابع ذات مغارس متآكلة، وبقايا وسخ قديم تجمد فوق الجلد أيضا، مثل مخلفات لوح منخور داخل حمام بلدي عتيق"
كيف هي أسنانه؟ " كشف عن أعمدة قصيرة وسخة مهدمة بين شدقيه،،". يصور الرجل أيضا في منظر مقرف: " استدارت كلها نحو جسده العنكبوتي الرخو المسلط على سريرها منذ الفجر.."
إنها صورة صدامية للجنسين لا تؤكد على عمق العلاقة الإنسانية، وهي صورة وإن رامت النقد فهي لم تصل إلا للتبخيس من قيمة العلاقة الجنسية بين الطرفين حين تقول: "يسقطها أرضا،، يعريها،، يفري جلدها، يجرحه يدميه، يمتص ثدييها، يعتليها ويعرق بإرهاقها،، ثم يبصق من تحته فائضه الغريزي عندها مهتاجا،، لاهثا،، لاهثا حتى الموت"
تستجيب القصة لنوازع الشر أو شيطانها الصغير كما يقال حين تقرر الزوجة قتل زوجها " ترتفع بنصفها الأسطواني ذي الردفين الثقيلين لتهوي به -كما يهوي خفاش جريح يصارع- على المخدة التي أحكمت وضعها جيدا فوق الوجه والشخير معا"
لا يسعني إلا أن أقول أن الكاتبة قد أبدعت من خلال هذه القصة حين تركت علامة الاستفهام بارزة وثقيلة منتقدة العلاقة الزوجية في أسوأ حالاتها، وعلى لسان البطلة يأتي المقول التالي:" من هو؟ مجتمع غبي رخص له في لحظة أن يفترشها،، يمتصها، يطفئها.." إذن فالمسؤول الأول عن هذه العلاقة اللامتكافئة واللامتوافقة هو المجتمع.

جريمة هادئة:
ما يميز هذه القصة هو كونها تلتقط اليومي الموارى، اللحظات المارة التي لا نعيرها اهتماما، ما يميزها أيضا هو كونها تحاول أن تترك الانطباع بالرتابة والهدوء وتبكيت الضمير: "المطحنة من يومها لا تفتأ تصيح: غرغر غرغر ررر،،" مشاهد جميلة ومعبرة. في حد البساطة وتنجح في تتبيث اللحظة التي تنشد الكاتبة خلقها " كان صوت ماء الصنبور في البالوعة ينساب في الثقب مغرغرا".
يتم استثمار الزمن أيضا بشكل فني فريد: صاحب المطحنة الذي يمارس عمله الروتيني بهدوء وسكينة في لحظة الحاضر وبين الفينة والأخرى يسترجع ذكرياته مع زوجته في جو هادئ مشابه للحظة الحاضرة: ".. تلك المرأة الشاحبة الواهنة القوى المطروحة أمام ناظريه دائما..صوتها المتقطع الدفين يجوب معه أرجاء المسكن الصغير منذ أعوام.. صوتها أنين غريب..صوت المعصرة الطاحنة هو صوتها..تئن..تئن، يالؤم الأيام: غرغر،،،،" وبذلك تخلق الكاتبة محايثة بين الزمن الحاضر والزمن الماضي. إن الاختلاف هو في التقابل بين ذلك الزمن الماضي الذي كانت تشغله المرأة/الزوجة الطريحة الفراش والحاضر الذي يشغله الزوج/الرجل الذي يشعر بالذنب حيث تبدأ القصة "الجريمة في جوفه يلفها الهدوء،، ومعه مدخنة تتوسط وجهه بفوهتين،، والمعصرة الصارخة أداة قتل بارعة سريعة بين يديه!"
من خلال هذه القصة الرجل يحمل في جوفه بذور الشر/في الماضي والندم/في الحاضر. وهو يشعر بالوحدة بعد أن قتل زوجته عن غير قصد.إنها صورة الرجل الوحيد المذنب أما المرأة فهي الضحية والوهن والضعف، صورتها على الفراش وهي تتناول الأدوية التي تنهك قواها وتقتلها.
هذه هي الصورة التي تنحتها المؤلفة للرجل والمرأة ، ولكن ما دام النص بين أيدينا مستقلا عن مؤلفته فلنقرأ القصة على أنها قضية اجتماعية ولسوف يبدو أنها أكبر من كونها قصة رجل وامرأة، وسيتسنى لنا أن نعيش ذلك اليومي الرتيب الذي تختبئ خلف المفاجآت ولربما تحفزنا للتوقف والتأمل عند اليومي البديهي المتملص منا.

