الجمعة، 25 فبراير، 2011

بيان تضامني واستنكاري- المجتمع المدني


بيان تضامني و استنكاري


نحن الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية الموقعة أسفله، الداعمة لنضالات شباب 20 فبراير، نهنئ هاته الحركة و من خلالها أنفسنا على نجاح التظاهرات السلمية ل 20 فبراير و ما تلاه.وفي نفس الوقت ندين الهجمة الشرسة التي يقودها المخزن و أعوانه في مواجهة نضالات الجماهير محليا و وطنيا، و الرامية إلى الإجهاز على هامش الحريات المكفولة بمقتضى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و المواثيق الدولية، من خلال الوعد و الوعيد بأن الزمن التظاهر و التعبير عن الرأي قد ولى دون رجعة.و عليه فإننا نعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:
+ إدانتنا الشديدة لأساليب التخويف و الترهيب الممارسة من طرف المخزن في مواجهة النضالات المشروعة للشعب المغربي
.+ شجبنا للتدخل الهمجي لجهاز القمع في مواجهة المواطنين في مدن عديدة (مراكش ، اكادير، فاس، صفو، الحسيمة، كلميم.....) و الذي لم تسلم منه المناضلة الحقوقية خديجة الرياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
+ ترحمنا على شهيد نضالات شباب 20 فبراير بمدينة صفرو و مطالبتنا بمحاكمة مقترفي جرائم العنف و التقتيل في حق مناضلي حركة شباب 20 فبراير.
+ تضامننا المطلق و اللامشروط مع نضالات ساكنة فم الحصن باقليم طاطا و تحميلنا السلطات المحلية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في المنطقة في ظل العسكرة و غياب حوار جدي مع الساكنة.
+ عزمنا على الاستمرار في دعم حركة 20 فبراير و نضالات الشعب المغربي مهما كلفنا من ثمن.القمع لا يرهبنا و القتل لا يفنينا

الاطارات الموقعة:+ الجمعية المغربية لحقوق الانسان + الاتحاد المغربي للشغل + الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب+ تنسيقية المعطلين حاملي الشهادات + الكنفدرالية الديمقراطية للشغل+ اطاك المغرب لمواجهة العولمة النيولبيرالية + جمعية تمينوت + حزب النهج الديمقراطي + الحزب الاشتراكي الموحد + جماعة العدل و الاحسان + اللجنة التحضيرية للشبكة الامازيغية من اجل المواطنة + شبيبة العدالة و التنمية + المركز المغربي لحقوق الانسان.

هناك تعليق واحد:

mallouk يقول...

تحية نضالية
وأخرى أدبية