الثلاثاء، 6 شتنبر، 2011

مداهمة هوليودية لمتحف الشيخ عمر من طرف سرية الدرك الملكي




مداهمة هوليودية لمتحف الشيخ عمر من طرف سرية الدرك الملكي



والسيد ابراهيم النوحي يطالب بإرجاع المنهوبات


بضاحية قرية أقا يقع منزل المقاوم والمناضل ابراهيم النوحي، رجل من طينة المقاومين والمناضلين الذين يعملون في صمت وتواضع، وصل من العمر عتيا وشيبته توحي بالحكمة والمهابة. ومما يزيد من احترام هذا الرجل كونه من القلائل الذين يحفظون ذاكرة هذا الوطن، ويناضل من أجل نفض الغبار ، كي لا ننسى تاريخنا الحقيقي ، ومن أجل ذلك جعل من بيته بمجهودات ذاتية متحفا يضم أزيد من 600 مخطوطا ورسائل وصور وغنائم توثق للتاريخ المغربي.


هذا البيت العتيد الذي تحول إلى متحف زاره الكثير من الوجهاء من بينهم العديد من العمال الذين تناوبوا على عمالة طاطا تحول ليلة 21 غشت إلى مسرح لعملية هوليودية كان أبطالها ثمانية من رجال سرية الدرك الملكي التابعين للمنطقة رفقة كلاب بوليسية.وقد قاموا بأخذ الأسلحة القديمة التي تعتبر مجرد تحف سبق وان رآها من هو على رأس سرية الدرك الملكي بأقا ومسؤولين كبار في الإقليم وخارجه.



وبعد أن كان السيد ابراهيم النوحي يطالب السلطات بتوفير متحف يكون ذاكرة للمنطقة وللمغرب ها هو الآن يطالب بإعادة المنهوبات التي أخذها رجال الدرك تحت جنح الليل. وقد أصبح الأمر مثيرا للتساؤلات والتكهنات بعد التضييق على هذه الشخصية الاعتبارية بالمنطقة خاصة وأن السيد ابراهيم النوحي قد دخل المستشفى بعد إضراب عن الطعام خاضه ضد من حرموه من الكهرباء والماء سنة 2009. فإلى متى يظل هذا التضييق وتتوالى الاهانات في حق رجل يكن له أهل المنطقة الكثير من التقدير والاحترام؟؟؟


شكيب أريج

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

ما آخر نتائج المداهمة و النهب ؟ شكرا

نبراس العتمة يقول...

ما زال الوضع على ما هو عليه وآخر ما هناك هي بيانات الاستنكار، وإن جد جديد ستجده على الفوانيس في وقته.
شكرا على حسن متابعتك.
مودتي