الثلاثاء، 12 يوليوز، 2011

دواوير بطاطا تنتفض ضد التهميش













دواوير بطاطا تنتفض ضد التهميش












ناشطون يطالبون بحماية المال العام من الهذر والتبذير وسوء التدبير بقيادة اديس وساكنة طانزيدا تطالب برفع الحيف والتهميش عنها وحماية الواحة والتراث املا في تحسين ظروف عيش الساكنة.







طاطا:من صالح بن الهوري.
شهد اقليم طاطا حراكا احتجاجيا للمطالبة باصلاحات سياسية وادارية واقتصادية واجتماعية,الدقيق المدعم, اراضي الجماعات السلالية, الانعاش الوطني, الكهرباء ,الطرق البطالة, الصحة,وسجلت تنسيقية قيادة اديس للدفاع على المصالح الاقتصادية والاجتماعية في بيان لها,استمرار التوزيع غير العادل لبطائق الانعاش الوطني و بمعاير تنقصها الشفافية والوضوح وتشوبها المحسوبية والزبونية,






ووقفت لجنة موفدة عن التنسيقية لزيارة قيادة اديس على خروقات توضح التواطؤ المفضوح للسلطة المحلية,واستفادة فئات معينة بحد ذاتها دون غيرها من اغلبية بطائق الانعاش وفق معاير غير مبررة وغير منطقية,واقصاء عدد من الدواوير بجماعات اديس وتكزميرت وام الكردان من الاستفادة من بطائق الانعاش الوطني,






واستفادة عدد من الاشخاص غير قاطنين باي دوار من دواوير قيادة اديس(باشوية طاطا)من بطائق الانعاش الوطني,


صورة من الأرشيف



واستمرار استفادة عدد من الاشخاص بصفة مستمرة من بطائق الانعاش دون ان يقدموا اية خدمة للصالح العام بالنفوذ الترابي للقيادة وسيطرتهم على نصيب الاسد على حساب فئة عريضة من الفقراء والمعوزين والارامل والمعطلين,





وتماطل قائد قيادة اديس ومعه عامل الاقليم في تنفيذ وعوده ومواصلته التستر على الانتهازين ومصاصي دماء الفقراء والمحتاجين والتعامل مع ساكنة قيادة اديس بنوع من اللامبالاة.










وادانت التنسيقية بشدة المساومات اليائسة التي يتعرض لها بعض اعضائها من طرف السلطات المسؤولة بالاقليم لثنيهم عن مواصلة النضالات المشروعة بجانب المهمشين بقيادة اديس,





واستنكرت السلوكات اللامسؤولة لقائد قيادة اديس واستهتاره بلجنة الحوار المنتدبة من طرف التنسيقية,





واستغربت دفاع السلطات المحلية والاقليميةالمستميت على كل الخروقات المفضوحة في تدبير ملف الانعاش الوطني ,والتي نبهت اليها التنسيقية غير ما مرة.










ونددت التنسيقية بتلكؤ السلطات المحلية والاقليمية في حل مشكلة اراضي الجماعات السلالية مما يدل على تواطؤ مفضوح مع مافيا العقار بالاقليم,وعدم كفاية الحصة الاضافية المؤقتة من الدقيق المدعم في سد الخصاص المهول لساكنة قيادة اديس,وعدم قيام السلطات المعنية باي تحرك لمعالجة وتقوية التيار الكهربائي واستمرار معاناة السكان من الظلام الدامس نظرا لهشاشة وضعف الانارة العمومية رغم الوعود المتكررة لحل المشكل,





واستمرار معاناة الساكنة من ضعف شبكة الهاتف النقال وحرمانها من خدمة الانترنت.










على صعيد اخر طالبت ساكنة طانزيدا-جماعة تيسينت-بتعبيد الطريق المؤدية الى مركز تيسينت ورفع التهميش والحيف الذي يطالها وفتح المستوصف المغلق بالقرية لوضع حد لمعاناة النساء اثناء الوضع وتلقيح الاطفال بتوفر سيارة اسعاف لنقل المرضى من القرية النائية الى مدينة طاطا وبناء نادي نسوي,وبتدخل السلطات المركزية لجعل حد للفقر والتهميش الذي تعاني منه القرية,والعناية بالواحة المهددة بالانقراض وحماية التراث الذي تزخر به المنطقة والذي يعود الى سنين خوالي املا في تحسين ظروف عيش الساكنة.










طاطا:من صالح بن الهوري.

ليست هناك تعليقات: