الأحد، 25 يوليوز، 2010

الميكانيكا تتقدم..


الميكانيكا تتقدم..


وصل القطار.. لم ينزل المسافرون. . نزل المقعد الأول..الثاني..الثالث.. نزلت المقاعد.. بقي المسافرون دون ان يحركوا ساكنا.. حين صفر القطار صعدت المقاعد واتخذ كل مقعد مسافرا له.

ستسري قشعريرة بين المسافرين، فانتفاضة، ثم ثورة، وسينقلب المسافرون على المقاعد.. وفي المحطة الموالية سينزل المسافر الأول..الثاني..الثالث..سينزل المسافرون.. سيتوزعون على كل الاتجاهات دون ان ينتبهوا إلى أحذيتهم وهي تتمدد وتتحول إلى قضبان سكة حديدية.

شكيب اريج

ليست هناك تعليقات: