السبت، 13 غشت، 2011

إجبار الأطفال على الصيام


إجبار الأطفال على الصيام


كانت القاعدة الأصل هي تشجيع الأطفال على الصيام، يوما واحدا أو أياما
وحين أصبح رمضان يجيء في أوقات الصيف أصبح الكبار يفطرون أحيانا، وإن كان البعض يعاتب الذين يفطرون تحت اضطرار القيظ فليجرب صيف مدينة طاطا أو الصيام فوق الرمال وليس في البيوت المكيفة، حين أصبح رمضان صيفا هل ستبقى القاعدة والأصل هي تشجيع الأطفال على الصيام وشحد قدراتهم؟؟؟
أوردت جريدة الشرق الأوسط وفاة طفلين بالجزائر لم يستطيعا إكمال الصيام وماتا عطشا . عثر على الطفلين بعد آذان المغرب جثتين هامدتين.
وذكرت تقارير أخرى أن طفلة ماتت ببلدة بوراشد بالجزائر حيث ماتت وهي صائمة.
هنا تنبري بعض الأصوات المستميتة على الاجبار بالقول أن الأمر قضاء وقدر وأن أسباب الموت متعددة وأن لا أحد أرغم الطفل على الصيام.

ولندع صيام الصغار جانبا ولنر صيام الكبار في السن الذين تعودوا صيام الشهر الفضيل لأكثر من 50 سنة. هؤلاء أصبح الصيام بالنسبة لهم عادة، فهم على وهنهم ومرضهم شديدي العناد ويجبرون أنفسهم ولو كان بهم مرض.
وغير هذا فإنك إن سافرت في حافلة تقطع بك أكثر من عشر ساعات لن تجد مفطرا واحدا رغم وجود رخص تيسر الأمر . إن الأمر ليعدو عن أمره مكابرة واستسلام للعادات وعدم الرغبة في الظهور خارج الركب.

شكيب أريج


هناك تعليق واحد:

sun of free dom يقول...

http://hendfreedom.blogspot.com/2010/08/blog-post_24.html