الأحد، 20 دجنبر، 2009

منظمة "فريدوم هاوس" الحقوقية الأمريكية تدين الأحكام ضد المدونين في المغرب

تحديث:
س ن ن: المدونون المغاربة في حالة استنفار
http://arabic.cnn.com/2009/entertainment/12/29/bloggers.rabat/


إدانة عالمية للمضايقة ضد المدوينين في المغرب وتونس ومصر


واشنطن- أدانت منظمة “فريدوم هاوس” الحقوقية الأمريكية أحكام السجن والمضايقات، التي قالت إن مدونين يتعرضون لها في كل من مصر وتونس والمغرب، واستنكرت أوضاع حرية الصحافة بشكل عام في دول شمال إفريقيا.

وانتقدت المنظمة في بيان لها السبت 19-12-2009 حكم السجن الصادر بحق المدون المغربي حزام البشير، ومالك مقهى إنترنت يُدعى عبد الله بوكفو، مطالبة السلطات المغربية بالإفراج الفوري عنهما.

وتلقى البشير الأسبوع الماضي حكما بالسجن 4 أشهر وغرامة 500 درهم مغربي (65 دولارا)؛ بتهمة “نشر معلومات كاذبة عن حقوق الإنسان تقوض صورة المغرب”، على خلفية نشره بيانا قال فيه إن السلطات المغربية تعاملت بقسوة مع احتجاج طلابي في منطقة تغجيجت (70 كم شرق مدينة كلميم جنوبي المملكة)، بينما تلقى بوكفو حكما بالسجن لمدة عام وغرامة 500 درهم (65 دولارا).

ورأت “فريدم هاوس”، التي تقول إنها تراقب أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي منذ عام 1972، إن “الأحداث في المغرب تعكس توجها مثيرا للإزعاج من الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو استخدام الوسائل التقليدية لقمع نشطاء حقوق الإنسان”، وهو ما تنفيه الحكومات العربية.

وقالت جينيفر ويندسور، المديرة التنفيذية للمنظمة: “نشعر بالإزعاج بسبب الحوادث المتزايدة من مضايقة المدونين في مصر والمغرب وتونس؛ حيث تتصرف الحكومات بحصانة، وتتخفى وراء قوانين قمعية تحميها من الانتقاد”.

وأضافت ويندسور أن منظمتها “تحيي المدونين والصحفيين الشجعان في المنطقة الذين يقومون بحملات جريئة للإفراج عنهم (المدونين) رغم عواقب ذلك المحتملة عليهم”.

وتابعت: “في الشهور الأخيرة كان هناك عدد من الحوادث المشابهة، من بينها تعرض المدون المصري وائل عباس لمضايقة من السلطات المصرية، من بينها احتجازه عند محاولته الدخول أو الخروج من البلاد”.

ولفتت المنظمة إلى أن عباس، صاحب مدونة “الوعي المصري”، صد بحقه الأسبوع الماضي حكما غيابيا بالسجن ستة أشهر، يقوم باستئنافه حاليا، كما تعرض مدون وصحفي تونسي مؤخرا للضرب.

وصنفت “فيريدم هاوس” كل من تونس والمغرب كدول “غير حرة” في تقريرها السنوي عن حرية الصحافة في العالم، بينما حصلت مصر على تصنيف “حرة جزئيا” في نفس التقرير.

ويشكل المدونون المصريون أكبر عدد بين المدونين في العالم العربي، وذلك بسبب الكثافة العددية للمصريين، مقارنة بأي دولة عربية أخرى، إلى جانب إقبال عدد كبير منهم على الإنترنت، بحسب دراسة لمركز بيركمان للإنترنت والمجتمع التابع لجامعة هارفارد الأمريكية أصدرها في مايو الماضي.

وحتى أبريل الماضي تقدر عد المدونات في مصر بنحو 170 ألف مدونة، بنسبة بلغت 30.5% من المدونات العربية، البالغ عددها 600 ألف مدونة، و0.2% من إجمالي المدونات على المستوى العالمي.

هناك 3 تعليقات:

على باب الله يقول...

يقولون : ما ضاع حق وراءه مُطالِب .

لعلنا نصل إلى الحرية التي نريدها يوماً ما

نبراس العتمة يقول...

سنصل حتما عزيزي على باب الله
فأحرار العالم يتناسلون، يدخل واحد إلى السجن ويخرج عشرات الأحرار الجدد
القمع لا يتنينا..
مودتي

أسوور يقول...

قررت بعد احداث ماتش مصر والجزائر فى السودان ان اصنع اكبر علم فى العالم
أكبر علم فى العالم لازم يكون مصرى
وبالفعل اتخذت خطوات جدية فى تنفيذ المشروع
سجلت فى موسوعة جينيز للأرقام القياسية
سجلت الفكرة فى الشهر العقارى
انشأت جروب على الفيس بوك تحت عنوان
المصريون يصنعون أكبر علم فى العالم
تحت شعار مصر هتفضل غالية عليا
شارك فيه الآلاف من المصريين العاشقين لمصرنا الحبيبة
شاركوا بالجهد والفكر والدعم المعنوى
قررت عرض العلم فى مهرجان ضخم يليق بمصر
سوف يتفتتح المهرجان شخصية عامة
يحضره الفنانين وكبار رجال الدولة
لا سياسة ولا دين ॥ كلنا مصريين
اعتمد على المدونين المتحمسين للفكرة للترويج لها
اعتمد على الإعلام التدوينى واتوجه لزملائى المدونين لدعمى معنويا واعلاميا
صورة الحملة على المدونة ॥ رجاء وضعها على مدوناتكم للترويج للحملة
توقيع
آسر ياسر