الخميس، 25 نونبر، 2010

تضامنا مع الشاعر والأستاذ عبد الهادي روضي


تضامنا مع الشاعر والأستاذ عبد الهادي روضي


يتعرض المبدع الشاعر عبد الهادي روضي هذه الأيام لظلم ممض من طرف مدير أكاديمية كلميم السمارة، فبعد أن منحه تصريحا موقعا لمتابعة تكوينه بمكناس، يتراجع عنه هذه الأيام.وبحكم قربي من الشاعر عبد الهادي روضي فأنا اعرف انه باع ما أمامه وما خلفه من أجل الالتحاق بمركز التكوين بمكناس، ولما استقر به المقام بمكناسة الزيتون فوجئ بمراسلة من الأكاديمية أشبه بالمكيدة تلغي التصريح الأول وتطالبه بلهجة تهديدية بالعودة إلى مقر عمله بطاطا. ولم تمنحه إدارة المدرسة العليا للأساتذة سوى مهلة 10 أيام لحل المشكل.أرجو من جميع الغيورين التضامن مع الشاعر عبد العادي روضي في محنته لا سيما انه يجد نفسه وحيدا امام بطش مدير الأكاديمية الذي لم يكلف نفسه سوى فاكس سريع لإعادة نقل الأستاذ عبد الهادي في أسوء مسرحية هزلية من نوعها.

ليست هناك تعليقات: