الأربعاء، 23 مارس، 2011

هي فوضىى؟؟ محاضر البوليس القمعي تعود إلى الواجهة في طاطا




حقوق الانسان باقليم طاطا الى اين؟؟؟


من صالح بن الهوري
طالب الناشط عمي فضيلي من وكيل الملك لدى ابتدائية طاطا فتح تحقيق فيما تعرض له من مس بسلامته البدنية ضد رئيس مصلحة الشرطة القضائية بطاطا,لتضمينه محضرا وقائع غير صحيحة ,باعتبار انه لم يرفض التصريح لدى الشرطة القضائية.وورد في الشكاية الموجهة الي وكيل الملك لدى ابتدائية طاطا والتي احيلت على الوكيل العام لدى استئنافية اكادير والمتعلقة بالشطط في استعمال السلطة,والتي تلقت الجريدة نسخة منها




"يشرفني ان اتقدم الى سيادتكم المحترمة بشكاية ضد رئيس مصلحة الشرطة القضائية الذي قدم محضرا الى محكمتكم الموقرة,مفاده انني رفضت التصريح بخصوص الشكاية التي تقدم بها باشا مدينة طاطا والتي يتهمني فيها بتزعم مظاهرة بدون ترخيص. والحقيقة السيد الوكيل المحترم انني لم ارفض التصريح بخصوص الشكاية بل ادليت بتصريح رفض رئيس مصلحة الشرطة القضائية تضمينه بالمحضر. واحيطكم علما سيدي انه وبتاريخ يوم الجمعة12نونبر2010تقدمت الى مصلحة الشرطة القضائية بطاطا للادلاء باقوالي في موضوع شكاية السيد الباشا,وبعد ان فتح المحضر والاستماع الي لمدة ساعة وخمسة واربعين دقيقة-من الساعة العاشرة صباحا الى حدود الساعة الحادية عشرة وخمسة واربعين دقيقة- رفض السيد رئيس مصلحة الشرطة القضائية تصريحي وحاول اجباري على توقيع محضر يتضمن وقائع غير صحيحة وغير متضمن لاقوالي البتة ومفاده انني تزعمت مظاهرة بدون ترخيص.


وطيلة المدة السالف ذكرها حاول السيد رئيس مصلحة الشرطة القضائية اجباري على توقيع محضره واقواله بكل الطرق بما فيها التلفظ بالفاظ نابية من قبيل


"الا بغيتي هادشي لي كلنا ليك فتبارك الله,ما بغيتي سير فحالك وضرك علينا زلافتك,والمحضر غانديرو فيه لي بغينا"


ولعلمكم السيد الوكيل المحترم ان التصريح والاقوال التي ادليت بها ورفضها رئيس مصلحة الشرطة القضائية جملة وتفصيلا منتهكا بذلك حرية المتهم في ابداء اقواله كانت كالتالي:


"انني لم اتزعم اية مظاهرة كل ما هنالك انني كنت مارا كحقوقي بالجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع طاطا بساحة المسيرة لتقصي ما يحدث هناك فاذا بي افاجا بباشا مدينة طاطا وبرجال الامن الاتية اسماؤهم:بلخير عرباطي,كولت عبد الرحيم,علي امشغال,بن السعد رشيد,يركضون نحوي وينهالون علي بالضرب والركل والرفس الى ان اغمي علي,هذا فضلا عن سرقة هاتفي النقال. ليتم نقلي على متن سيارة اسعاف تابعة للوقاية المدنية الى المستشفى الاقليمي بطاطا لتلقي العلاجات الضرورية. وقد مكتت في المستشفى منذ الساعة السابعة مساء من يوم3نونبر2010الى حدود الساعة الثانية عشرة زوالا من يوم4نونبر2010وسلمت لي شهادة طبية تثبت تعرضي للاعتداء البدني والتي حددت مدة العجز في ستة ايام".




وفي سياق ذي صلة صرح ناشط حقوقي من داخل الجمعية المغربية لحقوق الانسان –فرع طاطا-عن عزم الجمعية المضي قدما في رفع دعوى قضائية مماثلة ضد رئيس مصلحة الشرطة القضائية بطاطا في نفس المضمار.


الى ذلك حكمت ابتدائية طاطا على الناشطين عمي فضيلي ورشيد مخلوفي وعبد الرحمان امرتني بالبراءة بخصوص المتابعة التي حركها باشا طاطا في حقهم,كما نطقت ذات الابتدائية بالحكم ببراءة كل من رشيد مخلوفي وفضيلي عمي في ملف اخربعد ان رفع باشا طاطا دعوى قضائية ضدهما في ملف اشبه بالفارط يوم الخميس3فبراير2011.




ويرى مراقبون ان الهدف من هكذا متابعات ردع وزجر كل العاطلين المطالبين بالحق في الشغل للعدول عن مطالبهم العادلة والمشروعة.


وقدرت منظمة تعنى بشؤون البطالة عدد العاطلين باقليم طاطا بحوالي الف واربعمائة عاطل عن العمل من حملة الشواهد العليا.


يذكر ان معطلو طاطا قد حصلوا على28بطاقة انعاش بعد خوضهم لعديد الاحتجاجات والمسيرات والمظاهرات التي دكت اثناءها عظام وضلوع بعضهم من قبل قوى الامن والقوات العمومية يوم الاربعاء الاسود.




هذا وتبقى وضعية حقوق الانسان بالاقليم على المحك في انتظار ما ستسفر عنه الايام القادمة.


ليست هناك تعليقات: