الأربعاء، 3 شتنبر، 2008

مكالمة خطرة لرجل خطر

مكالمة خطرة لرجل خطر






الجرائد تكتب عنك..
صورتك على الصفحات الأولى من المجلات
أحوال الطقس..
قالت: أن طبعك اليوم عاصف
المتسولون مروا من هنا..
على سيارات الكاديلاك الفارهة
ساعي البريد على كتفيه طوابع البريد
مر مزهوا بالترقية الجديدة
صوت الهاتف مدو..ويدي ترفع السماعة

***
آلو عزيزي
هذه أنا
أقرأ جريدة الصباح
فتخرج أنت من الفنجان
أذاكر دروسي
فتخرج أنت من بين السطور
هذه أنا..
أحل ضيفة عليك
شئت هذا أم أبيت
أيها الرجل المزاجي
أتدري أني متورطة فيك
وأني حين أود كتابة اسمي
أكتب اسمك..
أيها الجاتم على قلبي
أطويل هو ليلك؟
مثل ليلي
ألا زلت تسكن المقاهي؟
وتمشي تدخن السجائر
كقطار تائه.
أيها المتطرف المثير
أما زلت تكتب القصائد الشريرة؟
وتعلك الأغاني القديمة تجترها
أيها الثرثار المشاغب
ماذا يهمك من أمري؟
ملبسي..وزينتي..فقط
أم حضوري..وتوغلي في صحاري مشاعرك
نومي وطبيخي
أم توهجي وأنوثتي
أيها الخارق تحت العادة
أي ربطة عنق اخترت هذا اليوم؟
أي مشنقة هيأت لي؟
القميص الفستقي أم الأزرق السماوي؟
الدجينز أم الجلباب
ليس المهم ما تلبس
حضورك هو الأهم.
أيها الرجل المزاجي
لن أقول لك: كن صديقي
لأني لا أجيد الغناء
فأقول لك: كن حبيبي
ولا تسكب ماء النار على كلماتي
أيها الأحمر كدمع الحب
أنا اختصرت مسافات الصمت بيننا
في كلمتين:
كن حبيبي
***
آلو عزيزي..




أتسمعني..
أترى الدمع المترقرق في عيني
***
أيها الوجه الانتحاري
رجل المصادفات والمصادمات
أحرق رسائلي .. أحرق هداياي
فقط لا تحرق قلبي
برجك المزاجي قال لي:
أن لك وجهان.
تحب تكره في آن واحد
تفرح وتحزن في آن واحد
تغضب وتهدأ في آن واحد
أيها الانفصامي المزاجي
كيف أعرفك؟كيف أحبك؟
بأي الألوان أرسمك
بالأحمر الدامي
أم بالأخضر..أم بالأزرق؟
حدثني عنك يا واحدا أذهلني
بتقلباته اللامتوقعة
بكبريائه المزيف
بجنونه الاعتباطي
حدثني عن برجنا الثالث عشر
أيها المتشائم السوداوي
ألا ترى أنه برج كليوباترة التي انتحرت
وبرج شجرة الدر
وبرج الخنساء
وبرج ديانا
ماذا دهاك ..تفتح باب الشؤم على مصراعيه
تريد أن تدفن حبنا بملابسه
آه "حبنا" الذي أحترق به أنا
وتدعيه أنت
أنت تريد أن تكتبني بالأحمر
وأنا أرفض..
أرفض..


***
شهرزاد الثرثارة
آن لها أن تنصرف
سأترك معك قلبي..آخر هدية
فلا تحرقها.
عمت حبا..أيها الشقي
ق.
ب.
ل.
ا.
ت.
ي.



2001/05/24

شكيب أريج

هناك 11 تعليقًا:

رجل من غمار الموالى يقول...

قصيدة رائعة يا أخى
تحياتى

نبراس العتمة يقول...

رجل من غمار الموالي..
شكرا على الاطراء..ودائما نلتقي لنرتقي..
إطراؤك ليس تشجيعا فحسب بل هو شهادة أعتز بها.
مودتي الغامرة

Desert cat يقول...

حقيقى شهرزاد ابدعت فى وصف حبيبها
المتقلب الامزجة مثلى تماما
شكلى انا وهو برج واحد
تحياتى لابدعاتك

mero-moory يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على فكرة أسلوبك رائع في الكتابه عاجبني جدا تسلم عليه وربنا يوفقك

في رعاية الله

نبراس العتمة يقول...

قطة الصحراء..
مع أني كنت أبحث عن مزاج منقطع النظير..في المرة القادمة يلزمني أن ألمح لعاشق لا يشبه أحدا..
مودتي

نبراس العتمة يقول...

mero-moory
أولا دعيني أقول أن مرورك أشبه برفرفة فراشة تعشق الحرف فتتغلغل فيه..وان شئت الدقة تتشربه..

زرت مدونتك لأجد عالما جميلا مليئا بالايمان والحب..

أتمنى أن تتواجدي على متن مدونتي فهي محتاجة لشفاه تلثم حروفها بمثل هدا الحب والايمان

مودتي

غير معرف يقول...

عزيزي شكيب
ادراج رائع و متميز كما هي عادتك.
و على ذكرك للمكالمة حاولت الاتصال بك اكثر من مرة لكن هاتفك مقفل اتمنى ان اسمع صوتك عن قريب.mouloud amazigh

نبراس العتمة يقول...

العزيز مولود..
شكرا على تواجدك دائما على الناصية الأخرى للحرف..حتما تبدع بقراءاتك العاشقة..
أما عن هاتفي فهو لا يعمل لأني تكرمت على أحد أقاربي به وبقيت بدونه..وتعرف أن داخلي شيء معاد لمثل تلك التكنولوجيا.

مودتي الغامرة.. قريبا تسمع صوتي وتراني بالأبعاد الأربعة

عصفورة من الشرق يقول...

هذا العاشق لا يشبه احدآ اذا وجدته دلنى عليه او دله علىّ ولك الاجر والثواب

نبراس العتمة يقول...

العزيزة عصفورة من الشرق..
مهمة المبدع أن يكمل الحياة..نحن نكتب ما لا يوجد..نعيش الحياة الآخرى..ألم يكن داك طموحك في خاطرة أعظم حب بحيث رسمت حدود حب ان وجد فدليني عليه أو دليه علي..
أتمنى أن تجدي ذات صباح على الهاتف صوت عاشق لا يشبه أحدا لا هو من الشرق ولا من الغرب، لا هو من الجنوب ولا الشمال ولا تتوقعي أن تجديه في الوسط..ولا أسفل ولا أعلى..

مودتي الغامرة

المنافق يقول...

سيد نبراس.. لم تكتف بالصدمة الأولى وأضفت لها صدمة أخرى..انها حقا مفاجأة..ادا كانت مكالمة خرى سجلتها فأهل علينا بها
تحياتي