الأربعاء، 9 فبراير، 2011

مواقف تاريخية لمشاهير مصر في الفن والإعلام

مواقف تاريخية لمشاهير مصر في الفن والإعلام


أجهش المغني المصري الشبابي بين قوسين، بالبكاء بعد طرده من ميدان التحرير، وقد أظهرت هذه الواقعة أن الشباب يتابع ردود الأفعال والتصريحات التي يديعها المشاهير عبر الاعلام الرسمي والخاص التي تدعم الثورة والتي تعاديها وأكد رد فعلهم انهم ضد من يركبون الموجة،




وفي مقابل طرد ثامر حسني كان هناك ترحيب حار بالعديد من شباب الثورة من المشاهير، حتى أن عمرو واكد وخالد أبو النجا وخالد يوسف وأحمد حلمي كانوا من الذين حفروا لأنفسهم مكانا في وجدان الشعب المصري والعربي.


عمرو أديب نزل البارح إلى ميدان التحرير وكانت نظراته كلها خوف وهلع، وقد كانت عاقبته بخير، فهو الآخر قد شوهد في برنامجه على قناة الحياة وهو يثبط من همم الشباب ويدعو إلى الركون إلى المطالب التي تحققت، وقد اعترضه أحد المحتجين وصرخ في وجهه ولم يهنأ إلا بعد أن قال على الميكروفون أنت كنت ضدنا والكلام مسجل عليك.

عادل إمام بدوره سقط في فخ النظام الرسمي قفقد طلع في البداية داعما للسلطة ولما رأى أنها تتهاوى وتسقط أعقب ذلك بتصريحات تدعم الشباب في مطالبهم، لكن لسانه ظل ملجما إذ لم ينادي باسقاط النظام أو حسني مبارك وكانت كلمته سياسية حين قال أنا مع الشباب.

ليست هناك تعليقات: