الخميس، 7 يوليوز، 2011

طبيب بمستشقى طاطا يصف المرضى بالبهائم



الفرع الإقليمي – طاطا -



المركز المغربي لحقوق الانسان







بيان تنديدي




بناء على مضمون التظلم وطلب المؤازرة الذي توصلنا به يوم الخميس 30 يونيو 2011 من طرف السيد مولاي الخليفة لمشيشي رقم بطاقته الوطنية je121458 في شأن التهجم القدحي البائد الصادر في حقه وفي حق زوجته وابنة خاله من طرف السيد أحمد فضل الله طبيب بمستشفى طاطا ، عندما أحضر المشتكي أقاربه السالفي الذكر إلى قسم المستعجلات ليلة 28 يونيو 2011 في حالة خطيرة بعد تعرضهما لحالة انهيار تام أدى إلى إغماء إحداهما ، حيث أن هذا الطبيب المتعجرف والمعروف بسلوكاته المشينة في حق العشرات من المرضى ، امتنع عن فحصهما وتقديم المساعدة الطبية لهما رغم أنهما في حالة صحية متدهورة ، بل تعداه الأمر إلى الاستهزاء بهما من خلال التلفظ بكلمات نابية يندى لها الجبين من قبيل : " واش أنا عندي الزربية باش نبقى نكيل فلبهايم هنا " .
وعليه فإن الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان يعلن ما يلي :
1- تضامنه المطلق واللامشروط مع ضحايا هذا التهجم الهمجي وهذا الاحتقار البائد الحاط من الكرامة الإنسانية .
2 - تنديده الشديد بالتصرف الشاذ واللامسؤول الصادر عن هذا الطبيب المتهور .
3- تأكيده أن التطبيب حق مشروع لكل المواطنين والمواطنات وليس امتيازا أو صدقة جارية كما يظن هذا الطبيب المتعجرف .
4- شجبه لعملية الاحتجاز التعسفي داخل المستشفى والتي تعرض لها السيد مولاي الخليفة لمشيشي رفقة زوجته وابنة خاله على يد هذا الطبيب الظاهرة من خلال إغلاق باب المستشفى في وجههم والامتناع عن فتحه .
5- تحميله هذا الطبيب المخالف لواجبه المهني والإنساني المسؤولية كاملة عن كل ما سيلحق السيدتين الضحيتين من أضرار نفسية ومعنوية .
6- مطالبته السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطاطا بتحريك المسطرة الجارية في هذا الشأن بناء على شكاية المشتكي المسجلة تحت رقم194/11 ش بتاريخ 29/06/2011
7- تحذيره السلطات القضائية والأمنية من مغبة إقبار ملف القضية ، مع التسريع بتفعيل المسطرة القانونية ضمانا للحقوق العادلة لضحايا هذا التهجم الشنيع.
8- دعوته كل أحرار وشرفاء هذا الإقليم إلى فضح مثل هذه الممارسات الجائرة، والتصدي لها بكل الوسائل النضالية المشروعة ، حتى إسقاط الاستعباد والاستبلاد والفساد .



من فريد الخمسي

ليست هناك تعليقات: