الأحد، 6 فبراير، 2011

بلاغ إخباري: مضايقات على المدونين بسبب احتجاجات 20 فبراير



بلاغ إخباري


مضايقات على المدونين بسبب احتجاجات 20 فبراير تعرض عدد من المدونين ومستخدمي الانترنت لحملة واسعة من المضايقات والتهديدات بسبب إعلانهم عزمهم المشاركة في الاحتجاجات المزمع تنظيمها يوم 20 فبراير للمطالبة بإصلاحات سياسية في المغرب.وتستمر أجهزة الأمن إلى حدود الساعة متموقعة في محيط منزل المدون محمد ملوك عضو المكتب التنفيذي لجمعية المدونين المغاربة، بعدما ظلت خمس عناصر أمنية تقوم طيلة اليوم بمراقبة مستمرة لجميع تحركاته، كما حرضت عليه "عنصرا إجراميا" حاول الاعتداء عليه. ويجدر التذكير أن المدون محمد ملوك سبق وتعرض لضغوط هائلة من أجل التعاون مع أجهزة المخابرات التي قامت بمساع من أجل طرده من عمله وتفتيش بيته بدون مبرر أو إذن قضائي.وإذ نحيطكم علما بهذه المستجدات نعدكم بتقارير أخرى أكثر تفصيلا في الأيام القادمة.

ويمكنكم معرفة المزيد عن حركة 20 فبراير بزيارة صفحتها http://www.facebook.com/pages/Mouvement-du-20-Fevrier-Maroc-hrkt-20-fbrayr/190831074273972

ليست هناك تعليقات: