الأربعاء، 11 يناير، 2012

عاملات وعمال الإنعاش الوطني بطاطا: إلى الرباط لفضح الخروقات


عمال وعاملات الإنعاش بطاطا:
إلى الرباط إلى الرباط لفضح الخروقات

على اثر تملص عامل إقليم طاطا من الالتزامات التي أسفرت عنها جلسة الحوار المنعقدة مع المكتب الفرعي لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمقر عمالة طاطا يوم الجمعة 16 دجنبر 2011 ، والتي سبقتها لقاءات متعددة كانت كلها حبر على ورق ، مما يوحي بأن إرادة التغيير والإصلاح الحقيقي غير متوفرة لدى هذا المسؤول ، وما هي إلا عبارات للاستهلاك وربح الوقت ودغدغة العواطف ، لتبقى دار لقمان على حالها ، بتزايد حدة مظاهر المحسوبية والوساطة التي يعرفها تدبير ملف بطائق الإنعاش الوطني بإقليم طاطا ، في ظل انتعاشة مستمرة لشبكة اللصوص و المفسدين والمحظوظين وسماسرة الانتخابات ، الذين اغتنوا وسرقوا ونهبوا في واضحة النهار الحقوق المشروعة للمحتاجين الحقيقيين والمعوزين والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة ... بدعم مسبق من بعض المسؤولين في السلطة ومعهم بعض المنتخبين الذين راكموا علاقات المجون والليالي الحمراء من بطائق الإنعاش ، وأمام هذا الفساد المستشري بحدة في قطاع الإنعاش الوطني بإقليم طاطا نتيجة عجز عامل الإقليم وفشله الذر يع في تدبيره تدبيرا واقعيا وقانونيا ، ومن خلال إتقانه للغة الخشب والوعود المعسولة الزائفة التي تزيد الوضع أكثر حكرة وتهميشا ، زيادة على خرجات باشا المدينة الذي يحاول بمسرحياته السخيفة والرديئة الإخراج ، در الرماد في العيون وشرعنة ما لا يمكن شرعنته .

ووفاء منه لخطه الكونفدرالي المكافح المنحاز إلى الفقراء الحقيقيين والرافض لكل أشكال النهب والفساد والاستغلال فقد قرر الجمع التقريري المنعقد بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطاطا مساء يوم الأحد 8 يناير 2012 تسطير برنامجا نضاليا تصعيديا ردا على هذا العبث وهذا الاستهتار بمطاالب فئة عريضة مغبونة من المعوزين والمسحوقين كالآتي :

1- تنفيذ اعتصام بمركز مدينة طاطا يوم الأربعاء 11 يناير 2012 ابتداء من الساعة الثامنة صباحا .

2- تنفيذ اعتصام أمام مقر ولاية جهة كلميم السمارة لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع الثالث من هذا الشهر .

3- تنظيم قافلة احتجاجية إلى الرباط يوم 1 فبراير 2012 تتخللها ولمدة أسبوع كامل اعتصامات ووقفات أمام كل من : مقر رئاسة الحكومة - وزارة الداخلية – مقر البرلمان - الإدارة العامة للإنعاش الوطني .

وفي بيان تضمن كل ذلك لم يفت الفرع النقابي التأكيد على مساندته اللامشروطة للنضالات البطولية التي يخوضها المعطلون والمعطلات حاملي الشهادات بإقليم طاطا من أجل حقهم العادل في الشغل القار والتنظيم والعيش الكريم ، كما شجب بشدة هجمة القمع والترهيب والحصار التي تعرضوا لها يوم الأحد 8 يناير 2012 بمركز تكوين المعلمين وصبيحة يوم الاثنين 9 يناير بمقر العمالة على يد القوات العمومية بشتى تلاوينها .

ليست هناك تعليقات: