الأحد، 14 غشت، 2011

بيان تضامني مع الصحفي المدون برح حسان


النقابة الوطنية للصحافة المغربية   
        فرع الأقاليم الصحراوية

 بيان تضامني
على إثر ما تعرض له الزميل الصحفي المدون برح حسان من تعنيف وضرب ومصادرة هاتفه المحمول بعد تعرضه للضرب المبرح على وجهه ورأسه وفي أنحاء مختلفة من جسده، وكان ذنبه الوحيد هو القيام بعمله المهني في تغطية ومتابعة مسيرة 20 فبراير بكلميم،

كما تعرض كل من الزميل حميد بوفوس مراسل جريدة رسالة الأمة وموقع صحراء بريس وصحفيان بالعيون من بينهم الزميل مراسل موقع الصحراء الان، ليلة الأربعاء لاستفزازات ومضايقات رجال الأمن أثناء تغطيتها لوقفة احتجاجية نظمها معطلون أما مندوبية التشغيل بالمدينة.
 إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع الأقاليم الصحراوية تعلن عن تضامنها المطلق مع الزميل الصحفي المدون برح حسان وباقي المراسلين والصحفيين بالعيون، وتعتبر ما وقع شيء مرفوض وغير مقبول، حيث تم تقديم بطاقة الصحافة لرجال الأمن الذين استهزئوا منها، والأدهى والأمر هو اعتقاله واقتياده الى خارج المدار الحضري 3 كلم تقريبا ليقول رجل الأمن "انزل أصحفي ديالنا" ليجد الزميل الصحفي نفسه مضطرا للعودة الى مدينة كلميم سيرا على الأقدام في ظلمة حالكة وخطر يهدد حياته، وتنتظر النقابة من والي أمن العيون محمد الدخيسي الذي شهد له بانفتاحه وتواصله مع وسائل الإعلام كيفما كانت الأحوال والظروف بان يوفد لجنة تحقيق الى أمن كلميم للوقوف على الخروقات التي ارتكبها من هم أولى بهم حماية الممتلكات والناس وضمان حرية عمل رجال الصحافة والإعلام كما تبنته النقابة الوطنية للصحافة المغربية ضمن الدستور الجديد.
 وتطالب النقابة من المدير العام للأمن الوطني ووالي أمن العيون، التدخل لوضع حد لانتهاكات حقوق الصحفيين المرتكبة من طرف رجال الأمن بالعيون المبنية على القرارات العشوائية المزاجية والتي لا تحتكم لقرارات الجهات الأمنية المسؤولة بولاية أمن العيون.
والكف عن السلوكات الاستفزازية التي تطلب المراسلين والصحفيين الذين يقومون بمهمتهم طبقا للأعراف والمواثيق والقوانين الجاري بها العمل.

وحرر بالعيون في : 05 غشت 2011
الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية
 محمد نوار

ليست هناك تعليقات: