الثلاثاء، 6 يوليوز، 2010

الصحافي والناشط الجمعوي صالح بن الهوري يتعرض للتهديد والوعيد من طرف بيدار لحسن صاحب شركة طاطا الانوار


الصحافي والناشط الجمعوي صالح بن الهوري يتعرض للتهديد والوعيد
من طرف بيدار لحسن صاحب شركة طاطا الانوار

على اثر نشره لمقال استهتار المكتب الوطني للكهرباء بحقوق الساكنة.
طاطا:مراسلة من صالح بن الهوري.

تعرض الصحافي والناشط الجمعوي صالح بن الهوري حوالي الساعة السابعة والربع من مساء يوم الاثنين 05يوليوز1010 بشارع محمد الخامس بمدينة طاطا للتهديد والوعيد من قبل بيدار لحسن,على اثر نشره لمقال تحت عنوان:استهتارالمكتب الوطني للكهرباء بحقوق الساكنة. في جريدة الصحراء الاسبوعية
العدد84,من21الى27يونيو2010ص30.وورد في المقال"طالب مستشارا اليسار الديمقراطي-معارضة-في طلب تلقت الجريدة نسخة منه من عامل اقليم طاطا التدخل العاجل من اجل الضغط على المسؤول عن توزيع فواتير الكهرباء على الساكنة لتمكينها منها.وتساءل المستشاران كيف يعقل ان تفوت هذه الخدمة بالملايين للمسمى بيدار لحسن,صاحب شركة طاطا الانوار من دون ان تتوصل الساكنة منذ اكثر من شهرين بفواتيرها,مما يعتبرتلاعبا مفضوحا بحقوق المواطنين والمواطنات؟كما حملا المكتب الوطني للكهرباء بطاطا مسؤولية هذا التلاعب المقصود,من خلال امتناعهم عن نسخ الفواتير تحث غطاء مبررات زائفة.
وفي سياق ذي صلة,استنكرا بشدة اسلوب الاستخفاف والاستهتار بحقوق ساكنة طاطا المتبع من طرف المكتب الوطني للكهرباء منذ سنوات والى الان,واحتجا بشدة على الخرق الصارخ المتعارض مع تطلعات ومطالب ساكنة بلدية طاطا,وطالبا المكتب الوطني للكهرباء بطاطا بالتعامل الفوري والايجابي مع مطالب الساكنة,باعتباره حقا عادلا وليس صدقة جارية كما تعتقد بعض الكائنات.كما هددا بتنفيذ خطوات نضالية غير مسبوقة بمقر المكتب الوطني للكهرباء بطاطا دفاعا عن مطالب فئة عريضة من الساكنة
جدير بالذكر ان الفواتير الكهربائية تعرف ارتفاعا مهولا,كما تعرف عدة مناطق بالاقليم انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي دون سابق انذار لعدة ايام,على سبيل المثال جماعة تمنارت.ويشتكي المواطنون بطاطا من خطورة الاسلاك الكهربائية العارية على حياتهم,ومن عدم وجود مسؤول بالمكتب الوطني للكهرباء بطاطا اثناء تقديم الاستفسارات والاحتجاجات
ويسري عدم توصل المواطنين بالفواتير على ربوع اقليم طاطا.وتنتظر ساكنة الاقليم تدخل المسؤولين على المستوى المركزي لايقاف هذا العبث الذي تعاني الساكنة منه منذ امد سحيق"الى ذلك لازال المواطنون يشتكون من عدم التوصل بفواتير الكهرباء وتتعالى احتجاجاتهم بمحل استخلاص الفواتير الواقع بشارع محمدالخامس بطاطا,دون ادنى تدخل من المسؤولين لحل هذا المشكل العويص الذي اضحى حديث القاصي والداني,ويامل المواطنون ان ياتي الفرج من المسؤوليين المركزيين.
ويعاني المراسلون الصحافيون باقليم طاطا من تضيق على ممارسة عملهم,ومن حجب للمعلومات,كما يعرف اقليم طاطا حصارا اعلاميا مقصودا وممنهجا,بهدف حجب الحقائق والخرقات التي يعرفها الاقليم على مختلف المستوايات.من جهته اكد الصحافي والناشط الجمعوي صالح بن الهوري انه عازم على المضي قدما في القيام بواجبه المهني دون خوف ولا وجل,وانه لن يثنيه لا التهديد ولا الوعيد عن اداء واجبه الاخلاقي والمهني في فضح جميع الخرقات التي يعرفها الاقليم ولو قطع راسه و لن يكبح جماحه اي كان في القيام بواجبه المهني,ودعا كل من يتوفر على اي وثيقة او شكاية بخصوص تعرضه للظلم من اي كان ان يمده بها وان يلزمه الحجة لفضح هكذا خروقات اعلاميا وعلى اوسع نطاق.
طاطا

ليست هناك تعليقات: