السبت، 13 يونيو، 2009

قليل من الملائكة لـ "عبد الله المتقي"


قليل من الملائكة

ل " عبد الله المتقي "

ضمن منشورات دار التنوخي بالمغرب ، صدرت مجموعة قصصية لمؤلفها عبدالله المتقي ، تقع المجموعة في ( 80) صفحة ، تزين غلافها لوحة تشكيلية للفنان سليمان الإدريسي ، إضافة إلى تقديم بقلم الناقد المغربي عبد المالك أشهبون

من عناوين المجموعة : اندغام ، ماء الفلسفة ، الحذاء الأمريكي ، قفاز أنيق ،بحيرة الشيوخ ، حياتي ، مجرد انتحار ، نور ونار ، أونامير، مشهد سوريالي ، ساديزم ، مكيدة .... وغيرها

في التقديم نقرأ : ( ومن الملاحظ أن القصة القصيرة جدا آخِذٌة في الانتشار والشيوع. إذ استطاعت بحجمها الصغير أن تحتل مكاناً متميزاً ضمن الصفحات الثقافية للمجلات والجرائد الورقية والإليكترونية، بالإضافة إلى تنامي عدد الإصدارات في هذا المجال. وقد ساهم في جعل القصة القصيرة جدا فنّاً متقبَّلاً من طرف قرائه ومُحِبِّيه،ِ كُتَّابٌ محترفون ومتخصصون في صُنْعَتِه وإبداعه.

ومن أبرز المهووسين والعاشقين لهذا الفن الجديد، يبرز اسم القاص والشاعر المغربي: عبد الله المتقي. فبعد ديوانه الشعري الأول: "قصائد كاتمة الصوت"، (منشورات وزارة الثقافة المغربية:2005)، ومجموعته القصصية الأولى: "الكرسي الأزرق" (قصص قصيرة جدا، منشورات مجموعة البحث في القصة القصيرة، 2005)، يصرُّ عبد الله المتقي في الكتابة مجدَّداً في مجال القصة القصيرة جدا، التي أغوته بعوالمها، وأسرته بأسلوبها، وافتتن بتقنياتها، وذلك بمجموعة قصصية قصيرة جدا، اختار لها المتقي عنوانا طريفا وله أكثر من دلالة :"قليل من الملائكة". )

هناك 4 تعليقات:

Desert cat يقول...

جميل جدا يا ابو ايمن
ميرسى ليك بجد دائما تشاركنا قراءاتك

نبراس العتمة يقول...

قطة الصحراء
عساني أكون حافزا للقراءة
نورت الفوانيس دائما
مودتي

أسوور يقول...

معلومات قيمة يا أيمن

على فكرة أيمن ماشاء الله عليه زى القمر ... ربنا يحميه

انا هأحجزه لسما بقى

:)

نبراس العتمة يقول...

أسوور
لا يمكن أن تعرفي مدى فرحتي بزيارة مدونة متألقة متلك
على فكرة أنا لن أجد أروع من أسما لأمونتي
المهم يكبروا وبعدها
نفكر في المستقبل
مودتي