السبت، 5 مارس، 2011

شركة اتصلات المغرب تمص دماء الطاطاويين



شركة اتصالات المغرب تمص دماء الطاطاويين

Boobakre Ouaissa

يعاني باقليم طاطا و منذ عدة أسابيع زبناء الدفع المسبق لخدمة أنترنت الجيل الثالث 3G لشركة "إتصالات المغرب" من صبيب أقل ما يقال عنه أنه كارثي بحيث أنه لا يتجاوز الصبيب نسبة 0.2mb/s في حين أن بنود العقد المبرم مع الشركة و ما تعلنه الشركة في موقعها على الانترنت و في اشهاراتها يلزمها بتوفير صبيب يناهز نسبة 1.8mb/s
و هذا التدهور المتعمد في الصبيب لا علاقة له بتوفر المنطقة على تغطية 3G أو عدمه أو بأوقات الذروة بل هو صبيب حددته الشركة لكل زبناء الدفع المسبق بدون استنثاء و في كل المدن المغربية

و رغم محالات زبناء الشركة للتفسير عن سبب تدهور الصبيب و هل هو صبيب دائم نظرا لمشاكل الظغط على سيرفرات الشركة أم أنه مؤقت مؤقت, و من أجل الطالبة بالإسراع في إصلاح المشكل و أعادة الأكور إلى نصابها, و رغم وضع شكايات متكررة من طرف هؤلاء الزبناء لدى وكالات الشركة بمختلف المدن المغربية و الاتصالات المتكررة بمصلحة الزبناء و وضع شكايات بخصوص الموضوع لديها. فأن الشركة لا زالت مستمر في نهج سياية اللامبالاة و ضرب حقوق و مطالب زبائنها عرض الحائط.

و في هذا الصدد, يُطرح من جديد سؤال مهم : ما محل إعراب حماية المستهلك و حقوقه في بلد يعرف تطورات مهمة على صعيد كل القطاعات ؟ و إلى متى ستستمر هذه الوضعية التي يكون فيها الزبون دائما الضحية و الشركات هي المستفيدة الوحيدة.

فشركة اتصالات المغرب و بتوفير هذا الصبيب الكارثي تؤكد و من جديد على أنها حرة في سرقة أموال الشعب المغربي من أجل تحقيق ملايير الدراهم من الأرباح مع تقديم أسوء خدمة. و نتيجةً لهذه الوضعية نتأكد أن المغرب سيبقى طويلا مصنفا من بين الدول التي يعرف أغلى تسعرة في مجال الاتصالات و أسوء خدمة مقارنة مع دول الجوار.

رسالة جماعية من زبناء خدمة الدفع المسبق 3G للفاعل التاريخي في مجال الإتصالات في المغرب شركة "إتصالات المغرب" الذين ضاقوا ضرعا من هذه الشركة و من سياساتها اتجاه حقوق و مطالب زبنائها...

ليست هناك تعليقات: