الأربعاء، 23 مارس، 2011

بيان إلى الرأي العام الأمازيغي بالمغرب والجزائر



مؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي


لجنة التنسيق الدولية




بيان إلى الرأي العام الأمازيغي بالمغرب و الجزائر...




شهد شمال افريقيا تغييرات جدرية و أحداث متسارعة أربكت كل الأنظمة الديكتاتورية بالمنطقة كما أربكت مختلف دول العالم و المكونات السياسية و المدنية خاصة بشمال افريقيا بما فيها تنظيمات الحركة الأمازيغية خاصة بالمغرب و الجزائر و بعد دراستنا لكل دلك فإننا نعلن للرأي العام الأمازيغي الدي اخترنا أن نوجه إليه بياننا هدا ما يلي..رفضنا لأية مبادرة فردية من قبل أي تنظيم من تنظيمات الحركة الأمازيغية بالمغرب خارج إطار حركة شباب 20 فبراير و ندعوا كافة الشباب الأمازيغي إلى ألا يسقطوا في فخ من يحاولون تشتيت صفوف حركة شباب 20 فبراير بالمغرب و التي فرضت في أيام ما لم تستطع لا الحركة الأمازيغية و لا باقي المكونات السياسية و المدنية بالمغرب مند سنوات و نعتبر أية محاولة لجر الأمازيغية إلى مثل تلك المبادرات بمثابة محاولة لشق صف الشباب المغربي الدي يحتج اليوم من أجل دولة ديموقراطية تضمن حقوق الشعب المغربي كاملة بما فيها الحقوق اللغوية و الثقافية الأمازيغية.نؤكد على أن نضالنا اليوم هو من أجل دول ديموقراطية و لا نقبل أي استجابة للمطالب الثقافية و اللغوية الأمازيغية في ظل الديكتاتورية لأن الدولة الديموقراطية هي الضامن لأن يكون الإقرار الرسمي للحقوق الأمازيغية إقرار عمليا و حقيقيا و ليس إقرارا ورقيا لا وجود له في الواقع و لنا في تجربة العشر السنوات الأخيرة خير الدلائل.نرفض دعوة بعض إخوتنا الجزائريين إلى تخليد الربيع الأمازيغي بشكل انفرادي و ندعوهم إلى تأسيس حركة للشباب الجزائري من أجل جزائر ديموقراطية و لكل الجزائريين سيرا على نهج إخواننا التونسيين و الليبيين,نعلن على عزمنا عقد لقاء وطني للشباب الأمازيغي المغربي في الأيام القليلة المقبلة سنعلن عن تاريخه و مكانه لاحقا لشرح موقفنا و لإطلاع الشباب الأمازيغي بالمغرب على ما توفر لدينا من معطيات بنينا عليها مواقفنا أعلاه تلك المعطيات التي لا نستطيع دكرها في بيانتنا.لجنة التنسيق الدولية


أغيلاس فركي congresjia@gmail.com

ليست هناك تعليقات: