السبت، 20 غشت، 2011

أنقدوا صندوق المقاصة



أنقدووووووا
صندوق دعم مواد الاستهلاك الأساسية

كثر الحديث عن صندوق دعم المواد الاستهلاكية الأساسية في الآونة الأخيرة وتجند الإعلام الرسمي من أجل تذكيرنا كل لحظة بأفضال هذا الصندوق وبكونه الضامن للاستقرار الاجتماعي والمعيشي. هذا الإشهار تقوم به قنوات هي نفسها تقتات على عرق المواطنين  وليس صندوق المقاصة الذي ليس إلا ثروات وطنية من حق المواطنين ولا يجب المن عليه بها.
وفي يومنا هذا أصبحت كلمة المواد الاستهلكية كثيرة على هذا الصندوق فالأحرى بنا أن نسمي الأشياء بمسمياتها: انه صندوق لدعم: السكر- الزيت- المازوت وغاز البوتان-الدقيق فقط..ويبقى للمواطن حاجيات يكون فيها الدعم بالعكس، إذ يدفع المواطن ضرائب عن السكن، وسائل النقل،التجارة، الفلاحة،التعليم، الصحة، الولادة، الوفاة، الكهرباء، الماء..لكن هذه الأشياء لا يتم التشهير بها. أيضا لا يكلف إعلامنا المنمق نفسه أن يخبرنا بالزيادات في الزيت والسكر والشاي ووو.. فالحانوتي يخبركم
وتمرر في إعلامنا الفاضح مغالطات فجة بحيث يبدو أن صندوق المقاصة يدعم حقيقة، والحقيقة أن المعيار الصحيح للدعم هو الأجر الشهري للعامل أو الموظف البسيط وتطور تكلفة المعيشة.
صندوق دعم مواد الاستهلاك هو مكسب شعبي وليس منة، ومن يمن به فإنه يخفي فضائح قامة تدل على أن ثروات هذا الشعب سرقت وتسرق.

شكيب أريج

هناك تعليقان (2):