الثلاثاء، 2 غشت، 2011

الاعتداء على المدون الصحفي حسن برح بكلميم


مدونة فوانيس في الطريق تعلن عن تضامنها اللامشروط مع المدون الصحفي حسن برح الذي اعتدى عليه عناصر من الأمن بكلميم وفي الخبر الذي أوردته طاطا بريس تفاصيل ما حدث للزميل حسن وإفادة شخصية منه
إن حدثا مثل هذا يؤكد أن هامش الحريات بالمغرب ضيق جدا، وأن هامش الإفلات من العقاب واسع جدا في ظل دساتير تدعي استقلالية القضاء ودمقرطة الحياة وتوفير الحريات..


الزميل حسن برح يتعرض للإعتداء

من طرف 4 عناصر من الأمن






عن
طاطا بريس-كلميم



تعرض الزميل الصحفي الحر حسن برح للإعتداء من قبل عناصر من الأمن العمومي باكلميم أثناء تغطيته لمسيرة 20 فبراير مساء اليوم 31 يوليوز 2011.

و إذ نعلن في طاطا بريس عن تضامنتا اللامشروط مع المدون حسن برح, ندين بشدة ما تعرض له كما نطالب بفتح تحقيق في الحادث و محاكمة المتورطين فيه. كما نعبر عن أسفنا الكبير لما آلت إليه حرية التعبير بالمغرب في ظل دستور وصف بالجديد.

و هذه إفادة لزميلنا المعتدى عليه:

كلميم 31 يوليوز 2011

برح حسان

مدون

وصحفي

تعرضت اليوم مساءا وانأ أقوم بعملي كصحفي في متابعة وتغطية مسيرة 20فبراير تعرضت للعنف والضرب ومصادرة هاتفي المحمول وتم اعتقالي وتعرضت للضرب على وجهي وعلى راسي ولم تشفع لي بطاقة الصحافة التي اخدهامني احد عناصر الأمن وتم اقتيادي إلى خارج المدار الحضري تقريبا ثلاث كلمترات خارج المدينة” وتم انزالي”نزل أصحفي ديالنا” وتعرضت من جديد للضرب والركل في مناطق حساسة من جسمي وتمزيق سترتي مع قدفي بشتى أنواع الشتم والسب(….) على يد 4 من قوات الأمن 2بزي مدني وآخرين بزيهم العسكري. وتم إخلاء سبيلي هناك ورمي بطاقة الصحافة ارضا وعدت سيرا على الأقدام من ظلمة دلك المكان.



ليست هناك تعليقات: