الاثنين، 23 يونيو، 2008

موكة بطاطا تكشر عن عينيها

موكة بطاطا تكشر عن عينيها

نشر في جريدة الأفق عدد45

يوليوز-غشت 2008
إرسال فاتورتين في شهر واحد هذا ما طلع علينا به المكتب الوطني للكهرباء بطاطا خلال شهر يونيو كخطوة جريئة للتضامن مع غلاء المعيشة ضد المواطن الطاطاوي المفقر، وهي واحدة من قفشات المكتب الوطني للكهرباء بطاطا تنضاف إلى الارتجالية في التدبير ) الأعطاب- تأخير الفواتير أو عدم توصل المواطنين بها- انقطاع الكهرباء في أوقات حرجة..) وصولا إلى مهزلة الفواتير المسعورة الخيالية التي تجاوزت المليوني سنتيم في منزل واحد بدوار صغير
( وتحتفظ الجريدة بنموذج من هذه الفواتير الخيالية
لقد احتج المواطن الطاطاوي مرات عديدة أمام المكتب الوطني للكهرباء بطاطا وذلك بتنظيم هيئات المجتمع المدني لوقفات أحرجت الجهات المتطاولة على جيوب المواطن الفقير، وهذه المرة أيضا لم يتأخر الرد إذ نظمت لجنة إحياء اليوم العالمي لمناهضة الغلاء وارتفاع الأسعار مؤازرة من طرف مجموعة من هيئات المجتمع المدني وقفة أمام المكتب المذكور تخللتها شعارات غاضبة ومؤثرة توجت بكلمة حماسية وتلاوة بيان استنكاري أكد من خلالهما منظموا الوقفة على تضامنهم مع سيدي ايفني وجميع المفقرين والمهمشين واستنكارهم الشديد للتدبير الفاشل للمكتب الوطني للكهرباء بطاطا.
وقفة يوم 20 يونيو 2008 اختلفت عن مثيلاتها إذ استمر أكثر من عشرين فردا في مبيت ليلي إنذاري دام إلى صبيحة يوم السبت 21 يونيو 2008 قبل أن ينفض، وتميز أيضا بتحد صارخ لفواتير المكتب الوطني للكهرباء بطاطا إذ أعرب المحتجون على أن جميع المتضررين سيمتنعون عن أداء هذه الفواتير اللاقانونية.


ليست هناك تعليقات: