الخميس، 1 يوليوز، 2010

يا فرحتي..ابنتي فرح رسبت


يا فرحتي.. ابنتي "فرح" رسبت

"ستار أكاديمي" كان البرنامج المفضل لديها، وكانت "فرح" كلما نادتها أمها أن تقوم من أمام التلفاز لمراجعة دروسها تقول في نفسها: هل هناك أحلى من قصات الشعر ووسامة الفتيان، والفساتين القصيرة، والقصص الرومانسية التي تحفظ أدق تفاصيلها، وأشكال نجومها الذين باتت تعرف لون طلاء أصابعهم وتشم رائحة جيل الشباب الحلو من شكل تشويكة الشعر.
والدها لم يكن يؤنبها بل كان يشير إلى عنقه إشارة انتقامية متوعدة لو أنها ترسب سيعلقها، تعبت أمها واكتفت بالوعيد.
***
رسبت "فرح" كما كان متوقعا، كما لم يكن متوقعا. غلقت عليها الأبواب وناحت طويلا، ثم أخرجت ورقة وبدأت تكتب وتكتب.. وضعت المكتوب بمظروف ثم تركته على سريرها بشكل ملفت للانتباه، وانصرفت.

****
تفتح الأم الرسالة بلهفة وهي ترتجف تقرأ ما كتبته "فرح"
ماما أرجو أن تسامحيني على ما قد أسبب لك من حزن. وأرجو أن تجمدي قلبك أكثر وأنت تقرئيني..
سحرني بشعره "الجيل" بأنواع الجينز التي يلبسها، بضحكته، بسجائر الماربورو التي يجيد تدخينها، بالدراجة "السكوتر" يحملني عليها، تزوجته طبعا بعد قصة حب ولا في "ستار أكاديمي".
ماما، أرجو أن يسعدك ما أسعد ابنتك، وقد علمتني أن لا أخاف أو أخفي ما هو صحيح، وزواجنا صحيح وعن حب.
وأجمل من خبر الزواج، أني الآن حامل. أليست هذه أمنيتك دائما أن يكون لك حفيد. يا رب يحقق مناك يا ماما.
زوجي مشغول جدا بعمله، يروج مخدرات ويجني منها الملايين، ألم تتمني لي دائما زوجا معه الملايين، إلا أن المسكين زوجي مريض، ولا أخفيك أنه مريض بالإيدز، والحلو لا يكمل على حد قولك ماما، لذا فنحن مشغولين بمعالجة المرض ولن استطيع رؤيتك إلا بعد حوالي 20 سنة على حد قول الأطباء.

في نهاية الرسالة كتبت البنت الشيطانة "فرح" ملحوظة صغيرة تقول:

ملحوظة صغيرة: أنا أكذب. أنا في بيت الجيران. فقط أحببت أن أبين لك أن في الحياة أخبار صادمة ومصائب أكبر كثيرا من رسوبي في الثانوية.




لـــــــــــــكاتبها

الرسوم: لزهير داني


هناك 3 تعليقات:

Pure يقول...

مرحبا

هل هذه حكاية حقيقية؟

طريقة مؤثرة في تعليم الوالدين درسًا
على يد ابنتهما الذكية جدًا

نبراس العتمة يقول...

أهلا بير

الحكاية لكاتبها، لنقل أنها حكاية بدون راو. لدلك فعلمي علمك.

أتفق معك في أن البنت ذكية والعيب على مدرسيها الذين لم يجعلوها تنجح. وهذا يؤكد أن لكل فاشل مضمار لا يجاريه فيه جار.

Räumung Wien يقول...



مدونة مميزة
كل تقدير واحترامى لكم ... :)