الأحد، 20 يونيو، 2010

حوار قصير جدا عن القصة القصيرة جدا




عين على القصة
مــــع عــــز الــــــدين الماعــــــزي
إعداد وتقديم: شكيب أريج




قرأت يومياته في الجبل لأجده يضع العالم بين السبابة والزناد، كنت حينها قارئا يحجز مقعده في المقاعد الخلفية، ويثرثر كثيرا، ويمارس فعل القراءة كما يمارس فعل تقشير "الزريعة". بعد أعوام نما شيء شبيه بالريش على جناحي اسمه الهوس بالقصة، حينها وصلت إلى عوالم عز الدين الماعزي الذي انحاز إلى صوت الملائكة، فوجدت روضة أطفال تسكنه، تهزج في دمائه بأناشيد الصباح.
توحي لك نصوصه بالحنين إلى شخبطة الأطفال على اللوح، وتجده دائما الأقدر على الجلوس في الصف بجانب الطفل/الطفلة، وهو يفتح كتاب الدرس على الصفحة الأولى من أبجدية الإنسانية.
عز الدين الماعزي مبدعا.. إن هو إلا ينبوع تتدفق منه الأشياء كلها ثم إليه تعود(على حد تعبير إخوتنا الرومانسيين ) للذين قد يتساءلون عن الجني المبدع الذي يسكن عز الدين الماعزي؟ للذين قد يتوقفون منبهرين عند سرعة بديهته وإجاباته الأقصر والأبلغ من قصصه القصيرة جدا؟ للذين قد يتساءلون عن شيطانه أذكر هو أم أنثى، أأزرق هو أم أحمر؟ إليكم هذه الأجوبة التي يكاد الطنب المشدودة إليه ينقطع من شدة تكثيف البلاغة أو بلاغة التكثيف..


قصة:
الحساب الإداري



في مناقشة مالية الجماعة من قبل أعضاء المجلس المنتخب.
بدأ اللغط والصياح وكثر النباح حينها تم رفض الحساب المالي.
بعد شهر من الانتظار عادوا للاجتماع. بعد تمرير الحساب كان هناك نباح خفيف
============================



حوار قصير جدا عن القصة القصيرة جدا
عز الدين الماعزي: القصص القصيرة جدا هي قصص طويلة جدا

1- عين تتلصص على حسابك الإداري ماذا تقول لها في جملة قصيرة جدا؟
ج1: -عين بعود الند طبعا

2- القصة القصيرة جدا هل هي تقليعة جديدة أم كتابة تختزن طاقات وتجارب واعدة؟ بعبارة أخرى هل عمرها طويل جدا أم قصير جدا؟
ج2: -هي قصص طويلة جدا كما كتبت مرة ، مسار طويل بأنياب حادة وعمود فقري يختصر ثقل العالم في أقل العبارات والجمل ..

3- بين "كثر النباح" و"نباح خفيف" سخرية مبطنة، إلى أي حد تتفق معي أن السخرية هي ملح القصة القصيرة جدا؟
ج3: -إلى جانب المفارقة والكثافة والإيحاء والترميز والقفلة المدهشة تظل السخرية الجانب المضيئ لعتمة النص الذي يمتع ويلسع ويفجر وينفجر يدمر ليستعيد الكون شساعته.

4- تقمص دور القارئ بشدة وأجبني:ما هو السؤال الذي تود أن تطرحه على كاتب القصة؟
ج4: -أنقذونا من الاستسهال .

عز الدين الماعزي:كاتب وقاص مغربي.من مواليد 1960 -عضو اتحاد كتاب المغرب- فرع الجديدة نشر "يوميات معلم في الجبل" ج1" 1998- "يوميات معلم في الجبل ج2" 2003- "الحب على طريقة الكبار" قصص قصيرة جدا 2006.

نشر الحوار بجريدة عيون الجنوب- عدد15شهر يونيو 2010ص17

ليست هناك تعليقات: