الأربعاء، 10 غشت، 2011

المواطن الغالي عبد الرحمن في ضيافة شرطة أيت ملول

المواطن الغالي عبد الرحمن في ضيافة شرطة أيت ملول

توصلت مدونة الفوانيس بتقرير حول الاعتداء على مواطن من طرف من يجب أن يحميه- حاميها حراميها-  وفيما يلي تفاصيل التقرير:

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع إنزكان أيت ملول



تقرير حول ما تعرض له المواطن الغالي عبد الرحمان من تعذيب و إهانة داخل مفوضية الشرطة

بأيت ملول.







توصلنا في المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، يوم الأحد 07/08/2011 بشكاية من المواطن المغربي الغالي عبد الرحمان رقم البطاقة الوطنية PB 45947 و الساكن ب بلوك 4 رقم 43 الحرش أيت ملول يصرح فيها بأنه تعرض يوم السبت 06/08/2011 على الساعة الخامسة و النصف مساء،للتعذيب و للمعاملات القاسية و اللا إنسانية و المهينة و الحاطة من الكرامة ،من طرف رجلي أمن أحدهما يقول بأنه برتبة عميد الشرطة و يدعى" إدريس" و الثاني يسمى" ا براهيم" و ذلك بمقر مفوضية الأمن الوطني بأيت ملول بعد اقتياده لها بدون أن يرتكب أي جرم سوى أنه استفسر رجل الأمن - الذي كان يشرف على متابعة أطوار حادثة سير وقعت أمام دار الولادة بزنقة المستشفى - عن حالة المصاب فنزل العميد من سيارته و هاجمه ثم اقتاده إلى السيارة و أشبعه الضرب أمام الملأ بعد أن أوهم الناس بأن له مشكلا مع المصاب في الحادثة وبعد ذلك تم تكبيله ثم اقتياده إلى مركز الشرطة و هناك تعرض لمسلسل أخر من التعذيب و التعليق و التهديد ب"القرعة" وفي النهاية صبوا عليه دلوا من الماء البارد و طالبوه بأن يسامحهم و خلوا سبيله من دون تحرير محضر حول الحادث .و بعد ذلك توجه إلى المستشفى حيث حررت له شهادة طبية بمدة عجز عشرون يوما .



عن المكتب

ليست هناك تعليقات: