الأربعاء، 11 يناير، 2012

بيان استنكاري يدين تقديم تلاميذ بجماعة أديس للجنايات على خلفية احتجاجات ضد رئيس الجماعة


بيان استنكاري


المركز المغربي لحقوق الانسان يستنكر التهم المفبركة الصادرة عن رئيس جماعة أديس في حق مجموعة من شباب دوار توك الريح

بناء على طلب المؤازرة الذي توصلنا به من طرف شباب دوار توك الريح ، في ارتباط بالوقفة الاحتجاجية الحضارية التي نفذتها ساكنة هذا الدوار أمام مقر جماعة أديس يوم 11 نونبر 2011 احتجاجا على سوء التسيير الصادر عن رئيس هذه الجماعة وللمطالبة بكافة مطالبهم العادلة ، بعدما أقدم هذا الأخير وفي خطوة انتقامية على رفع شكاية إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطاطا يتهم فيها بعض الشباب المشاركين في الوقفة السالفة الذكر وبعضهم لم يكونوا حاضرين يوم الوقفة ( أغلبهم تلاميذ ) بتخريب ممتلكات الجماعة ... من دون توفر أية إثباتات عن هذه التهمة المفبركة والتي تحكمها خلفيات عدة

فإننا في الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان نعلن ما يلي :

- تضامننا المطلق واللامشروط مع الشباب المتابعين ظلما وعدوانا .

- استنكارنا الشديد لما أقدم عليه رئيس هذه الجماعة القروية من تلفيق لتهم لا أساس لها من الصحة ، الهدف منها التشويش على نضالات ساكنة توك الريح الرافضين للاختلالات في التسيير التي تعرفها جماعة أديس ، والمتمسكين بحقوقهم المشروعة .

- استغرابنا لقرار السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطاطا بإحالة الملف على غرفة الجنايات ، وكأن هؤلاء التلاميذ الشباب كونوا عصابة إجرامية .

- مطالبتنا السلطات القضائية بوقف هذه المتابعة الجائرة في حق هؤلاء الشباب والتي يهدف من ورائها رئيس جماعة أديس الظاهرة تصفية حسابات انتخابية وسياسية ضيقة .

- تأكيدنا على دعم ومساندة ساكنة دوار توك الريح حتى نيل حقوقهم كاملة غير منقوصة وعلى رأسها الكرامة والحرية لشبابها ضحايا هذا الفساد والظلم .

هناك تعليقان (2):

اخبار الرياضة يقول...

مقالك رائع جداا

شكيب أريج يقول...

شكرا
هو ليس مقال بل بيان
ما أنا إلا ناقل للخبر
مودتي