ما قبل السقوط
لقد تم استبدال صوت الغرغرة الدال على صوت الرتابة في قصة "جريمة هادئة" بصوت أزيز الذباب ليخلق في هذه القصة جوا مستفزا وناشزا في فضاء ليلي قمري لا يفسد جماليته إلا هذه الفكرة المستفزة "وككل مرة تفعل ذلك في حركة نصف دائرية: زن زن ن ن ن،،ززز ن ن،،وتنعدم إثر فرارها انعداما فوريا" لا تنتظر أن تكون القصة أكثر من هذ! ! ولكن ماذا لو كانت هذه اللحظة هي واحدة من اللحظات العديدة التي تواجه الإنسان في سكينته.. لا شك أن الأمر يستدعي التوقف والتأمل حتى لأنها لحظة أهم من "لحظة إلقاء القبض على الزعيم" حين تقع الذبابة في القبضة الفولادية وتعتصرها نتوقع أن يشعر المستَفَزُّ بالراحة والطمأنينة ولكنه يشعر بالهزيمة فما فعلته به الذبابة من إزعاج وأرق لم تدفع ثمنه "كشفت عن نواجدي غيضا.. لا بل حملقت: كانت جثة الذبابة اللئيمة اللعينة بيدي وقد علق بوسطها خيط عنكبوتي رفيع!"

مربع مضيء في رأس امرأة:
لحظة للتأمل، هذا ما تطلبه القصة القصيرة عند زينب فهمي، وهي لمحة حداثية إن دلت على شيء فهي تدل على ريادة زينب فهمي إذِ استطاعت أن تنجب من اللحظة الهامشية تأملات عميقة، وإن كان الهاجس الذي يسيطر عليها هو تحديد ملامح المرأة.
من خلال قصة المربع المضيء تسعى الكاتبة إلى بلورة صورة المرأة وفق رؤيتها الفنية والثقافية فكانت في وصفها الدقيق لأثاث البيت اللامع وجدرانه البيضاء تنحث حركة موازية لنسج صورة المرأة المتماهية مع الأثاث النظيف البراق الذي " كان ثمينا وقد اشتاق ولا شك إلى طبقة رحيمة من الغبار"
إننا أمام شجب لتلك الوصاية التي تدعى "عناية" وهو شجب فني يفضح هذه الوصاية ويقول بالعبارة الصريحة:" قليلا من الإهمال يا سادة".
تتبدى صورة المرأة الموازية لحركة المكان ورتابته في مواضع شتى: " بدا خيال المرأة الشمعية باهتا من خلف الزجاج. وكان يعلو بشرتها نوع من الرطوبة الفضية " فهي-المرأة- ترفض أن تكون تحفة ذهبية في صحراء قاحلة، أو منظرا ملائكيا في مقبرة وتشتاق للتغيير: "لا تكاد تلحظ من الغبار(يكسر) ناضر هذا المنظر الملائكي الشبيه بمحتويات مقابر رخامية مزخرفة بالشواهد.."
قدمت لنا زينب فهمي من خلال هذه القصة صورة امرأة سجينة محاطة بالعناية إلى حد الاستلاب، تسمع مرة واحدة صوت السيد الذي يشعر أن تغييرا بدأ يطرأ على البيت فيأتي صوته صارما حازما: "كيف تجرئين؟ كيف تفتحين ما أمرت بإغلاقه إلى الأبد؟ هل نسيت؟ أنا موجود دائما هنا مهما تحركت قدماي خارج البيت! ما الذي حدث الآن؟ ما الذي قد تغير؟ انطقي.."
هذا الصوت وحده المعبر عن الرجل السيد الآمر الناهي الذي يرفض العصيان ويريد أن تبقى الأمور على ما هي عليه من استتباب.
قيمة القصة في اعتقادي تتبدى في الحيثيات المحيطة بها والداعية إلى روح التأمل (التحف اللامعة، الجدران البيضاء...) ترسم معالم المكان وشخصياته السجينة تريد أن تقول شيئا. إنه صوت القصة العميق الذي آن الأوان للإصغاء إليه مليا.

لا بد من القول أن صورة المرأة والرجل في المجتمع المغربي في دينامية مستمرة وفي تغيير يجعلنا ندعو إلى إعادة قراءة المجموعة في مسارها الأدبي الذي يسمح بسبر الأغوار الإنسانية للعلاقة المتجددة والمتقابلة بين الرجل والمرأة ، ولعل الصورة التي نسجتها زينب فهمي لكل من الرجل والمرأة كما تتبعنا من خلال هذه القصص هي ليست صورة مبتسرة واعتباطية بقدر ما يبدو أنها صورة تنضبط لتصور شمولي خلصت إليه المؤلفة وحاولت صياغته في قوالب أدبية متميزة دلَّت على الإبداع في اختيار تيمة المكان والزمان وفي عرض الفكرة وفي استعمال الضمائر.
شكيب أريج
20/01/2007


*زينب فهمي:( تحت القنطرة) الطبعة الأولى1976دار الكتاب –الدار البضاء

هناك 3 تعليقات:

خدمات تنظيف بالمدينة المنورة يقول...

شركة شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة 0544543073
https://twitter.com/KhanAna
شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة 0550617882
https://vimeo.com/118906946
شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

عندك اثاث مستعمل تريد بيعة عندك اثاثك قديم وتريد تجديد اثاث البيت محتار وتبغى شركة شراء اثاث مستعمل متخصصة فى شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة
كل ماعليك هو الاتصال بنا افضل شركة لشراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة بافضل الاسعار اتصل بنا يصلك مندوبنا ليرى الاثاث ويقوم بخبرتة بتقييم الاثاث المستعمل
لديك ويعطى كل قطعة قيمتها ويعطيك افضل سعر بالسوق وبذلك تكون قد اتممت الصفقة باتصال واحد وتاتى العمال والسيارات لنقل الاثاث المستعمل لديك
واعطائك افضل الاسعار فى اثاثك المستخدم لماذ التقوى لشراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة افضل شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة لانها اولى الشركات العاملة فى مجال شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة
وضواحيها متخصصون شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة وينبع شراء الاثاث المستعمل بينبع وشراء الاثاث المستعمل باملج شراء الاثاث المستعمل بمهد الذهب شراء الاثاث المستعمل بالعيص شراء الاثاث المستعمل بالعلا
متخصصون شراء جميع اواع الاثاث والعفش المستعمل بالمدينة المنورة شراء غرف النوم المستعملة باواعها شراء اطقم الكنب والسجاد والموكيت والبطرمة والمساند والمجالس شراء الاجهزة الكهربائية بانواعها المكيفات والشاشات والغسالات والثلاجات وغيرها شراء السكراب
افضل متخصصين فى تقييم وشراء وتثمين الاثاث المستعمل بلمدينة المنورة
بعونا على تويتر
https://twitter.com/KHANANA
شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة بينبع واملج والعيص وبدر والعلا وخيبر ومهد الذهب 0544543073
https://vimeo.com/118906946
تابعونا على انستقرام
https://www.instagram.com/BUY_USER_FURNITURE/
https://www.instagram.com/elasmrfifi/
تابعونا على بلوجر
http://movingtransporter.blogspot.com/2015/12/0552692371_88.html
زورو موقعنا
https://buyusermedinafurniture.wordpress.com/
https://buyusermedinafurniture.wordpress.com/2016/01/26/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84/
تابعونا على تويتر شراء الاثاث المستعمل بينبع والهيئة الملكية واملج وبدر والعيص
https://twitter.com/elasmrelasmr841
شراء الاثاث المستعمل بالعلا ومهد الذهب وخيبر
https://twitter.com/elasmrelasmr841
ابعونا على تويتر شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة وبينبع والهيئة الملكية واملج وبدر والعيص شراء الاثاث المستعمل بالعلا ومهد الذهب وخيبر
https://www.facebook.com/sheraayanbu
تابعونا على الفيس بوك شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة
https://www.facebook.com/mostamalco

http://www.takwaclean.com/%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1.html
لشراء الاثاث الجديد والمستعمل بالمدينة المنورة
على اليوتيوب تابع شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة
https://www.youtube.com/watch?v=_XBcC2BIkRA
https://www.youtube.com/watch?v=KDG5aPKdqlk

خدمات تنظيف بالمدينة المنورة يقول...

شركة غسيل كنب بالمدينة المنورة

شركة غسيل شقق بالمدينة المنورة

شركة غسيل كنب بالمدينة المنورة

شركة تنظيف خزانات بالمدينة المنورة

شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة  

شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة

شركة نقل عفش بالمدينة المنورة    

شركة غسيل خزانات بالمدينة المنورة

شركة نقل عفش بالمدينة المنورة

شركة نقل اثاث بالمدينة المنورة

شركة تنظيف خزانات بالمدينة المنورة

شركة غسيل كنب بالمدينة المنورة

غسيل سجاد بالمدينة المنورة

شركة تنظيف منازل بالمدينة المنورة

شركة غسيل شقق بالمدينة المنورة

شركة تنظيف فلل بالمدينة المنورة

شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة

شركة مكافحة فئران بالمدينة المنورة

شركةعزل خزانات بالمدينة المنورة

شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة  


 شركة تنظيف خزانات بالمدينة المنورة 

شركة نقل عفش بالمدينة المنورة


شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة

شركة تركيب غرف نوم بالمدينة المنورة

شركة تركيب ستائر بالمدينة المنورة

خدمات تنظيف بالمدينة المنورة يقول...

/>
شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شراء العفش المستعمل بالمدينة المنورة

شركة شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة


شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شراء الاثاث المستعمل بالمدينة المنورة

شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة

شركة تنظيف شقق بالمدينة المنورة

شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة

شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة

شراء الاثاث المستعمل بالدمام

شراء الاثاث المستعمل بينبع

شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة

شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة

شركة شراء اثاث مستعمل بالمدينة المنورة