الأحد، 4 شتنبر، 2011

مندوبية وزارة الأوقاف بطاطا تهمل بيوت الله


 مندوبية وزارة الأوقاف بطاطا تهمل بيوت الله
عن: بريس طاطا 
 
في إطار الوصاية على المساجد تقوم مندوبية الوزارة بالإقليم بدورها الكبير و الكامل في توجيه الخطاب الديني إقليميا بمد الخطباء بمنشورات تُدعى “الخطب” ليتم إلقاءها على أسماع المصلين شاء من شاء و أبى من أبى,
بيد أن مندوبية السيد التوفيق نسيت أو تناست الدور الذي يجب أن تقوم به في رعاية بيوت الله, فمساجد الإقليم من حيث مصادر البناء تنقسم إلى:
مساجد تم بناءها من الأساس إلى الصومعة بمال أهالي البلدات و الأحياء و المدن  التي تتواجد فيها عبر لجان عرفية أو جمعيات مخصصة لهذا الغرض بعد أحداث تفجيرات الدار البيضاء.

مساجد تم بناءها من طرف شخصيات خليجية كمسجد تكاديرت,مسجد العتيبة بطاطا وفم زكيد و غيرها.

مساجد بقيت مهملة ردحا من الزمن إلى أن قام المحسنون بمحاولات إصلاحها و ترميمها لئلا تتهاوى على رؤوس المصلين.

كما تشهد مساجد الإقليم إهمالا حقيقيا فيما يتصل بالنظافة بسبب غياب إستراتجية واضحة لدى الجهة المعنية لصيانة بيوت الله عما لا يليق.
أما دور مندوبية “التوفيق” فيتمثل في استقبال الملفات المطالبة بالدعم و إيداعها في الأرشيف و إبداء عصا الوصاية, فهذه العصا,فأين الجزرة يا مندوب الوزير؟؟؟؟

ليست هناك تعليقات: